المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ألقاب أبي الفضل العباس (عليه السلام)



المفيد
27-07-2009, 03:37 PM
من ألقاب أبي الفضل العباس (عليه السلام)


إن الاَلقاب التي تُضفى على الشخص تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة ، وقد أضيفت على أبي الفضل ( عليه السلام ) عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن نزعاته النفسية الطيبة ، وما اتصف به من مكارم الاَخلاق , ومن هذه الألقاب:
1 ـ قمر بني هاشم:
كان العبّاس ( عليه السلام ) في روعة بهائه ، وجميل صورته آية من آيات الجمال ، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم ، وكما كان قمراً لاَسرته العلوية الكريمة ، فقد كان قمراً في دنيا الاِسلام ، فقد أضاء طريق الشهادة ، وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.
2 ـ السَّقّاء:
وهو من أجلّ ألقابه ، وأحبّها إليه ، أما السبب في امضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت عليهم السلام حينما فرض الظالم المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء ، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، محرّر الاِنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية...وقد قام بطل الاِسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات ، وسقى عطاشى أهل البيت(1) ، ومن كان معهم من الاَنصار .

أَوَتَشْتَكي العَطَشَ الفَواطِمُ عِندَه ...... وَبِصَدرِ صَعدَتِهِ الفُراتُ المُفعَمُ
وَ لَو استَقى نَهرَ المَجَرَّةِ لارتَقى .......... وَ طَويلُ ذابِلِهِ إليها سُلَّمُ


لو سدُّ ذِي القَرنَينِ دُونَ وُرُودِهِ .........نَسَفَتهُ هِمَّتُهُ بِما هُوَ أَعظَمُ





3 ـ بطل العلقمي:


أمّا العلقمي فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) ، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وسيّد شباب أهل الجنّة ، ومن كان معه من نساء وأطفال من شرب الماء ، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار ، وبطولته النادرة أن يجندل الاَبطال ، ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ، ويمتلك مشرعة ذلك النهر ، وقد قام بذلك عدّة مرّات ، وفي المرّة الاَخيرة استشهد على ضفافه ومن ثمّ لُقِّب ببطل العلقمي.





وَ هَوى بِجَنبِ العَلقَميِّ فَلَيتَهُ ............. لَلشّارِبينَ بِهِ يُدافُ العَلقَم ُ




4 ـ حامل اللواء:
ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهو أشرف لواء انّه لواء أبي الاَحرار الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه ، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية ، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده
أبو الفضل يرفرف على رأس الاِمام الحسين ( عليه السلام ) منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء ، وقد قبضه بيد من حديد ، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه ، وهوى صريعاً بجنب العلقمي.

فى كَفِّهِ اليُسرى السِّقاءَ يُقِلُّهُ ............ وَ بِكَفِّهِ اليُمنى الحُسامُ المِخذَمُ
حَسَمَت يَدَيهِ المُرهَفاتُ وإنَّهُ ........... وَحُسامُهُ مِن حَدِّهِنَّ لأَحسَمُ





5 ـ كبش الكتيبة:


وهو من الاَلقاب الكريمة التي تُمنح الى القائد الاَعلى في الجيش ، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير ، وقوّة بأس ، وقد اضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل ، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه ، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.


6 ـ العميد:


وهو من الاَلقاب الجليلة في الجيش التي تُمنح لاَبرز الاَعضاء في القيادة العسكرية ، وقد قُلّد أبو الفضل ( عليه السلام ) بهذا الوسام لاَنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله ، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.


7 ـ حامي الظعينة:


ومن الاَلقاب المشهورة لاَبي الفضل ( عليه السلام ) (حامي الظعينة).


وانّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي ، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ ، وانزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.


ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب اطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم ، فقد قام بحماية ظعنه ، وأبلى في ذلك بلاءً حسناً(2).










مِثلُ السَّحابةِ لِلفَواطمِ صَوبُهُ .......... فَيُصِيبُ حاصبُهُ العدوَّ فَيُرجَمُ
حامي الظَّعينَةِ أينَ مِنهُ رَبيعَةٌ ........... أَم أينَ مِن عَليا أبيهِ مُكَدَّمُ (3)





8 ـ باب الحوائج:


وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً ، وانتشاراً بين الناس ، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلاّ قضى الله حاجته ، وما قصده مكروب إلاّ كشف الله ما ألمّ به من محن الاَيام ، وكوارث الزمان .


إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله ، وباب من أبوابه ، ووسيلة من وسائله ، وله عنده الجاه العظيم ، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الاسلام ، والذبّ عن أهدافه ومبادئه ، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حتى استشهد في سبيله هذه بعض ألقاب أبي الفضل ، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الاَخلاق.




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


(1) كما جاء في كتاب بحار الانوار ج44 ص 388)


(2) جاء في العقد الفريد 3|331 ان دريد بن الصمة خرج ومعه جماعة من فرسان بني جشم حتى اذا كانوا في واد لبني كنانة يقال له الاَخرم ، وهم يريدون الغارة على بني كنانة فرأوا رجلاً معه ظعينة في ناحية الوادي فقال دريد لفارس من أصحابه امض واستولِ على الظعينة ، وانتهى الفارس إلى الرجل فصاح به خلّ عن الظعينة وانج بنفسك ، فألقى زمام الناقة ، وقال للظعينة:


سيري على رسلك سير الآمن...* ...سير دراج ذات جاش طامن


ان التأني دون قرني شائني...*...ابلى بلائي فاخبري وعايني


ثم حمل على الرجل فصرعه ، وأخذ فرسه وأعطاها للظعينة ، وبعث دريد فارساً آخر لينظر ما صنع صاحبه فلما انتهى إليه رآه صريعاً فصاح بالرجل فألقى زمام الظعينة ، فلما انتهى إليه حمل عليه وهو يقول:


خل سبيل الحرة المنيعة... *...انك لاق دونها ربيعة


في كفه خطية منيعة... *...أولا فخذها طعنة سريعة


وحمل عليه فصرعه ، ولما أبطأ بعث دريد فارساً آخر لينظر ما صنع الرجلان ولما انتهى إليهما وجدهما صريعين ، والرجل يجر رمحه ، فلما نظر إليه قال للظعينة اقصدي قصد البيوت ثم أقبل عليه وقال:


ماذا ترى من شيئم عابس... *...أما ترى الفارس بعد الفارس

أرداهما عامل رمح يابس

ثم حمل عليه فصرعه ، وانكسر رمحه ، وارتاب دريد في امر جماعته وظن أنهم أخذوا الظعينة وقتلوا الرجل فلحقهم ، وقد دنا ربيعة من الحي ، فوجدهم دريد قد قتلوا جميعاً ، فقال لربيعة: ان مثلك لا يقتل ، ولا أرى معك رمحك ، والخيل ثائرة بأصحابها فدونك هذا الرمح فاني منصرف عنك إلى أصحابي ، ومثبطهم عنك ، فانصرف إلى أصحابه وقال لهم: ان فارس الظعينة قد حماها وقتل أصحابكم وانتزع رمحي فلا مطمع لكم فيه فانصرف القوم فقال دريد في ذلك:
ما ان رأيت ولا سمعت بمثله...* ...حامي الظعينة فارساً لم يقتل
أردى فوارس لم يكونوا نهزة...*...ثم استمر كأنّه لم يفعل
فتهللت تبدو أسرة وجهه...* ...مثل الحسام جلته كفّ الصيقل
يزجى طعينته ويسحب رمحه...*...مثل البغاث خشين وقع الجندل





(3) مُكَدَّم : أبو ربيعة.

بنت الحسين
27-07-2009, 03:56 PM
السلام عليك يابا الفضل العباس
جزاك الله خيرا اخي المفيد على هذه المعلومات والشرح لكل لقب

ندى
28-10-2009, 01:09 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

ألقاب العباس بن علي عليهما السلام

الألقاب التي تضفى على الشخص فهي تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة
، وقد أضيفت على أبي الفضل ( عليه السلام ) عدّة ألقاب رفيع تنمّ عن نزعاته
النفسية الطيبة ، و ما إتصف به من مكارم الأخلاق و هي :

1. قمر بني هاشم :

كان العبّاس ( عليه السلام ) في روعة بهائه ، وجميل صورته آية من آيات الجمال ، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم ، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة ، فقد كان قمراً في دنيا الإسلام
فقد أضاء طريق الشهادة ، وأنار مقاصدها لجميع المسلمين .

2 ـ السقّاء :

وهو من أجلّ ألقابه ، وأحبّها إليه ، أما السبب في إمضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت عليهم السلام حينما فرض الإرهابي المجرم إبن مرجانة الحصار
على الماء ، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، محرّرالإنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية وقد قام بطل الإسلام أبو الفضل بإقتحام الفرات
عدّة مرّات ، وسقى عطاشى أهل البيت ، ومن كان معهم من الأنصار .

3. بطل العلقمي :

أمّا العلقمي فهو إسم للنهر الذي إستشهد على ضفافه أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) ، وكان محاطاً بقوى مكثّفة منقبل إبن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وسيّد شباب أهل الجنّة ، ومن كان معه من نساء وأطفال من شرب الماء ، وقد إستطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار ، وبطولته النادرة أن يجندل الأبطال ، ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ،ويحتلّ ذلك النهر ، وقد قام بذلك عدّة مرّات ، وفي المرّة الأخيرة إستشهد على ضفافه ومن ثمّ لُقِّب ببطل العلقمي .

4. حامل اللواء :

ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهو أشرف لواء انّه لواء أبي الأحرار الاِمام الحسين
( عليه السلام ) ، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه ، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية ، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده أبو الفضل يرفرف على رأس الاِمام الحسين ( عليه السلام ) منذ أن خرج من يثرب حتّى إنتهى إلى كربلاء ، وقد قبضه بيد من حديد ، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه ، وهوى صريعاً بجنب العلقمي .

5. كبش الكتيبة :

وهو من الألقاب الكريمة التي تُمنح إلى القائد الأعلى في الجيش ،الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير ، وقوّة بأس ، وقد أضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل ، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه ، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل .

6. العميد :

و هو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تُمنح لأبرز الأعضاء في القيادة العسكرية ، وقد قُلّد أبو الفضل ( عليه السلام ) بهذا الوسام لأنه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله ، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ .

7. حامي الظعينة :

ومن الألقاب المشهورة لأبي الفضل ( عليه السلام ) (حام الظعينة)

يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها :

حامى الظعينة أين منه ربيعة * أم أين من عليـاً أبيـه مكرم

وإنّما أضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي ، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ ، وإنزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.
ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب أطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم ، فقد قام بحماية ظعنه ، وأبلى في ذلك بلاءً حسنا .

8. باب الحوائج :

وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً ، وإنتشاراً بين الناس ، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلاّ قضى الله حاجته ، وما قصده مكروب إلاّ كشف الله ما ألمّ به من محن الأيام ، وكوارث الزمان ، وكان ولدي محمد الحسين ممن التجأ إليه حينما دهمته كارثة ففرّج الله عنه.
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله ، وباب من أبوابه ، و وسيلة من وسائله ، وله عنده الجاه العظيم ، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الإسلام ، والذبّ عن أهدافه ومبادئه ، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حتى إستشهد في سبيله هذه بعض ألقاب أبي الفضل ، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة و ما إنطوت عليهمن محاسن الصفات ومكارم الأخلاق .

----منقول --للافادة--

مع تحياتي

ندى

الملاك الزينبي
28-10-2009, 03:32 PM
سلمت أناملك على هذا الطرح المميز و المفيد ، و جعله الله في ميزان حسناتكِ إن شاء الله

ندى
29-10-2009, 07:25 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم عزيزتي ( الملاك الزينبي)--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-:)

السيدالحسيني
29-10-2009, 01:55 PM
سلمت اناملك الولائية على الطرح الجميل
موفقين لكل خير

ندى
29-10-2009, 02:20 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي القدير ( السيد الحسيني)--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-

حيدرعصام
31-10-2009, 07:34 PM
احسنت على هذا الموضوع وبارك الله فيك
احب ان اضيف شئ ان العباس سلام الله علية يضرب لنا عن معنى الاخوة الحقيقية للحسين علية السلام وهو صاحب العلقمي

ندى
01-11-2009, 08:26 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي القدير (حيدر عصام )--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-

باسم الربيعي
25-12-2009, 12:30 AM
ألقابه
أمّا الاَلقاب التي تُضفى على الشخص فهي تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة ، وقد أضيفت على أبي الفضل ( عليه السلام ) عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن نزعاته النفسية الطيبة ، وما اتصف به من مكارم الاَخلاق وهي:
1 ـ قمر بني هاشم
كان العبّاس ( عليه السلام ) في روعة بهائه ، وجميل صورته آية من آيات الجمال ، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم ، وكما كان قمراً لاَسرته العلوية الكريمة ، فقد كان قمراً في دنيا الاِسلام ، فقد أضاء طريق الشهادة ، وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.
2 ـ السقّاء
وهو من أجلّ ألقابه ، وأحبّها إليه ، أما السبب في امضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت عليهم السلام حينما فرض الاِرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء ، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، محرّر الاِنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية... وقد قام بطل الاِسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات ، وسقى عطاشى أهل البيت ، ومن كان معهم من الاَنصار ، وسنذكر تفصيل ذلك عند التعرّض لشهادته.
3 ـ بطل العلقمي
أمّا العلقمي فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) ، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وسيّد شباب أهل الجنّة ، ومن كان معه من نساء وأطفال من شرب الماء ، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار ، وبطولته النادرة أن يجندل الاَبطال ، ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ، ويحتلّ ذلك النهر ، وقد قام بذلك عدّة مرّات ، وفي المرّة الاَخيرة استشهد على ضفافه ومن ثمّ لُقِّب ببطل العلقمي.
4 ـ حامل اللواء
ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهو أشرف لواء انّه لواء أبي الاَحرار الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه ، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية ، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده أبو الفضل يرفرف على رأس الاِمام الحسين ( عليه السلام ) منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء ، وقد قبضه بيد من حديد ، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه ، وهوى صريعاً بجنب العلقمي.
5 ـ كبش الكتيبة
وهو من الاَلقاب الكريمة التي تُمنح الى القائد الاَعلى في الجيش ، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير ، وقوّة بأس ، وقد اضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل ، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه ، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.
6 ـ العميد
وهو من الاَلقاب الجليلة في الجيش التي تُمنح لاَبرز الاَعضاء في القيادة العسكرية ، وقد قُلّد أبو الفضل ( عليه السلام ) بهذا الوسام لاَنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله ، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.
7 ـ حامي الظعينة
ومن الاَلقاب المشهورة لاَبي الفضل ( عليه السلام ) (حامي الظعينة). يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:
حامى الظعينة أين منه ربيعة أم أين من عليـاً أبيـه مكرم
وانّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي ، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ ، وانزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.
ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب اطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم ، فقد قام بحماية ظعنه ، وأبلى في ذلك بلاءً حسناً.
8 ـ باب الحوائج
وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً ، وانتشاراً بين الناس ، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلاّ قضى الله حاجته ، وما قصده مكروب إلاّ كشف الله ما ألمّ به من محن الاَيام ، وكوارث الزمان ، وكان ولدي محمد الحسين ممن التجأ إليه حينما دهمته كارثة ففرّج الله عنه.
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله ، وباب من أبوابه ، ووسيلة من وسائله ، وله عنده الجاه العظيم ، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الاسلام ، والذبّ عن أهدافه ومبادئه ، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حتى استشهد في سبيله هذه بعض ألقاب أبي الفضل ، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الاَخلاق.

نور الحياة
25-12-2009, 11:51 AM
بارك الله فيك يااخوووى باسم

معلومات جدا رائعه وقيمه

الملاك الأبيض
25-12-2009, 11:18 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

بارك الله فيك وبطرحك القيم

وجعله بميزان حسناتك

عاشق ابطال الطف
27-12-2009, 08:34 PM
السلام عليك يا ابا الفضل
بارك الله بكم

رعد كامل
27-12-2009, 08:54 PM
السلام عليك يا قمر بني هاشم
السلام عليك وعلى اختك العقيلة زينب عليها السلام

عاشقة الانوار
27-12-2009, 09:46 PM
سَلامُ الله وَسَلامُ مَلائِكَتِهِ المُقَرَّبِينَ وَأَنْبِيائِهِ المُرْسَلِينَ وَعِبادِهِ الصَّالِحِينَ وَجَمِيعِ الشُّهَداء وَالصِّدِّيقِينَ وَالزَّاكِياتُ الطَّيِّباتُ فِيما تَغْتَدِي وَتَرُوحُ عَلَيْكَ يابْنَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ أَشْهَدُ لَكَ بِالتَّسْلِيمِ وَالتَّصْدِيقِ وَالوَفاءِ وَالنَّصِيحَةِ لِخَلَفِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ المُرْسَلِ وَالسِّبْطِ المُنْتَجَبِ وَالدَّلِيلِ العالِمِ وَالوَصِيِّ المُبَلِّغِ وَالمَظْلُومِ المُهْتَضَمِ، فَجَزاكَ الله عَنْ رَسُولِهِ وَعَنْ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ وَعَنْ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ أَفْضَلَ الجَزاءِ بِما صَبَرْتَ وَاحْتَسَبْتَ وَأَعَنْتَ فَنِعْمَ عُقْبى الدَّارِ.
السَّلامُ عَلَيْكَ ياأَبا الفَضْل العَبَّاس ابْنَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ، السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّيَن، السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ أَوَّلِ القَوْمِ إِسْلاما وَأَقَْدِمِهْم إِيْمانا وَأَقْوَمُهِمْ بِدِينِ اللهِ وَأَحْوَطِهِمْ عَلى الإسْلامِ، أَشْهَدُ لَقَدْ نَصَحْتَ للهِ وَلِرَسُولِهِ وَلاِ خِيكَ فَنِعْمَ الاَخُ المُواسِي، فَلَعَنَ الله اُمَّةٌ قَتَلَتْكَ وَلَعَنَ الله اُمَّةً ظَلَمَتْكَ وَلَعَنَ الله اُمَّةً اسْتَحَلَّتْ مِنْكَ المَحارِمَ وَانْتَهَكَتْ حُرْمَةَ الإسْلامِ، فَنِعْمَ الصَّابِرُ المُجاهِدُ المُحامِي النَّاصِرُ وَالأخُ الدَّافِعُ عَنْ أَخِيهِ المُجِيبُ إِلى طاعَةِ رَبِّهِ الرَّاغِبُ فِيما زَهِدَ فِيهِ غَيْرُهُ مِنَ الثَّوابِ الجَزِيلِ وَالثَّناءِ الجَمِيلِ وَأَلْحَقَكَ الله بِدَرَجَةِ آبائِكَ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ.

بلبل الاحزان
28-12-2009, 11:52 PM
السلام عليك يا ابا الفضل

خادمة ابو فاضل
31-12-2009, 06:53 PM
السلام عليك يا ابا الفضل العباس
جزاك الله خيرا يا اخي على هذا الموضوع

ذوالفقار الركابي
04-02-2010, 01:38 AM
بارك الله بك اختي الفاضلة على روعه الطرح المميز جدا

سلمت الانامل

خادمة ابو فاضل
04-02-2010, 03:15 AM
السلام عليك يا ابا الفضل العباس
بوركت وجزاك الله خيرا

خادمة ام البنين
06-02-2010, 11:04 PM
السلام عليك حضرة ابا الفضل العباس السلام عليك سيدي يانعم الاخ المواسي لأخيه حضرة الامام ابي عبدالله الحسين عليه السلام .......تسلم انفاسكم اخوتي الكرام لما تقدمون من درر ثمينة وكلمات يعجز اللسان عن وصف قدرها ....جعلنا الله واياكم من الموالين المقبولة اعمالهم بحق حضرة ابي الفضل العباس عليه السلام

خادمة ام البنين
06-02-2010, 11:08 PM
لقضاء الحوائج 7مرات ((ياكاشف الكرب عن وجه اخيك الحسين اكشف كربي بحق اخيك الحسين))....

ندى
14-02-2010, 09:42 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أخي القدير (ذو الفقار الركابي )--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-

ندى
14-02-2010, 09:43 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أختي القديرة ( خادمة أبو الفضل)--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-

ندى
14-02-2010, 09:44 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم أختي القدير ة( خادمة أم البنين )--

جزاك الله خيرا من نور سيدي العباس (ع) دنيا وآخرة --

حفظك الله ورعاك صاحب الزمان (عج)--

أختك ندى تشكرك جزيلا-

جنّة الحسين
12-05-2011, 06:50 PM
الألقاب التي تضفى على الشخص تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة، وقد أضيفت على أبي الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن علوّ شأنه وسموّ مقامه عند الله تعالى وما اتصف به من مكارم الأخلاق، ولا عجب من ذلك، فهو ربيب بيت النبوة والإمامة والولاية..

ومن ألقابه:

* قمر بني هاشم:
كان العبّاس http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif في روعة بهائه وجميل صورته آية من آيات الجمال، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة، فقد كان قمراً في دنيا الإسلام، فقد أضاء طريق الشهادة وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.

* السقّاء:
وهو من أجلّ ألقابه وأحبّها إليه، أما السبب في إمضاء هذا اللقب الكريم عليه، فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-14.gif حينما فرض الإرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif، وقد قام بطل الإسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات، وسقى عطاشى أهل البيت ومَن كان معهم من الأنصار.

* بطل العلقمي:
أمّا العلقمي، فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة (لعنه الله)، لمنع ريحانة رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif وسيّد شباب أهل الجنّة ومَن كان معه من نساء وأطفال، من شرب الماء، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار وبطولته النادرة أن يجندل الأبطال ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ويحتلّ ذلك النهر، وقد قام بذلك عدّة مرّات، وفي المرّة الأخيرة استشهد على ضفافه، ومن ثمّ لقّب ببطل العلقمي.

* حامل اللواء:
ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء)، وهو أشرف لواء، إنّه لواء أبي الأحرار الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش، وقد كان اللواء الذي تقلّده أبو الفضل يرفرف على رأس الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء، وقد قبضه بيد من حديد، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه وهوى صريعاً بجنب العلقمي.

* كبش الكتيبة:
وهو من الألقاب الكريمة التي تمنح إلى القائد الأعلى في الجيش، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير وقوّة بأس، وقد أضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.

* العميد:
وهو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لأبرز الأعضاء في القيادة العسكرية، وقد قلّد أبو الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif بهذا الوسام، لأنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.

* حامي الضعينة:
ومن الألقاب المشهورة لأبي الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif هو حامي الضعينة.
يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:
حـامي الضعينة أين منه ربيعة * أم أيــــن مـــن عليا أبيه مكرم
وإنّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ وإنزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.

* باب الحوائج:
وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً وانتشاراً بين الناس، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلا قضى الله حاجته، وما قصده مكروب إلا كشف الله ما ألمّ به من محن الأيام وكوارث الزمان.
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله وباب من أبوابه ووسيلة من وسائله، وله عنده الجاه العظيم، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الإسلام والذبّ عن أهدافه ومبادئه وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif حتى استشهد في سبيله.

هذه بعض ألقاب أبي الفضل، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الأخلاق.

شيعيه
12-05-2011, 10:08 PM
من ألقاب أبي الفضل العباس (عليه السلام)
الألقاب التي تضفى على الشخص تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة، وقد أضيفت على أبي الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن علوّ شأنه وسموّ مقامه عند الله تعالى وما اتصف به من مكارم الأخلاق، ولا عجب من ذلك، فهو ربيب بيت النبوة والإمامة والولاية..

ومن ألقابه:

* قمر بني هاشم:
كان العبّاس http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif في روعة بهائه وجميل صورته آية من آيات الجمال، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة، فقد كان قمراً في دنيا الإسلام، فقد أضاء طريق الشهادة وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.

* السقّاء:
وهو من أجلّ ألقابه وأحبّها إليه، أما السبب في إمضاء هذا اللقب الكريم عليه، فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-14.gif حينما فرض الإرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif، وقد قام بطل الإسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات، وسقى عطاشى أهل البيت ومَن كان معهم من الأنصار.

* بطل العلقمي:
أمّا العلقمي، فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة (لعنه الله)، لمنع ريحانة رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif وسيّد شباب أهل الجنّة ومَن كان معه من نساء وأطفال، من شرب الماء، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار وبطولته النادرة أن يجندل الأبطال ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ويحتلّ ذلك النهر، وقد قام بذلك عدّة مرّات، وفي المرّة الأخيرة استشهد على ضفافه، ومن ثمّ لقّب ببطل العلقمي.

* حامل اللواء:
ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء)، وهو أشرف لواء، إنّه لواء أبي الأحرار الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش، وقد كان اللواء الذي تقلّده أبو الفضل يرفرف على رأس الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء، وقد قبضه بيد من حديد، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه وهوى صريعاً بجنب العلقمي.

* كبش الكتيبة:
وهو من الألقاب الكريمة التي تمنح إلى القائد الأعلى في الجيش، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير وقوّة بأس، وقد أضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الإمام الحسين http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.

* العميد:
وهو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لأبرز الأعضاء في القيادة العسكرية، وقد قلّد أبو الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif بهذا الوسام، لأنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.

* حامي الضعينة:
ومن الألقاب المشهورة لأبي الفضل http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-10.gif هو حامي الضعينة.
يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:
حـامي الضعينة أين منه ربيعة * أم أيــــن مـــن عليا أبيه مكرم
وإنّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ وإنزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.

* باب الحوائج:
وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً وانتشاراً بين الناس، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلا قضى الله حاجته، وما قصده مكروب إلا كشف الله ما ألمّ به من محن الأيام وكوارث الزمان.
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله وباب من أبوابه ووسيلة من وسائله، وله عنده الجاه العظيم، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الإسلام والذبّ عن أهدافه ومبادئه وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله http://forum.jannatalhusain.net/images/smilies/Text-06.gif حتى استشهد في سبيله.

هذه بعض ألقاب أبي الفضل، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الأخلاق.


بارك الله بك
سلام الله عليك يا ابا الفضل العباس

تحياتي......

حديث الكساء
12-05-2011, 11:00 PM
السلام عليك يا ابا الفضل العباس ابن امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته

رزقكم الله زيارته وشفاعته

خادم العتبة
06-07-2011, 12:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وال محمد

ألقاب أبو الفضل العباس عليه السلام:





1- قمر بني هاشم:

كان العبّاس (عليه السلام) في روعة بهائه، وجميل صورته آية من آيات الجمال، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة، فقد كان قمراً في دنيا الإسلام، فقد أضاء طريق الشهادة،وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.



2- السقّاء:وهومن أجلّ ألقابه، وأحبّها إليه، أما السبب في إمضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت(عليهم السلام) حينما فرض الإرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ (صلى الله عليهوآله)، محرّر الإنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية… وقد قام بطل الإسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات، وسقى عطاشى أهل البيت، ومن كان معهم من الأنصار . 3- بطل العلقمي:أمّا العلقمي فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس (عليه السلام)، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله(صلى الله عليه وآله) وسيّد شباب أهل الجنّة، ومن كان معه من نساء وأطفال من شربالماء، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار، وبطولته النادرة أن يجندل الأبطال،ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ، ويحتلّ ذلك النهر، وقد قام بذلك عدّة مرّات، وفي المرّة الأخيرة استشهد على ضفافه ومن ثمّ لقّب ببطل العلقمي.


4- حامل اللواء:ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهوأشرف لواء، إنّه لواء أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام)، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده أبوالفضل يرفرف على رأس الإمام الحسين (عليه السلام) منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء، وقد قبضه بيد من حديد، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه، وهوى صريعاً بجنب العلقمي.


5- كبش الكتيبة:وهو من الألقاب الكريمة التي تمنح إلى القائد الأعلى في الجيش، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير،وقوّة بأس، وقد أضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الإمام الحسين (عليه السلام(،فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.
6- العميد:وهو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لأبرز الأعضاء في القيادة العسكرية، وقد قلّد أبو الفضل (عليهالسلام) بهذا الوسام لأنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.



7- حامي الضعينة:
ومن الألقاب المشهورة لأبي الفضل (عليه السلام) (حامي الضعينة)


يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:

حـامي الضعينة أين منه ربيعة أم أيــــن مـــن عليا أبيه مكرم

وانّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ، وأنزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.

ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب أطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم، فقد قام بحماية ظعنه، وأبلى في ذلك بلاءًحسناً.

8- باب الحوائج:وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً، وانتشاراً بين الناس، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلا قضى الله حاجته، وما قصده مكروب إلا كشف الله ما ألمّ به من محن الأيام، وكوارث الزمان، .

إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله، وباب من أبوابه، ووسيلة من وسائله،وله عنده الجاه العظيم، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الإسلام، والذبّ عن أهدافه ومبادئه، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) حتى استشهد في سبيله،هذه بعض ألقاب أبي الفضل، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الأخلاق

الناصح
06-07-2011, 12:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الامين محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عندما نستحضر النماذج العظيمة في التاريخ، والتي كان لها الأثر الكبير في حركة التاريخ وتغيير مجراه، لابد أن نبحث عن المواصفات التي سكنت وعي تلك الشخصيات، والتي كانت بدورها منطلقاً أساسياً لخياراتها، وباعثاً هامّاً في تشكيل مجهودها، وبلوغ أهدافها ..
العباس بن علي (عليه السلام)، شخصية تاريخية متميّزة، وهو بطل من أهم أبطال كربلاء، وهو الذي حمل راية الإمام الحسين (عليه السلام) في مواجهة قوى الظلم والظلام والفساد، وقد صاغ لنفسه شخصية من الصعب أن يجود بها التاريخ، تلك الشخصية التي انغرست في القلوب وفي العقول، وفي الضمائر الحرة، عندما قدّم التضحيات العظيمة في سبيل الله وفي سبيل الإصلاح في أمة الإسلام، حيث حمل راية أخيه الإمام الحسين (ع)، ليصلح المعوّج من أمر الأمة، ويقوّم المائل منها، حتى لو كان ذلك ثمنه دمه الشريف، يقدّمه فداء لهدفه المقدّس.لابد لنا أن نهتم اهتماماً بالغاً في دراسة المواصفات التي تحلّى بها العباس بن علي (ع)، حتى أصبح في قلب كل موال وفي ضمير كل حر، وأصبح منبعاً للكرامات التي عايشها الناس في مختلف ظروفهم ومصاعبهم. والمواصفات تعطينها سر من أسرار العظمة ونهجاً منيراً لكل من يروم التميّز في طريق تلك العظمة.وكما يبدوا لكل من تصفّح تاريخ العباس عليه السلام، أن مواصفاته عديدة قد زقها من عين الإمامة الإلهية عندما كان ربيباً في أحضان الإمام علي (ع)، وأمه المرأة الصالحة أم البنين (ع)، وبعد ذلك معايشته للسلالة الطاهرة التي هو فرع منها، مع أخيه الإمام الحسن (ع) والإمام الحسين (ع)، وكذلك مع أخته زينب الكبرى، إلا أننا سوف نقتبس صفتين مهمتين، ذكرهما إمام معصوم، هو الإمام الصادق (عليه السلام)، لنرى مدى أهمية هاتين الصفتين لعالمنا المعاصر ووقعنا الراهن.قال الإمام الصادق (ع): (قال الصادق عليه السلام: كان عمنا العباس بن علي نافذ البصيرة صلب الايمان جاهد مع أبي عبد الله وأبلى بلاء حسنا، ومضى شهيداً).

نسأل الله تعالى ان يجعلكم قلما مدافعاً عن الحق الحقيق
ورزقكم شفاعة العباس عليه السلام

مرج البحرين
25-09-2011, 09:41 PM
بعض ألقاب ابي الفضل العباس عليه السلام



بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم ياكريم ..


الألقاب التي تضفى على الشخص فهي تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة، وقد أضيفت على أبي الفضل (عليه السلام) عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن نزعاته النفسية الطيبة، وما اتصف به من مكارم الأخلاق وهي:



قمر بني هاشم


كان العبّاس (عليه السلام) في روعة بهائه، وجميل صورته آية من آيات الجمال، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة، فقد كان قمراً في دنيا الإسلام، فقد أضاء طريق الشهادة، وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.


السقّاء



وهو من أجلّ ألقابه، وأحبّها إليه، أما السبب في إمضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت(عليهم السلام) حينما فرض الإرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ (صلى الله عليه وآله)، محرّر الإنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية… وقد قام بطل الإسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات، وسقى عطاشى أهل البيت، ومن كان معهم من الأنصار.


بطل العلقمي

أمّا العلقمي فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس (عليه السلام)، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسيّد شباب أهل الجنّة، ومن كان معه من نساء وأطفال من شرب الماء، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار، وبطولته النادرة أن يجندل الأبطال، ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ، ويحتلّ ذلك النهر، وقد قام بذلك عدّة مرّات، وفي المرّة الأخيرة استشهد على ضفافه ومن ثمّ لقّب ببطل العلقمي.


حامل اللواء


ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهو أشرف لواء، إنّه لواء أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام)، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده أبوالفضل يرفرف على رأس الإمام الحسين (عليه السلام) منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء، وقد قبضه بيد من حديد، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه، وهوى صريعاً بجنب العلقمي.


كبش الكتيبة


وهو من الألقاب الكريمة التي تمنح إلى القائد الأعلى في الجيش، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير، وقوّة بأس، وقد أضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الإمام الحسين (عليه السلام)، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.


العميد


وهو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لأبرز الأعضاء في القيادة العسكرية، وقد قلّد أبو الفضل (عليه السلام) بهذا الوسام لأنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.


حامي الضعينة


ومن الألقاب المشهورة لأبي الفضل (عليه السلام) (حامي الضعينة).
يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:
حـامي الضعينة أين منه ربيعة أم أيــــن مـــن عليا أبيه مكرم


وانّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ، وأنزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.


ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب أطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم، فقد قام بحماية ظعنه، وأبلى في ذلك بلاءً حسناً.


باب الحوائج


وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً، وانتشاراً بين الناس، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلا قضى الله حاجته، وما قصده مكروب إلا كشف الله ما ألمّ به من محن الأيام، وكوارث الزمان.


إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله، وباب من أبوابه، ووسيلة من وسائله، وله عنده الجاه العظيم، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الإسلام، والذبّ عن أهدافه ومبادئه، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) حتى استشهد في سبيله، هذه بعض ألقاب أبي الفضل، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الأخلاق.

احزان كربلاء
25-09-2011, 10:24 PM
بارك الله فيك اخي ورزقنا الله واياكم شفاعة الامام العباس عليه السلام
موفقين ودمتم بخير

حسون العراقي
26-09-2011, 01:10 AM
لسلام على حامل لواء الحسين
بارك الله بك
جعله في اعمالك
تحياتي

كريم أهل البيت
26-09-2011, 07:19 PM
مشكور ياأخي على هذه الكلمات الجميله جعلها الله في ميزان اعمالك

علي حسين الخباز
27-09-2011, 12:24 PM
الاخ المفيد سلام الله عليك استاذي العزيز وبارك الله فيك وتقبل المودة والدعاء

محمد المندلاوي
28-09-2011, 05:47 AM
سبع القنطرة ايضا لقب له وابو الفضل ايضا لقب له والكفيل ايضا لقب له وعسكر الحسين لقب له ابو الغيرة لقب له

وردة عبدالله الرضيع
28-09-2011, 05:54 AM
ياباب الحسين حاجتي يمك
عليك اقسم بضلع الزهره امك

فاطمة يوسف
28-09-2011, 03:39 PM
الللهم صلى على محمد وال محمد

((السلام عليك يا ساقي عطاشى كربلاء ابي الفضل العباس عليه السلام))

موضوع مميز وخاصه انه معطره بذكر ابو الفضل العباس عليه السلام

بالتوفيق باذن الله

ليال حسن
07-12-2012, 10:58 PM
1 : قمر بني هاشم . كان العباس عليه السلام في روعة بهائه . وجميل صورته آية من آيات الجمال ، ولذلك لقب بقمر بني هاشم ، وكما كان قمراً لأسرته العلوية الكريمة كان قمراً في دنيا ألأسلام فقد اضاء طريق الشهادة وانار مقاصدها لجميع المسلمين .

2 : السقاء . وهو من اجل القابه ، واحبها اليه . اما السبب في امضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى اهل البيت عليهم السلام حينما فرض الكافر الملعون ابن مرجانة الحصار على الماء واقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبي صلى الله عليه واله محرر الأنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية . وقد قام ابو الفضل باقتحام الفرات عدة مرات وسقى عطاشى اهل البيت ومن كان معهم من الأنصار .

3 : بطل العلقمي . وهو النهر الذي استشهد على ضفافه وكان محاطاً بقوى مكثفة من قبل الأعداء وقد ابدى العباس بطولة قل نضيرها على ضفاف هذا النهر واستطاع بعزمه الجبار ان يجندل الأبطال ويهزم اقزام ذلك الجيش المنحط ويحتل ذلك النهر وقد قام بذلك عدة مرات وفي المرة الأخيرة استشهد على ضفافه .

4: حامل اللواء . وهذا من القابه المشهورة وهو اشرف لواء انه لواء ابي الأحرار الأمام الحسين عليه السلام وقد خصه به دون اصحابه واهل بيته وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من اهم المناصب الحساسة في الجيش وقد كان اللواء يرفرف على راس الحسين من يثرب الى كربلاء وقد قبضه العباس بيد من حديد فلم يسقط منه حتى تقطعت يداه وهوى صريعاً بجنب العلقمي .

5 : كبش الكتيبة . وهو لقب يمنح للقائد الأعلى في الجيش الذي يقوم بحماية كتائب الجيش بحسن تدبيره وقوة بأس وقد اضفى هذا اللقب على سيدنا ابي الفظل لما ابداه من بسالة وشجاعة في يوم الطف في الذب والدفاع عن معسكر الأمام الحسين عليه السلام .

6 : العميد . وهو من الألقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لأبرز الأعضاء القيادة العسكرية وقد قلد ابو الفظل هذا الوسام لأنه كان عميد جيش اخيه ابي عبد الله وقائد قواته المسلحة في يوم الطف .

7 : حامي الظعينة . يقول السيد حيدر الحلي في قصيدته العصماء .......حامي الظعينة اين منه ربيعة بل اين من علياً ابيه مكرمولقب بهذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهن وحراستهن وخدمتهن فكان هو الذي يقوم بترحيلهن وانزالهن من المحامل طيلة انتقالهن من يثرب الى كربلاء .

8 : باب الحوائج . وهذا من اكثر القابه شيوعاً وانتشاراً بين الناس فقد امنوا وايقنوا ان من قصده ذو حاجة بنية خالصة الا قضى الله حاجته وما قصده مكروب الا كشف الله ما الم به من محن الأيام وكوارث الزمان .


* اللهم بحق باب الحوائج سيدي ومولاي ابا الفضل العباس اقضي حوائجنا وشافي مرضانا وتقبل منا صالح الاعمال وثبتنا على الاسلام
يالله ياكريم يا مجيب دعوى المضطرين

ابو امنة
07-12-2012, 11:09 PM
بارك الله بكم
ومن اسماءه والقابه وصفاته المباركة التي وردت في الزيارة الجليلية القدر هي :
الصابر , المحتسب , المظلوم ,العبد الصالح , المطيع لله ورسوله ,الماضي على البصيرة , المقتدي بالصالحين , المتبع النبيين .
صلوات الله عليك ياسيدي ومولاي ياقمر بني هاشم

الحاج نسيم
25-12-2012, 04:24 PM
http://www9.0zz0.com/2012/12/25/12/877043335.gif (http://www.0zz0.com)




http://im19.gulfup.com/Y4BG1.jpg

القاب ابو الفضل العباس عليه السلام


قمر بني هاشم :
لروعة جماله وبهائه .


بطل العلقمي :
العلقمي هو اسم النهر الذي استشهد على ضفافه ابو الفضل عليه السلام وكان محاط بقوى مكثفة من قبل ابن مرجانة لعنه الله لمنع ريحانة رسول الله صل الله عليه واله و اسرته الشريفة نساء واطفال البيت النبوي من شرب الماء وقد استطاعة ابو الفضل ببطولته النادرة ان يجندل هذه الشذرمة الاقزام بذلك الجيش المنحط ويحتل النهر ولعدة مرات وفي المرة الاخيرة استشهد على ضفافه .

السقاء : وهو من اجل الالقاب واحبها اليه لقيامه سقاية عطاشى كربلاء من اهل البيت عليهم السلام بسبب الحصار الذي فرضه الارهابي المجرم ابن مرجانة على الماء


حامل اللواء : وهو لواء ابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام ، كان قد اختصه الامام لحمله دون غيره من اهل بيته وذلك لمل تتوفر فيه من القابليات العسكرية

كبش الكتيبة : وهو من الالقاب الكريمة التي تمنح الى القائد الاعلى للجيش الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن التدبير وقوة الباس فقد كان قوة ضاربة في معسكر اخيه وصاعقة مرعبة ومدمرة لجيوش الباطل .


العميد : وهو من الالقاب الجليلة في الجيش التي تمنح لابرز الاعضاء في القيادة العسكرية وقد قلد ابو الفضل هذا الوسام لانه كان عميد جيش اخيه ابي عبد الله عليه السلام .

حامي الظعينة : وذلك لانه كان له دور كبير في رعاية مخدرات النبوة وحمايتهن وحراستهن وخدمتهن اثناء الرحلة من يثرب المدينة المنورة الى كربلاء.

باب الحوائج : وهو من اكثر الالقاب شيوعا وانتشارا وذلك لان الناس ايقنوا ماقصده ذو حاجة بنية خالصة الا قضى الله حاجته وماقصده مكروب الاكشف الله عنه شدته وكربه .

غسق التميمي
25-12-2012, 08:05 PM
​يــــــ كاشف ــــــــــا الكرب عن وجه اخيه الحسين

الحاج نسيم
25-12-2012, 09:03 PM
​يــــــ كاشف ــــــــــا الكرب عن وجه اخيه الحسين


بارك الله بكم واثابكم خيرا وفيرا..شكرا للمرور

مرتضى البغدادي
26-12-2012, 08:42 PM
من عباس درعم وانحدر عالجيــش
راس براس كام الفارس يصكـــــــه
يرعد والقيامه بجفه صار السيـــف
ووادي الطف مثل دك الجبل دكـــه
ولو ما داك جتفه بكربلاء حسيــــن
والعباس جــــا وصلهم لمكــــــــــه

مرتضى البغدادي
26-12-2012, 08:48 PM
من عباس درعم وانحدر عالجيــش
راس براس كام الفارس يصكـــــــه
يرعد والقيامه بجفه صار السيـــف
ووادي الطف مثل دك الجبل دكـــه
ولو ما داك جتفه بكربلاء حسيــــن
والعباس جــــا وصلهم لمكــــــــــه

ملاك المشعل
28-04-2013, 10:19 PM
بارك الله فيك اخي الحاج نسيم

حيدرعصام
15-09-2013, 07:50 PM
ألقابه
أمّا الاَلقاب التي تُضفى على الشخص فهي تحكي صفاته النفسية حسنة كانت أو سيّئة ، وقد أضيفت على أبي الفضل ( عليه السلام ) عدّة ألقاب رفيعة تنمّ عن نزعاته النفسية الطيبة ، وما اتصف به من مكارم الاَخلاق وهي:
1 ـ قمر بني هاشم
كان العبّاس ( عليه السلام ) في روعة بهائه ، وجميل صورته آية من آيات الجمال ، ولذلك لقّب بقمر بني هاشم ، وكما كان قمراً لاَسرته العلوية الكريمة ، فقد كان قمراً في دنيا الاِسلام ، فقد أضاء طريق الشهادة ، وأنار مقاصدها لجميع المسلمين.
2 ـ السقّاء
وهو من أجلّ ألقابه ، وأحبّها إليه ، أما السبب في امضاء هذا اللقب الكريم عليه فهو لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت عليهم السلام حينما فرض الاِرهابي المجرم ابن مرجانة الحصار على الماء ، وأقام جيوشه على الفرات لتموت عطشاً ذرية النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ، محرّر الاِنسانية ومنقذها من ويلات الجاهلية... وقد قام بطل الاِسلام أبو الفضل باقتحام الفرات عدّة مرّات ، وسقى عطاشى أهل البيت ، ومن كان معهم من الاَنصار ، وسنذكر تفصيل ذلك عند التعرّض لشهادته.
3 ـ بطل العلقمي
أمّا العلقمي فهو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه أبو الفضل العباس ( عليه السلام ) ، وكان محاطاً بقوى مكثّفة من قبل ابن مرجانة لمنع ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وسيّد شباب أهل الجنّة ، ومن كان معه من نساء وأطفال من شرب الماء ، وقد استطاع أبو الفضل بعزمه الجبّار ، وبطولته النادرة أن يجندل الاَبطال ، ويهزم أقزام ذلك الجيش المنحطّ ، ويحتلّ ذلك النهر ، وقد قام بذلك عدّة مرّات ، وفي المرّة الاَخيرة استشهد على ضفافه ومن ثمّ لُقِّب ببطل العلقمي.
4 ـ حامل اللواء
ومن ألقابه المشهورة (حامل اللواء) وهو أشرف لواء انّه لواء أبي الاَحرار الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، وقد خصّه به دون أهل بيته وأصحابه ، وذلك لما تتوفر فيه من القابليات العسكرية ، ويعتبر منح اللواء في ذلك العصر من أهمّ المناصب الحسّاسة في الجيش وقد كان اللواء الذي تقلّده أبو الفضل يرفرف على رأس الاِمام الحسين ( عليه السلام ) منذ أن خرج من يثرب حتّى انتهى إلى كربلاء ، وقد قبضه بيد من حديد ، فلم يسقط منه حتى قطعت يداه ، وهوى صريعاً بجنب العلقمي.
5 ـ كبش الكتيبة
وهو من الاَلقاب الكريمة التي تُمنح الى القائد الاَعلى في الجيش ، الذي يقوم بحماية كتائب جيشه بحسن تدبير ، وقوّة بأس ، وقد اضفي هذا الوسام الرفيع على سيّدنا أبي الفضل ، وذلك لما أبداه يوم الطفّ من الشجاعة والبسالة في الذبّ والدفاع عن معسكر الاِمام الحسين ( عليه السلام ) ، فقد كان قوّة ضاربة في معسكر أخيه ، وصاعقة مرعبة ومدمّرة لجيوش الباطل.
6 ـ العميد
وهو من الاَلقاب الجليلة في الجيش التي تُمنح لاَبرز الاَعضاء في القيادة العسكرية ، وقد قُلّد أبو الفضل ( عليه السلام ) بهذا الوسام لاَنّه كان عميد جيش أخيه أبي عبدالله ، وقائد قوّاته المسلّحة في يوم الطفّ.
7 ـ حامي الظعينة
ومن الاَلقاب المشهورة لاَبي الفضل ( عليه السلام ) (حامي الظعينة). يقول السيّد جعفر الحلّي في قصيدته العصماء التي رثاه بها:
حامى الظعينة أين منه ربيعة أم أين من عليـاً أبيـه مكرم
وانّما اضفي عليه هذا اللقب الكريم لقيامه بدور مشرّف في رعاية مخدرات النبوة وعقائل الوحي ، فقد بذل قصارى جهوده في حمايتهنّ وحراستهنّ وخدمتهنّ ، فكان هو الذي يقوم بترحيلهنّ ، وانزالهنّ من المحامل طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء.
ومن الجدير بالذكر أن هذا اللقب اطلق على بطل من شجعان العرب وفرسانهم وهو ربيعة بن مكرم ، فقد قام بحماية ظعنه ، وأبلى في ذلك بلاءً حسناً.
8 ـ باب الحوائج
وهذا من أكثر ألقابه شيوعاً ، وانتشاراً بين الناس ، فقد آمنوا وأيقنوا أنه ما قصده ذو حاجة بنية خالصة إلاّ قضى الله حاجته ، وما قصده مكروب إلاّ كشف الله ما ألمّ به من محن الاَيام ، وكوارث الزمان .
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله ، وباب من أبوابه ، ووسيلة من وسائله ، وله عنده الجاه العظيم ، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الاسلام ، والذبّ عن أهدافه ومبادئه ، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حتى استشهد في سبيله هذه بعض ألقاب أبي الفضل ، وهي تحكي بعض معالم شخصيته العظيمة وما انطوت عليه من محاسن الصفات ومكارم الاَخلاق

ابو امنة
15-09-2013, 09:07 PM
أخي العزيز حيدر عصام بارك الله بك وكتبك من خدمة كفيل الحوراء بحق سيد الشهداء عليهم السلام واهديك هذه الإضافة من الالقاب المباركة والتي رويت عن المعصوم عليه السلام في الزيارة المباركة جعل الله هذه الاسماء حرزا لك في الدنيا والاخرة بمحمد وال محمد .
{{{ الناصح ,الصابر , المجاهد ,المحامي , الناصر , الأخ المدافع ,المجيب الى طاعة ربه , الراغب , العبد الصالح ,الوفي , صاحب البصيرة , المقتدي للصالحين , المتبع لنبيين , البدري }}}

أنصار المذبوح
15-09-2013, 11:24 PM
بارك الله فيك
جعله الله في ميزان حسناتك
معلومات روووعة

حيدرعصام
15-09-2013, 11:30 PM
أخي العزيز حيدر عصام بارك الله بك وكتبك من خدمة كفيل الحوراء بحق سيد الشهداء عليهم السلام واهديك هذه الإضافة من الالقاب المباركة والتي رويت عن المعصوم عليه السلام في الزيارة المباركة جعل الله هذه الاسماء حرزا لك في الدنيا والاخرة بمحمد وال محمد .
{{{ الناصح ,الصابر , المجاهد ,المحامي , الناصر , الأخ المدافع ,المجيب الى طاعة ربه , الراغب , العبد الصالح ,الوفي , صاحب البصيرة , المقتدي للصالحين , المتبع لنبيين , البدري }}}



​الاخ ابو امنه حياك الله مداخله قيمه وبارك الله بك

سلام الحاج
15-09-2013, 11:31 PM
إنّ أبا الفضل نفحة من رحمات الله ، وباب من أبوابه ، ووسيلة من وسائله ، وله عنده الجاه العظيم ، وذلك لجهاده المقدّس في نصرة الاسلام ، والذبّ عن أهدافه ومبادئه ، وقيامه بنصرة ريحانة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حتى استشهد في سبيله

السلام عليك يا ابا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اخي الكريم حيدر عباس وجزاك خيرا
مقالتك قيمة ومؤثرة جعلها الله في ميزان حسناتك

الكاتبة سلام الحاج

حيدرعصام
15-09-2013, 11:31 PM
بارك الله فيك
جعله الله في ميزان حسناتك
معلومات روووعة

ا​سعدتني بالمرور الكريم وبارك الله بكم

ابوعلاء العكيلي
15-09-2013, 11:50 PM
السلام عليك ياساقي عطاشى كربلاء
http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=3285

حيدرعصام
15-09-2013, 11:59 PM
​حياكم الله وبارك الله بكم ابو علاء