المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرباب البصيرة ....



جبل الصبر
03-08-2010, 02:15 PM
http://img469.imageshack.us/img469/174/080dw.gif
والصلاة والسلام على خير الأنام ابو القاسم محمد وعلى اّل بيته الطيبين الطاهرين


( فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ
فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
وَالَّذِينَ كَفَرُواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )

فالتأمل في ما تحكيه هذه الآيات من قصة تكوينية يوضح حقيقة رحمة الله وعنايته في الفرصة التي أعطاها للإنسان ، لاستعادة ما فقده
في هبوطه من الجنة ومحل القرب ، بل لنيل ما هو أرقى منه .
وعليه فمن نالته اليقظة ، وارتفعت عنه حجب الغفلة بحدود معينة ، يدرك معنى الوقت والفرصة ، ويقدر قيمتها .
وذلك بدرجة تتناسب مع درجة ما ناله من اليقظة .
فالأكثر يقظة أكثر اغتناماً للوقت ، وأكثر حرصاً على عدم صرف لحظة من عمره إلا فيما ينبغي له .
فعلى السالك إذن اغتنام الفرصة ، وتقدير حجم العقبات والمنازل والحجب التي تعترضه في سفره الطويل إلى الله ، فلا يفرط في لحظة من أوقات عمره إلا في طي هذا الطريق .
وبالطبع فإن عليه أن يتضرع إلى الله تعالى باستمرار في طلب التوفيق لأن تكون جميع أوقاته وآناته مصروفة في ذكر الله والسلوك إليه .
وفي دعاء كميل تضرع سيد الأولياء أمير المؤمنين عليه السلام :


(( .... يا رب يا رب يا رب أسألك بحقك وقدسك ، وأعظم صفاتك وأسمائك ، أن تجعل أوقاتي من الليل والنهار بذكرك معمورة ، وبخدمتك موصولة ، وأعمالي عندك مقبولة ، حتى تكون أعمالي وأورادي كلها ورداً واحداً ، وحالي في خدمتك سرمداً ...)) .

المفيد
04-08-2010, 09:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

انّ الفرصة موجودة دائماً لمن غفل وذلك من نعم الله تعالى وتفضله علينا، ولكن ليعلم الغافل بأنه قد فاته الكثير.. فدرجات الجنّة لاتعد ولاتحصى..
ولا يقولنّ احد أنا أكتفي بالجنة فقط، فالانسان نراه في الدنيا يسعى دائماً للأكثر فلا يكتفي من أمور الدنيا وما فيها من المشاق والتعب وبذل العزيز والنفيس، أما في الآخرة وبالرغم من عدم وجود المقارنة إلاّ ان السعي للدرجات العلى هو الأولى..
فالندم والحسرة عندئذ تكون أكبر وأشد.. فمن منّا لايرغب بالقرب الالهي أكثر فأكثر..
فقد قيل بأن التائب من الذنب كمن لا ذنب عليه، ولكن بطبيعة الحال انّ من لا يذنب هو الأفضل والأقرب، والأفضل منه من لا يفكر بالذنب ولا يخطر على قلبه أبداً..
فلنهتم بذلك أشد الاهتمام وليكن همّنا الطاعة وكل ما يرضي الله تعالى، لا أن نفكر بأن هناك توبة بعد اقتراف الخطيئة، فبالتأكيد الثوب النظيف والذي لم ينجسه شئ أفضل بكثير من الثوب المغسول من النجاسة وان ذهبت تلك النجاسة فبالتأكيد تبقى آثارها حتى ولو بالمجهر...

سلمت تلك الأنامل الولائية التي خطت هذا الموضوع قاصداً بالذكر الأخت الكريمة جبل الصبر.. وجعلها الله من السائرين على خطى أهل البيت عليهم السلام...

العجرشي
05-08-2010, 12:04 AM
شكرا لكم جميعا على التحاور البناء

عطر الكفيل
06-08-2010, 10:47 AM
شكراً لك عزيزتي الغالية على ماقدمتي من طرح مفيد وهذا يذكرني بحديث لمولانا أمير المؤمنين عليه السلام يقول فيه :
" الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا "
ويقصد بأنهم غافلون عما ورائهم فأن ماتوا يكشف عن بصرهم " فبصرك اليوم حديد " وعندها يخسر المبطلون

عمارالطائي
06-08-2010, 07:45 PM
الاخت جبل الصبر
مؤجورين على الطرح المبارك

جبل الصبر
08-08-2010, 12:55 PM
شكرا لمن مر بصفحتي
مشرفنا الفاضل المفيد شكرا لدعاءك وكلماتك واضافتك القيمة
شكرا للاخ العجرشي المحترم
الاخت عطر الكفيل المتألقة
الاخ عمار الطائي المحترم
اسأل الله ان يوفقكم لمراضيه

سعوديه شيعيه
10-08-2010, 12:50 AM
بسم الله الرحمـن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم
اللهم اجعلنا من الصابرين التائبين
اللهم وارضى عنا جميعا وتقبل منا القليل
مشكورين للمعلومات القيمه
وجعله الله في ميزان اعمالكم ياارب
وممنونه لك اختي جبل الصبر لطرحك الموضوع

جبل الصبر
10-08-2010, 04:53 PM
بسم الله الرحمـن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم
اللهم اجعلنا من الصابرين التائبين
اللهم وارضى عنا جميعا وتقبل منا القليل
مشكورين للمعلومات القيمه
وجعله الله في ميزان اعمالكم ياارب
وممنونه لك اختي جبل الصبر لطرحك الموضوع

اسعدني تواجدكم
وحياكم الله
الله يبارك فيك وشكرا لتواجدك الطيب