المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لنستعد لهذه الرحله ...



الفيلسوفه
05-08-2010, 03:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



{ كُلُّ نَفْس ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَمَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَوةُ الدُّنْيَآ إِلاَّ مَتَعُ الْغُرُورِ } أل عمران : 185

{ كُلُّ نَفْس ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ }

تشير هذه الاية الشريفة إلى حقيقة أن الموت هو نهاية الإنسان.


اذا كان الموت هو نهايه الأنسان

لما لا يستعد الى هذه الرحله !

نعيش بهذه الدنيا ولدينا الكثير من الأحلام

نريد تحقيقها ...

لما لا نحضر انفسنا لعالم الآخره

الأعماربيد الله سبحانه ولا نعلم ان كان عمرنا

طويل ام قصير ..

وان الدنيا دار فناء ولايبقى لنا منها سوى الذكر الطيب والأعمال الصالحه ...

ودائما يمر بفكري الموت وأحاول دائما

ان اكون علىطريق الهدايه وان اكسب حسنات

وكفني دائما بقربي على رغم من انني احب

الحياة ...

وفي بعض الناس تجده يفكر فقط بالحياة

وكأنه مخلد ولا يحب ان يذكر الموت

ويخشاه !

برأيكم ..

لما بعض البشر تجده لا يخاف الموت ويهأ نفسه

دائما لهذا الموت !

ولما بعض البشر تجده لا يريد ان يذكر الموت

وتجده يفكربالحياة وكأنه مخلد ؟


وننتظر اجمل مشاركات


ودمتم بخير وبحفض الرحمن

الصالح
05-08-2010, 08:37 PM
موضوع في غاية الروعه جزيتي خيرا وجعلكي الله من الذاكرين

ابن الاهوار
05-08-2010, 11:48 PM
احسنتي وبارك الله فيك واكثرهم للحق كارهون فنحن نكره الموت ولايحب الموت الا الاولياء الصالحون لاننا لم نفهم حقيقة الحياة الدنيا والحياة البرزخية والقيامة

الفيلسوفه
06-08-2010, 12:35 AM
موضوع في غاية الروعه جزيتي خيرا وجعلكي الله من الذاكرين


ابن الناصريه



والأروع مرورك الكريم


ويارب تهدينا وتثبتنا على دين محمد وآل محمد


ودمت بحفظ الرحمن

الفيلسوفه
06-08-2010, 12:38 AM
احسنتي وبارك الله فيك واكثرهم للحق كارهون فنحن نكره الموت ولايحب الموت الا الاولياء الصالحون لاننا لم نفهم حقيقة الحياة الدنيا والحياة البرزخية والقيامة

;)



ابن الأهوار



اسعد جدا بمشاركات وحوارك الهادف


وحقيقة الحياة ملخصه بحكمه للأمام علي عليه السلام


( اعمل لدنياك كأنك تعيش للأبد


واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا )


ويارب تهدينا وتثبتنا على دين محمد وآل محمد


ودمت بحفظ الرحمن

الفيلسوفه
07-08-2010, 04:49 PM
لا يوجد استعداد لهذه الرحله!

ولا حتى مشاركه ؟

:)

ولا تعليق ؟

الأعلامي
07-08-2010, 06:35 PM
لأن الدنيا قد غرتنا ...
فجعلتنا كطير الليل لا نبصر ضوء النهار حتى نعمى ...
فكرهنا الضوء ...
ضوء الحقيقة

الفيلسوفه
08-08-2010, 12:27 AM
لأن الدنيا قد غرتنا ...

فجعلتنا كطير الليل لا نبصر ضوء النهار حتى نعمى ...
فكرهنا الضوء ...

ضوء الحقيقة



الحقيقه

هو ان نعيش الحياة ونسير على السراط المستقيم


ليوفقنا الله بالدنيا والآخره ...

ايوجد يا الأعلامي اجمل من هذه الحقيقه ؟

وشكرا للمشاركه

الجميله

ووفقك الله

عمارالطائي
08-08-2010, 03:34 AM
الاخت الفيلسوفة
ان ما سوف نمر به من مواقف من القبر الى البرزخ كفيل علينا بأن نراجع انفسنا من مانرتكبه من سيئات اتجاه النفس الامارة بالسوء
بوركتم وبوركة اناملكم الولائية

الفيلسوفه
08-08-2010, 06:47 AM
الاخت الفيلسوفة
ان ما سوف نمر به من مواقف من القبر الى البرزخ كفيل علينا بأن نراجع انفسنا من مانرتكبه من سيئات اتجاه النفس الامارة بالسوء
بوركتم وبوركة اناملكم الولائية

:)

عمار ...


وهذا ما قصدته من طرح الموضوع


يجب ان لا تشغلنا الدنيا عن آخرتنا


مثلما الحياة مكتوبه لنا كذالك الموت مكتوب لنا


الا يجب ان نستعد لهذه الرحله المجهول يومها ولكنها موجوده لكل البشر

عمار ...


بارك الله فيك

ويعطيك العافيه للمشاركه الرائعه حقا

ودمت بخير

المفيد
09-08-2010, 01:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

ما هي في الحقيقة إلاّ الغفلة التي نعيشها كما قال أمير المؤمنين عليه السلام ((الناس نيام ما ان ماتوا انتبهوا))..
وياله من انتباه ولكن بعد فوات الأوان..
ومن الدواهي انّ لكل واحد منّا عبرة تكاد تمرّ به كل يوم، فقول أمير المؤمنين عليه السلام لمّا سأله أحد على أن يعظه فقال له ((كفى بالموت واعظاً))..
ولكنّ النفس الأمارة بالسوء والتي يقودها الشيطان الرجيم هي التي تلهي وتنسي الانسان عن هدفه الأساسي وهو العبادة والطاعة لله سبحانه وتعالى..
فسرعان مايجد الانسان نفسه بين كثبان الرمل لايعينه إلاّ عمله..
فلنشحذ الهمم ونشد الحيازيم للنهوض من واقع المعاصي والذنوب الى واقع الطاعة والعبادة، فما زال في الوقت متسع لعلّ الله ينظر الينا نظرة رحيمة فيغفر لنا ماتقدم من ذنوبنا وما تأخر وبالخصوص نحن على أبواب أعظم وأجمل الشهور شهر الطاعة والمغفرة...

ما أجمل ماطرحت أختي الكريمة الفيلسوفة وأنرت القسم بهذه المشاركة المعطرة بالعطر القرآني...