المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : S أقيموا المجالس لتنالوا الشفاعة s



عمارالطائي
08-08-2010, 03:12 AM
S أقيموا المجالس لتنالوا الشفاعة S
ورد أن النبي صلى اللّه عليه وآله ، لما أخبر ابنته فاطمة عليها السلام ، بقتل ولدها الحسين ، وما يجري عليه من المحن ، بكت فاطمة عليها السلام بكاءً شديداً .. وقالت : يا أبتِ متى يكون ذلك ؟ فقال : في زمان خال مني ومنك ومن علي ، فاشتد بكاءها وقالت : با أبتِ فمن يبكي عليه ؟ ومن يلتزم باقامة العزاء له ؟ فقال : يا فاطمة إن نساء أمتي يبكون على نساء أهل بيتي .. ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي .. ويجددون العزاء جيلاً بعد جيل ، في كل سنة .. فاذا كان يوم القيامة ، تشفعين أنت للنساء .. وأنا أشفع للرجال .. وكل من بكى منهم على مصاب الحسين ، أخذنا بيده وأدخلناه الجنة .. يا فاطمة ، كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين .. فانها ضاحكة مستبشرة بنعيم الجنة . البحار ج٤٤ ص۲٩۲ وغيره (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية) (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

http://www.hashemya.net/hashemya1/picture/lien.gif
S أقيموا المجالس وأطردوا الشياطين S
فعن الامام الرضا عليه السلام قال : من تذكر مصابنا وبكى .. لما أُرتكب منا كان معنا في درجتنا يوم القيامة .. إن ذُكر بمصابنا فبكى وأبكى .. لم تبكِ عينه يوم تبكي العيون ومن جلس مجلساً يُحيي فيه أمرنا ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب .. البحار ج٤٤ص۲٧۸ (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

http://www.hashemya.net/hashemya1/picture/lien.gif
S أقيموا المجالس لان الامام يحبها S
فعن الامام الصادق عليه السلام قال لفضيل : تجلسون وتتحدثون ؟ قال نعم ، جعلت فداك ، قال عليه السلام : إن تلك المجالس أُحبها ، فأحيوا أمرنا .. يا فضيل ، فرحم اللّه من أحيا أمرنا ، يا فضيل ، من ذكر أو ذُكرنا عنده ، فخرج من عينه مثل جناح ذبابة غفر اللّه له ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر .. البحار ج٤٤ص۲۸۲ (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

http://www.hashemya.net/hashemya1/picture/lien.gif
S أقيمو المجالس ليباهي اللّه بكم الملائكة S
فعن الامام الصادق عليه السلام قال : رحم اللّه عبداً ، اجتمع مع آخر فتذاكر أمرنا فان ثالثهما ملك يستغفر لهما ، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهى اللّه تعالى بهما الملائكة ، فاذا اجتمعتم ، فاشتغلوا بالذكر ، فان في اجتماعكم ومذاكرتكم إحيائنا .. وخير الناس من بعدنا ، من ذاكر بأمرنا .. ودعا الى ذكرنا .. البحار ج٤٤ ص۲۰۰ يتذاكر الأغلب في كل شيء إلا في هذا ، حيث نتذاكر في جميع امور الدنيا الفانية ونترك ذكر العترة الطاهرة عليها السلام ، ولا نقيم المجالس في بيوتنا ، لكي نكون خير الناس ، ونكون ممن يباهي بنا الملائكة .. (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

http://www.hashemya.net/hashemya1/picture/lien.gif
S لنقرأ ونسمع وندرس ونحفظ ونعمل بالقرآن S
فعن النبي صلى اللّه عليه وآله قال : خياركم من تعلم القرآن وعلمه ، وعنه قال : أفضل العبادة قراءة القرآن .. وعنه قال : معلم القرآن ومتعلمه ، يستغفر له كل شيء حتى الحوت في البحر .. ولنأخذ قوله تعالى :

وَلَقد يَسَّرنا ﭐلقرءَانَ لِلذِّكْرِ فهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ
وَقالَ ﭐلرَّسُولُ يَـٰربِّ إِنَّ قوْمِي ﭐتَّخذُوا هَذا ﭐلقرءَانَ مَهْجُوراً
إذا كان القرآن الكريم هو أفضل ما في هذه الدنيا ، فلماذا لا ندرس تفسيره ، ونحفظه أو نقرأه .. ونستمع الى تلاوته ، ولماذا لا نعمل به ؟ وينطبق ذلك على الاحاديث النبوية .. وعلى اقوال الائمة عليهم السلام .. (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

http://www.hashemya.net/hashemya1/picture/lien.gif
S قال الامام الحسين أنا قتيل العبرة S
فعن الامام الحسين صلوات اللّه عليه قال : أنا قتيل العبرة ، قتلت مكروباً .. وحقيق على اللّه ، أن لا يأتيني مكروباً قط ، إلا رده اللّه ( أي رد اللّه كربه ) أو أقلبه لأهله مسروراً .. البحار ج٤٤ ص۲٧٩ (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية) (http://www.hashemya.net/hashemya1/51b.htm#من مواضيع الصفحة الثانية)

الصدوق
08-08-2010, 01:39 PM
s أقيمو المجالس ليباهي اللّه بكم الملائكة s



فعن الامام الصادق عليه السلام قال : رحم اللّه عبداً ، اجتمع مع آخر فتذاكر أمرنا فان ثالثهما ملك يستغفر لهما ، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهى اللّه تعالى بهما الملائكة ، فاذا اجتمعتم ، فاشتغلوا بالذكر ، فان في اجتماعكم ومذاكرتكم إحيائنا .. وخير الناس من بعدنا ، من ذاكر بأمرنا .. ودعا الى ذكرنا .. البحار ج٤٤ ص۲۰۰ يتذاكر الأغلب في كل شيء إلا في هذا ، حيث نتذاكر في جميع امور الدنيا الفانية ونترك ذكر العترة الطاهرة عليها السلام ، ولا نقيم المجالس في بيوتنا ، لكي نكون خير الناس ، ونكون ممن يباهي بنا الملائكة ..








عن محمد بن محفوظ عن أبي المغرا قال: سمعت أبا الحسن(عليه السلام) يقول:



« ليس شئ أنكى(1) لإبليس وجنوده من زيارة الإخوان في الله بعضهم لبعض »
وقال(عليه السلام):
« وإنّ المؤمنين يلتقيان فيذكرانِ الله ثم يذكرانِ فضلنا أهل البيت فلا يبقى على وجه إبليس مضغة الا تخدد(2) حتى أن روحه لتستغيث من شدة ما تجد من الألم فتحس ملائكة السماء وخزان الجنان فيلعنونه حتى لا يبقى ملك مقرب إلا لعنه فيقع خاسئاً(3) حسيراً(4) مدحوراً(5) » (6)




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



(1) نكى العدو فيه نكاية: قتلوجرح، والقرحة نكاها أي قشرها قبل أن تبرأ فنديت



(2) خدد لحمه وتخدد: هزل ونقص.



(3) خسأ الكلب طرده،



(4) الحسير: الكال والمتلهف والمعيي،



(5) الدحر: الطرد والإبعاد والدفع .



(6) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 60 / ص 258)




أحسنتم أخي (عمار الطائي )


جعلكم الله تعالى وجميع المؤمنين من أهل الولاية

عمارالطائي
09-08-2010, 01:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته(1) الامام زين العابدين (ع) أول مجلس نصبه في الشام عندما خطب في ذلك الحشد وأخذ ينعى ويعدد صفات ابيه ومظلوميته والناس من حوله تبكي , فهذا مجلس عزاء أقامه زين العابدين (ع) في الجامع الاموي [ الخصال ج1 , ص272 , بحار الأنوار ج45 , ص143 ].(2) ما كان يفعله الامام زين العابدين (ع) عند المرور بالقصابين , وتذكيرهم بالحسين (ع) وبمصابه والاخذ بالبكاء , فان هذا عزاء لابيه الحسين (ع) في الملأ العام , وليس فقط تذكير .(3) روى المجلسي في (البحار) قال : حكى دعبل الخزاعي قال دخلت على سيدي ومولاي علي بن موسى الرضا (ع) في مثل هذه الايام ( يعني محرم ) فرايته جالساً جلسة الحزين الكئيب واصحابه من حوله فلما رآني مقبلاً قال لي : (مرحباً بك يا دعبل , مرحباً بناصرنا بيده ولسانه), ثم وسع لي في مجلسه وأجلسني الى جانبه , ثم قال لي : (ان تنشدن شعراً فان هذه الايام أيام حزن كانت علينا أهل البيت , وأيام سرور كانت على أعدائنا خصوصاً بني أمية , يا دعبل من بكى أو أبكى على مصابنا ولو واحداً كان أجره على الله , يا دعبل : من ذرفت عيناه من الدموع لما أصابنا من أعدائنا حشره الله معنا في زمرتنا , يا دعبل من بكى على مصاب جدي الحسين غفر ذنوبه البتة), ثم قام وضرب ستراً بيننا وبين حرمه وأجلس أهل بيته من وراء الستر ليبكوا على مصاب جدهم الحسين , ثم التفت إلي وقال : (يا دعبل إرث الحسين (ع) فانت ناصرنا ومادحنا ما دمت حياً , فلا تقصر عن نصرتنا ما استطعت) . قال دعبل : فاستعبرت وسالت عبرتي وأنشات أقول : أفاطم لو خلت الحسين مجدلاً وقد مات عطشاناً بشط فرات فهنا الامام عقد مجلساً لذكر جده الحسين وامر بضرب الحجاب حتى يسمع أهل بيته .(4) روى في البحار أنه لما أخبر النبي (ص) ابنته فاطمة (ع) بقتل ولدها الحسين (ع) وما يجري عليه من المحن , بكت فاطمة بكاءاً شديداً , وقالت : يا أبت متى يكون ذلك ؟ قال : (في زمان خال مني ومنك ومن علي). فاشتد بكاؤها وقالت : يا أبت فمن يبكي عليه ومن يلتزم باقامة العزاء له , فقال النبي : (يا فاطمة ان نساء أمتي يبكون على نساء أهل بيتي , ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي ويجددون العزاء جيلاً بعد جيل في كل سنة فاذا كان القيامة , تشفعين أنت للنساء , وأنا أشفع الرجال , وكل من بكى منهم على مصاب الحسين أخذنا بيده وأدخلناه الجنة). [ بحار الأنوار ج44 , ص 292 ـ 293 , ط / الثانية , 1403 ـ 1983 , بيروت لبنان ] .(5) روى الصدوق في (الأمالي) بسنده أنه قال: (إن المحرم شهر كان أهل الجاهلية يحرمون فيه القتال فاستحلت فيه دماؤنا وهتكت حرمتنا وسبي فيه ذرارينا ونساؤنا ... ثم قال : كان أبي إذا دخل شهر المحرم لا يرى ضاحكاً , وكانت الكآبة تغلب عليه حتى تمضي عشرة أيام منه , فاذا كان يوم العاشر كان ذلك يوم مصيبته وحزنه وبكائه , ويقول : هو اليوم الذي قتل فيه الحسين (ع)) . [ امالي الصدوق : ص 111 , ح 2 ] . فالامام أقام العزاء للحسين (ع) وجدد مصيبته في كل محرم بحزنه وبكائه , وتغير لونه . وهناك روايات كثيرة واردة في أن الأئمة (ع) كانوا يظهرون الحزن والعزاء عند دخول شهر محرم , نعم تبقى مسألة لابد من الالتفات إليها وهي حالة الأئمة (ع) وما كانوا عليه من المطاردة والمحاصرة والمراقبة المشددة من قبل الدولتين الاموية ـ هي التي وقعت فيها معركة كربلاء ـ والعباسية , ومعلوم موقف الدولتين من أئمة أهل البيت , فلذلك لا تجد أن الامام يقيم العزاء العام ويدعوا الناس إليه كما يقام الآن , لأنه في رقابة وفي محاصرة تامة من قبل السلطة , ويريد أن يحفظ نفسه ويقوم بما هو المطلوب منه , فلذلك لا نجد هذا الامر بالكيفية التي عليها نحن اليوم .ودمتم في رعاية الله

عمارالطائي
09-08-2010, 01:26 AM
الرواية المذكورة في (بحار الأنوار ج44 ص293) عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه لما أخبر فاطمة(عليها السلام) بقتل ولدها الحسين(عليه السلام) وما يجري عليه من المحن بكت فاطمة بكاء شديداً وقالت: يا أبت متى يكون ذلك؟ قال في زمان خال مني ومنك ومن علي، فاشتد بكاؤها وقالت: يا أبت فمن يبكي عليه ومن يلتزم بإقامة العزاء له؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله: يا فاطمة ان نساء أمتي يبكين على نساء أهل بيتي ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي ويجددون العزاء جيلاً بعد جيل في كل سنة، فإذا كان يوم القيامة تشفعين أنت للنساء وأنا اشفع للرجال وكل من بكى منهم على مصاب الحسين أخذنا بيده وأدخلناه الجنة.

العجرشي
09-08-2010, 12:05 PM
بارك الله تعالى فيك اخي على الشرح الموفق

لبيك ثار الله
03-12-2010, 12:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين


روي أنه لما أخبر النبي (ص) إبنته بقتل ولدها الحسين (ع) وما يجري عليهمن المحن ، بكت فاطمة (ع) بكاءا شديدا

وقالت :
يا أبتاه ..............متى يكون ذلك ؟


قال : في زمان خال مني ومنك ومن علي ومن حسن(ص) ..........فاشتد بكاؤها وقالت : يا أبت ، فمن يبكي عليه ؟ ومن يلتزم بإقامة العزاء له ؟


فقال النبي : يا فاطمة ، إن نساء أمتي يبكي على نساء أهل بيتي ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي ، ويجددون العزاء
جيلا بعد جيل في كل سنة ..... فإذا كان يوم القيامة تشفعين للنساء وانا أشفع للرجال ، وكل من بكى منهم مصاب الحسين (ع) أخذناه بيده وأدخلناه
الجنة .

يا فاطمة ، كل عين باكية يوم القيامة إلا عيناً بكت على مصاب الحسين (ع) فإنها ضاحكة مستبشرة بنعيم الجنة.

وعلى الحسين فاليبك الباكون .........وعليه فاليندب النادبون

والصلاة والسلام على من قتل بأرض الطفوف وسبيت نساءه وقتلت اطفاله

وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

خاطر سكينة
15-12-2010, 08:48 PM
لبيك داعي الله حديث يبكي القلب قبل العين

اللهم ارزقنا البكاء على شهيد كربلاء
اللهم ارزقنا حرارتن في قلوبنا علية فنها من علامات الايمان
اللهم ارزقنا شفاعته وشفاعت ابائه وابنائه
يا ارحم الرحيم

ناهي ال عبس
16-12-2010, 07:53 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب ابي عبدالله سيد الشهداء(عليه السلام) في واقعةالطف الأليمه يوم انتصار الدم وانتصار الحق على الباطل
تقبل الله منكم واستجاب لكم الدعاءhttp://up.a7bk-a.com/img2/xg750248.gif

لبيك ثار الله
20-12-2010, 05:34 PM
لبيك داعي الله حديث يبكي القلب قبل العين



اللهم ارزقنا البكاء على شهيد كربلاء
اللهم ارزقنا حرارتن في قلوبنا علية فنها من علامات الايمان
اللهم ارزقنا شفاعته وشفاعت ابائه وابنائه

يا ارحم الرحيم


شكرا لمروركم الكريم
نور الله قلوبكم بحب محمد وال محمد

ثبتنا الله واياكم على ولايه علي ع

لبيك ثار الله
20-12-2010, 05:37 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب ابي عبدالله سيد الشهداء(عليه السلام) في واقعةالطف الأليمه يوم انتصار الدم وانتصار الحق على الباطل
تقبل الله منكم واستجاب لكم الدعاءhttp://up.a7bk-a.com/img2/xg750248.gif

شكرا ع المرور الكريم

ماجورين

بنت الفواطم
20-12-2010, 10:17 PM
سلمت يداكم (( لبيك داعي الله))
وفي رواية لا تحضرني مفصلة
ان الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله
مر ذات يوم ببيت اهله الطيبين الطاهرين فرأى الزهراء روحي فداها تضلل للحسين من حرارة الشمس
فبكى صلى الله عليه واله
وقال بنية تضللين له اليوم ولا مضلل له يبقى ثلاثا بالعراء بلا غسل ولا كفن
فأستغربت الزهراء روحي فداها
وقالت : افي زمان فيه انا وانت وابوه فأجابها لا من زمان خلا منا وستقيم شيعته العزاء عليه
السلام على سليب العمامة والرداء
السلام على الغريب المظلوم
مابقيت وبقي الليل والنهار

لبيك ثار الله
21-12-2010, 02:55 PM
سلمت يداكم (( لبيك داعي الله))

وفي رواية لا تحضرني مفصلة
ان الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله
مر ذات يوم ببيت اهله الطيبين الطاهرين فرأى الزهراء روحي فداها تضلل للحسين من حرارة الشمس
فبكى صلى الله عليه واله
وقال بنية تضللين له اليوم ولا مضلل له يبقى ثلاثا بالعراء بلا غسل ولا كفن
فأستغربت الزهراء روحي فداها
وقالت : افي زمان فيه انا وانت وابوه فأجابها لا من زمان خلا منا وستقيم شيعته العزاء عليه
السلام على سليب العمامة والرداء
السلام على الغريب المظلوم

مابقيت وبقي الليل والنهار


مشكورين ع المرور الكريم .....

وشكرا على الاضافه القيمه

اجركم الله

تحياتي

العطار
24-12-2010, 07:11 PM
روي أنه لما أخبر النبي صلى الله عليه وآله ابنته فاطمة بقتل ولدها الحسين وما يجري عليه من المحن بكت فاطمة بكاء شديداً ، وقالت : يا أبتِ متى يكون ذلك ؟ فقال : في زمان خال مني ومنك ومن علي ، فاشتد بكاؤها وقالت : يا أبه فمن يبكي عليه ؟ ومن يلتزم باقامة العزاء له ؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله : يا فاطمة إن نساء أمتي يبكون على نساء أهل بيتي ، ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي .. ويجددون العزاء جيلاً ، بعد جيل ، في كل سنة ، فإذا كان يوم القيامة ، تشفعين أنت للنساء .. وأنا أشفع للرجال .. وكل من بكى منهم على مصاب الحسين أخذنا بيده وأدخلناه الجنة يا فاطمة ! كل عين باكية يوم القيامة ، إلا عين بكت على مصاب الحسين فانها ضاحكة مستبشرة بنعيم الجنة .. بحار الانوار ج44 ص292

عمارالطائي
24-12-2010, 10:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سؤال طرح قديما على أئمة أهل البيت الذين جاءوا بعد شهادة الإمام الحسين وكانوا يمارسون البكاء والحزن عليه في مختلف الأوقات وبالأخص في يوم عاشوراء لماذا هذا الاهتمام به دون غيره ممن تقدم عليه مثل جده وأبيه وأمه وأخيه خصوصاً أن فيهم من هو أفضل منه ؟
فجاء الجواب بما يتناسب مع المقام فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفَضْلِ الْهَاشِمِيِّ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ كَيْفَ صَارَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ يَوْمَ مُصِيبَةٍ وَ غَمٍّ وَ حُزْنٍ وَ بُكَاءٍ دُونَ الْيَوْمِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ ص وَ الْيَوْمِ الَّذِي مَاتَتْ فِيهِ فَاطِمَةُ وَ الْيَوْمِ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ الْيَوْمِ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ الْحَسَنُ بِالسَّمِّ فَقَالَ إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَعْظَمُ مُصِيبَةً مِنْ جَمِيعِ سَائِرِ الْأَيَّامِ وَ ذَلِكَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكِسَاءِ الَّذِينَ كَانُوا أَكْرَمَ الْخَلْقِ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ كَانُوا خَمْسَةً فَلَمَّا مَضَى عَنْهُمُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله بَقِيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ وَ فَاطِمَةُ وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ فَكَانَ فِيهِمْ لِلنَّاسِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ فَلَمَّا مَضَتْ فَاطِمَةُ كَانَ فِي أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ لِلنَّاسِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ فَلَمَّا مَضَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع كَانَ لِلنَّاسِ فِي الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ فَلَمَّا مَضَى الْحَسَنُ كَانَ لِلنَّاسِ فِي الْحُسَيْنِ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ فَلَمَّا قُتِلَ الْحُسَيْنُ لَمْ يَكُنْ بَقِيَ مِنْ أَصْحَابِ الْكِسَاءِ أَحَدٌ لِلنَّاسِ فِيهِ بَعْدَهُ عَزَاءٌ وَ سَلْوَةٌ فَكَانَ ذَهَابُهُ كَذَهَابِ جَمِيعِهِمْ كَمَا كَانَ بَقَاؤُهُ كَبَقَاءِ جَمِيعِهِمْ فَلِذَلِكَ صَارَ يَوْمُهُ أَعْظَمَ الْأَيَّامِ مُصِيبَةً الْحَدِيثَ .
الاخ العطار
بوركتم على ماتقدمونه من مواضيع رائعة بحق ال بيته الكرم

العطار
25-12-2010, 09:58 AM
الاخ القدير عمار الطائي موفقين للاضافة القيمة جعله الله في ميزان حسناتكم

تقبلوا تحياتي

http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=3494&stc=1&d=1293260245