المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمضانيات - اليوم الخامس



لواء صاحب الزمان
16-08-2010, 03:14 PM
اليوم الخامس



الإثنين 5 شهر رمضان المبارك 1431 هـ





دعاء اليوم الخامس:


« اللهم اجعلني فيه من المستغفرين واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين


واجعلني فيه من أوليائك المقربين برأفتك يا أرحم الراحمين »




استماع وتحميل http://www.alshirazi.net/ramazaniat/estemaa.gif (http://www.alshirazi.net/ramazaniat/05.ram) http://www.alshirazi.net/ramazaniat/download.gif (http://www.alshirazi.net/ramazaniat/05.rm)






حكمة اليوم:



قال الإمام أمير المؤمنين «عليه السلام»:(حفظ اللسان وبذل الإحسان من أفضل فضائل الإنسان)





كلمة اليوم:

لا شك أن المحطات المكانية كالمسجد الحرام وجبل عرفات والمشعر الحرام ومراقد الأئمة المعصومين عليهم السلام لها الدور المؤثر في استشعار الارتباط الوثيق بين العبد والمولى، فإن المحطات الزمانية ومن أهمها أيام وليالي شهر رمضان هي الأخرى تكمل الدور المطلوب في هذا الصدد حيث تفتح أبواب السماء ببونها الشاسع واللامتناهي وتغلق أبواب النيران الكبيرة المهلكة لتتنزل الرحمة على العباد وتتنزل الملائكة في ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر لتقدر للعباد ما يرجون ويتوخون من خير الدنيا والآخرة.
حدث في الخامس من رمضان: في مثل هذا اليوم من سنة 195 هـ ولد الإمام الجواد عليه السلام على رأي البعض من المؤرخين ولكن المشهور أن ولادته كانت في رجب من السنة نفسها.


وقائع الأيام للشيخ عباس القمي (رحمه الله) : ص27







قصة اليوم:



(حصانة الوكلاء)

عن الحسن بن الحسين العلوي قال: كان رجل من ندماء روز حسني وآخر معه فقال له: هو ذا يجبى الأموال (يقصد صاحب الأمر صلوات الله عليه) وله وكلاء وسموا جميع الوكلاء في النواحي وأنهى ذلك على عبيد الله سليمان الوزير، فهمَّ الوزير بالقبض عليهم.
فقال السلطان: أطلبوا أين هذا الرجل فان هذا أمر غليظ.
فقال عبيد الله بن سليمان: نقبض عليه وعلى والوكلاء، فقال السلطان: لا، ولكن دسوا لهم قوماً لا يعرفون بالأموال فمن قبض منهم شيئاً قبض عليه. قال: فخرج (يعني: من الناحية المقدسة إلى بعض الوكلاء).
(بأن يتقدم إلى جميع الوكلاء: أن لا يأخذوا من أحد شيئاً، وأن يمتنعوا من ذلك، ويتجاهلوا الأمر).
فاندس بمحمد بن أحمد رجل لا يعرفه وخلا به فقال: معي مال أريد أن أوصله، فقال له محمد: غلطت أنا لا أعرف من هذا شيئاً، فلم يزل يتلطفه ومحمد يتجاهل عليه، وبثوا الجواسيس وامتنع الوكلاء كلهم لما كان تقدم اليهم.


كلمة الإمام المهدي : ص 572





كلمات نيـرة:



إن شهر رمضان يوقظ الناس من سكرات الذنوب والآثام وينبه فيهم شعور الامتثال لأوامر الله (الحكيم) ونواهي الدين الإسلامي (الحنيف)، فتعدل النفوس عن ارتكاب القبائح وترجع إلى ربها بالصلاة والدعاء والإطعام وكثرة الطاعات، فكم من سكير لا يقطع الخمر إلا في شهر رمضان وكم من فاسق فاجر لا يتوب إلا في شهر الله، وكم من جاحد لا يشعر قلبه العطف والحنان إلا في شهر الله المبارك وكم من غني لا يرحم الفقراء إلا في شهر الله و...
إذا حل شهر رمضان حل بالبركات والخيرات والمبرات وازدهرت لياليه وأيامه بالعبادات والطاعات وامتلأت المساجد وأماكن العبادة بالمتعبدين المخلصين الساجدين الراكعين المستغفرين يتلون كتاب الله آناء الليل وأطراف النهار، ويذكرون الله العطوف بقلوب منكسرة ونفوس طاهرة وعيون باكية وأصوات محزونة.




من فوائد الصوم:



(الايمان)

الصوم يمتاز ـ ما بين العبادات ـ بأثره الفعال في جعل الايمان عادة، لان الصوم ـ ابداً ـ يكون قربة إلى الله، ولا يتسلل إليه الرياء، ولا السمعة، ففي وسع أي فرد أن يفطر متى شاء ودون أن يعلم به أحد من الناس، فان لم يفطر الفرد واستمر في الصيام طول النهار، يدل على انه كان متذكراً الله ـ ولو بالارتكاز ـ والا فمن غير الممكن أن يرى الماء وهو عطشان فلا يشربه، ويجد الطعام وهو جوعان ثم لا يطعمه، إلاّ لوازع باطني يهون عليه تحمل العطش والجوع في سبيل التقرب إلى الله سبحانه وتعالى.
فمن قاوم غرائزه وكافح رغباته كلها طول النهار، طوال شهر كامل راضت نفسه على الانقياد لله ورضخت لاتباع أوامره وزواجره حرفية، سواء أعرف فلسفتها ام لم يعرفها؟ .. فلا تكاد تمضي عليه شهور من رمضان الا وتتركز أعماله وأقواله. على (مراقبة الله) حتى تصبح (ملكة) مطبوعة راسخة في أعمق أعماق وجدانه بحيث تقوى على التحكم في حياته، وتنمو وتتوسع على ممر الأيام، ولا تتهافت ولا تبور.
فبالصوم يتمكن الإيمان من نفس الفرد، ويملأ كيانه ويتأصل في عواطفه وأفكاره.


حديث رمضان للشهيد السيد حسن الشيرازي: ص125






قراءة القرآن بتدبر:

ينبغي للمؤمن أن يتلو كتاب الله وخاصة في شهر رمضان بتدبر، وأن يرتله ترتيلا، وإذا مر بآية الجنان سألها الله عزوجل، وإذا مر بآية النيران استعاذ بالله منها.
ففي الحديث: (كان أصحاب محمد صلى الله عليه وآله يقرأ أحدهم القرآن في شهر أو أقل، إن القرآن لا يقرأ هذرمة ولكن يرتل ترتيلا، فإذا مررت بآية فيها ذكر الجنة فقف عندها وسل الله الجنة، وإذا مررت بآية فيها ذكر النار فقف عندها وتعوذ بالله من النار).


شهر رمضان للإمام الشيرازي الراحل: ص39

الكفيل
16-08-2010, 03:37 PM
بسمه تعالى
اللهم صلِ على خير خلقك اجمعين محمد ابن عبد الله الامين وعلى أهل بيته الاطايب المطهرين
نشكر الاخ لواء صاحب الزمان على جهده الكبير في هذه المشاركات القيمة التي تحمل من الرمضانيات من العبرة والاخلاق والروايات وغيرها من اريج آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين .

عمارالطائي
16-08-2010, 08:57 PM
مشكور وفي ميزان حسناتكم على هذا الجهد المتميز

حياتي للمهدي
16-08-2010, 09:05 PM
مشكور وفي ميزان حسناتكم على هذا الجهد المتميز