المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهر المصالحة



احمد الحجي
18-08-2010, 09:46 PM
شهر المصالحة!..
إذا ذهب الإنسان إلى باب كريم من كرام الدنيا وطرق بابه، ولكن هذا الكريم يرفض استقباله!.. لا لبخل فيه، فخزائنه مملوءة بالطعام.. ولكن هناك عداوة بينه وبين هذا السائل، لأنه ربما ضرب ولده أو عاكس ابنته في الطريق.. فهو يعتبر أن ذلك استهانة به، ويعتبره عدواً له.. وبالتالي، فإن كرمه لا يصل إليه.. ولكن وهو واقف على الباب، وإذا بحجر يسقط من بناء هذا الكريم، فيشج رأسه، وتسيل الدماء على صدره.. عندها يقول: الآن يا فلان هب أني عصيتك!.. لا تنظر إلي لما بيني وبينك، ولكن ترى وضعي، وإلى ما أصابني على بابك.. فهذه البلية نزلت علي، وأنا بين يديك، الآن من هذا الباب أكرمني، لا لاستحقاقي، ولكن لما أصابني بين يديك، وفي سبيل الاستجداء منك.. كذلك الأمر بالنسبة للمؤمن في شهر رمضان: فهو قريب إلى الله عز وجل؛ لأن هذا الشهر هو شهر المصالحة: يلغي رب العالمين فيه الملفات العالقة، ويقول: هذه الملفات -ملفات الخصومة- اجعلوها جانباً!.. يا ملائكتي، غلوا أيدي الشياطين، وافتحوا الأبواب على الصائمين، واستجيبوا أدعيتهم!..

المجتبى 1
20-08-2010, 02:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

أن شهر رمضان المبارك هو فرصة للمصالحة مع النفـــس وذلك بمراجعتها ومحاسبتها وبالتوبة لله عز وجل
والبدء بصفحة جديدة مع الله تعالى اي أن الأنسان يتصالح مع نفسه ويستعد لعمل الطاعات وأجتناب المنكرات ويتعلم من الصيام تربية الضمير على التقوى وحب الله تعالى والعمل لنيـــــــــل رضاه

وعن مولانا أمير المؤمنين عليه السلام قال : صوم النفس عن لذات الدنيا أفضل الصيام.

وشاء الله تعالى أن يكون شهر رمضان شهره الذي يطهر فيه الأنسان نفسه من الذنوب ويفجر فيها ينابيع الخير والرحمة

بارك الله في قلمك الحسيني الأخ القدير (أحمد الحجي) على الموضوع الهادف

وندعوا الله تعالى ان يقضي حواحج أمة محمد وحوائجكم معهم في شهر المغفرة والرحمة
أن شاء الله

 

fatima
20-08-2010, 09:13 PM
شكرا لك اخي
وصيام مقبول وشهر رمضان كريم

احمد الحجي
20-08-2010, 09:43 PM
اشكر مشرفنا الغالي المجتبى 1
واشكر الاخت fatima (http://alkafeel.net/forums/member.php?u=2336)
على المرور العطر والمبارك ادعو الله سبحانه وتعالى ان يوفقكم لكل خير ويحسن عواقبكم بحق محمد وآل محمد

عاشقة الكفيل
21-08-2010, 05:26 AM
أحسنت الطرح أخي الفاضل أحمد الحجي
وعلينا ان نصالح الخرين أيضآ أن كنا على خلاف معهم
ونزيل ما في قلوبنا من حقد ليرضى الله عنا
اسأل الله تعالى ان يقضي حوائجكم في الدنيا والأخرة