المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآ



عمارالطائي
24-08-2010, 02:01 AM
وفي حديثه عليه السلام:
كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ، فَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنَّا أَقْرَبَ إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ.
ومعنى ذلك: أنه إذا عَظُم الخوفُ من العدو واشتد عِضَاضُ الحربِ (1) فَزِعَ المسلمون (2) إلى قتال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنفسه. فينزل الله عليهم، النصر به ويأمنون ما كانوا يخافونه بمكانه. وقوله: «إذَا احمّر البأس» كناية عن اشتداد الأَمر، وقد قيل في ذلك أقوال أحسَنُها: أنه شبّه حَمْيَ (3) الحرب بالنار التي تجمع الحرارة والحمرة بفعلِها ولونها، وممّا يقوي ذلك قول الرسول صلى الله عليه وآله، وقد رأى مُجْتَلَدَ (4) الناس يوم حُنين وهي حرب هوازنَ: «الآن حَمِيَ الوَطِيسُ» فالوطيسُ: مستوقَدُ النار: فشبه رسول الله صلى الله عليه وآله ما استحرّ (5) من جلاد القوم باحتدامِ النار: وشدةِ التهابها.

حاتم المياحي
13-10-2010, 07:44 AM
جزاكم الله خيرا

ندى
13-10-2010, 07:52 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

الموالي القدير/ عمار الطائي

جزاكم الله خيرا من نور صاحب الزمان عج

أشكر قيمة طرحكم المحمدية الحيدرية

يامحمد ياعلي أدركانا وانصرانا واكفيانا


http://www.14noor.com/forum/uploads_members/9112/9112_2009-07-04_imamali6.jpg




بارك الله في قولكم وعملكم وعمركم

دمتم للمنتدى بالعطاء والارتقاء

ابن الاهوار
15-10-2010, 12:54 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيك اخي ودمت بأبداعك المميز

الصالح
11-02-2011, 01:35 AM
بارك الله فيكم جميعا وجزاكم الف خير

عمارالطائي
25-05-2011, 03:15 PM
الاخوان والاخوات الاعزاء
حاتم المياحي
ندى
اين الاهوار
الصالح
جعلكم الله من الموالين لال محمد عليهم السلام