المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا نقرأ القران ؟



المثال الطيب
06-09-2010, 09:59 PM
لماذا نقرأ القران ؟






اعتاد العجوز الذي يعيش مع ابنه وحفيده الصغير في مزرعة صغيرة جميلة أن يستيقظ باكرا في كل صباح وأن يجلس على طاولة المطبخ ثم يبدأ بقراءة القران. وقد كان الحفيد الصغير يرغب في أن يصبح مثل جده ، لهذا كان يحاول تقليده بكل طريقة ممكنة وفي أحد الأيام سأل الحفيد جده قائلاً:
جدي ، أنا أحاول أن اقرأ القران مثلك لكنني لا افهم كثيراً من كلماته, والذي افهمه أنساه لهذا يا جدي سرعان ما أغلق المصحف وأتوقف عن القراءة. ما هي الفائدة من قراءة القران إذا كنت لا أفهم معظم المعاني ؟



ابتسم العجوز ثم بهدوء تناول سلة الفحم التي كانت بجانبه ووضع الفحم كله في المدفأة وقال لحفيده :خذ سلة الفحم الفارغة هذه إلى النهر وأملأها بالماء ثم عُد إلى هنا ...



قام الولد بعمل ما طلبه منه جده، لكن كل الماء كان قد تسرب من السلة قبل أن يصل عائدا إلى المنزل، فاستقبله الجد ضاحكاً وقال: يجب عليك أن تكون أسرع في المرة القادمة ..
ثم بعثه مرة أخرى إلى النهر مع السلة ليحاول مرة أخرى.في هذه المرة ركض الولد بشكل أسرع، ولكن مرة أخرى فرغت السلة قبل وصوله لجده.
كان يتنفس لاهثا والحيرة بادية عل وجهه عندما قال لجده :
من المستحيل أن احمل الماء بهذه السلة. سأذهب لأحضر دلواً بدلا من السلة.



إلا أن الجد أجاب بحزم :


أنا لا أريد دلوا من الماء بل أريد سلة من الماء.أنت فقط لم تحاول بجهد كاف
ثم خرج ليشاهد الولد يحاول مرة أخرى في هذه الأثناء.أدرك الولد الصغير إنها مهمة مستحيلة، لكنه أراد أن يثبت لجده انه حتى لو ركض بأسرع ما يستطيع فان الماء سوف يتسرب قبل أن يصل عائدا إلى المنزل .
فقام الولد برمي السلة في النهر ثم سحبها وركض بسرعة وبجهد كبيرين.ولكنه عندما وصل إلى البيت وجد إن السلة فارغة للمرة ثالثة. فقال وهو يلهث: انظر يا جدي ...إنها غير مجدية ..



فأجاب الجد : إذن أنت تظن إنها غير مجدية ؟ انظر إلى السلة الآن ..!!
نظر الولد إلى السلة وللمرة الأولى أدرك أن السلة مختلفة.
كانت سلة متسخة تنقل الفحم القديم والآن أصبحت نظيفة من الداخل والخارج. قال الجد بعد برهة من الصمت ولعله أراد يعطي الصغير فرصة ليلتقط أنفاسه:

بني هذا ما يحصل عندما تقرأ القران ... من الممكن أن لا تفهم شيئا أو أن تفهم بعضه ومن الممكن أن لا تتذكر أي شيء بعد أن تغلق المصحف ولكن عندما تقرأه مرة بعد مرة بعد مرة سوف تتغير داخليا وخارجيا من دون أن تدري أو تشعر بذلك فالزم كتاب الله يا صغيري ولا تهجره أبداً ..

المفيد
07-09-2010, 10:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


الأخ الكريم المثال الطيب..
قصة فيها الكثير من العبر، فهل من معتبر.. وفقك الله لكل خير وجعلك ممّن تناله شفاعة القرآن الكريم...

المثال الطيب
07-09-2010, 02:57 PM
حياك الله اخي المشرف العزيز المفيد

تحياتي وسلامي لك


شكرا لتواجدك الكريم

عمارالطائي
07-09-2010, 09:52 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/74d76164ef8d4c844d5c7d29dca41621.gif
الاخ المثال الطيب
ان لقراءة القران وهو دستور المسلمين امور هي اكثر من لقلقة اللسان حيث على المسلم ان يخرج بحصيلة مما يقرء من تدبر ووعي
http://www.p-yemen.com/highstar/arog4/p-yemen1%20%28168%29.gif

المثال الطيب
09-09-2010, 12:11 AM
شكرا لتواصلكم الكريم اخوتي الافاضل

حياكم الله

جبل الصبر
19-09-2010, 02:56 PM
http://photos.azyya.com/store/up2/081209111530yIKR.gif
http://photos.azyya.com/store/up2/081209112503kGQQ.gif

>> قصة سلّة الفحم والقرآن الكريم <<








كان هناك رجل يعيش في مزرعة بإحدى الجبال



مع حفيده الصغير


وكان الجد يستيقظ كل يوم في الصباح الباكر


ليجلس إلى مائدة المطبخ ليقرأ القرآن


وكان حفيده يتمنى أن يصبح مثله في كل شيء


لذا فقد كان حريصا على أن يقلده في كل حركة يفعلها


وذات يوم سأل الحفيد جده


يا جدي ، إنني أحاول أن أقرأ القرآن مثلما تفعل


ولكنني كلما حاولت أن أقرأه


أجد أنني لا أفهم كثيراً منه


وإذا فهمت منه شيئاً فإنني أنسى ما فهمته بمجرد أن أغلق المصحف


فما فائدة قراءة القرآن إذا؟؟؟


كان الجد يضع بعض الفحم في المدفأة


فتلفت بهدوء وترك ما بيده ثم قال


خُذ سلة الفحم الخالية هذه ، واذهب بها إلى النهر


ثم ائتِني بها مليئة بالماء


ففعل الولد كما طلب منه جده


ولكنه فوجئ بالماء كلهيتسرب من السلة قبل أن يصل إلى البيت



فابتسم الجد قائلاً له :



ينبغي عليك أن تُسرع إلىالبيت في المرة القادمة يا بُني



فعاود الحفيد الكرَّة



وحاول أن يجري إلى البيت




ولكن الماء تسرب أيضاً في هذه المرة



فغضب الولد وقال لجده


إنه من المستحيل أن آتيك بسلة من الماء



والآن سأذهب وأحضر الدلو لكي أملؤه لك ماءً



فقال الجد:


لا ، أنا لم أطلب منك دلواً من الماء



أنا طلبت سلة من الماء



يبدو أنك لم تبذل جهدا ًكافياً يا ولدي



ثم خرج الجد مع حفيده ليُشرف بنفسه على تنفيذ


عملية ملء السلة بالماء


كان الحفيد موقناً بأنها عملية مستحيلة


ولكنه أراد أن يُري جده بالتجربة العملية


فملأ السلة ماء ،ثم جرى بأقصى سرعة إلى جده


ليريه وهو يلهث قائلاً


أرأيت؟ لا فائدة


فنظر الجد إليه قائلا


أتظن أنه لا فائدة مما فعلت؟


تعال وأنظر إلى السلة


فنظر الولد إلى السلة


وأدرك للمرة الأولى أنها أصبحت مختلفة


لقد تحولت السلة المتسخة بسب بالفحم


إلى سلة نظيفة من الخارج والداخل



فلما رأى الجد الولد مندهشاً ، قال له :





هذا بالضبط ما يحدث عندما تقرأ القرآن الكريم
قد لا تفهم بعضه
وقد تنسى ما فهمت أو حفظت من آياته
ولكنك حين تقرؤه
سوف تتغير للأفضل من الداخل والخارج
تماما ًمثل هذه السلة !

المثال الطيب
20-09-2010, 01:52 PM
احسنتم وبارك الله بجهودكم القيمة

تحياتي لكم

العقيلة
13-06-2011, 04:50 PM
قصة جميلة عن القران
لماذا نقرأ القرآن, إذا لم نكن نفهم مفرداته العربية جيدا؟
كان هناك عجوز أمريكي مسلم يعيش في مزرعة في جبال شرق كنتاكي مع حفيده الصغير، وكان الجد في كل صباح يستيقظ باكرا ويجلس على طاولة المطبخ، ويقرأ القرآن.
وكان حفيده الصغير يريد أن يصبح مثل جده، لهذا كان يحاول تقليده بكل طريقة ممكنة.
وفي أحد الأيام، سأل الحفيد جده قائلا : جدي، أنا أحاول أن أقرأ القرآن مثلك، لكنني لم أفهم كلماته, والذي أفهمه أنساه، وسرعان ما أغلق الكتاب.. فما هي الفائدة المرجاة من قراء ة القرآن؟!..
فقام الجد بهدوء ووضع الفحم في المدفأة، وقال : خذ سلة الفحم إلى النهر واملأها بالماء.
فقام الولد بعمل ما طلبه منه جده, ولكن كل الماء تسرب من السلة قبل أن يصل عائدا إلى المنزل.
فضحك الجد وقال : يجب عليك أن تكون أسرع في المرة القادمة!..
ثم بعثه مرة أخرى إلى النهر مع السلة أسرع, ولكن مرة أخرى السلة فرغت قبل وصوله المنزل.
وأخبر جده - وكان يتنفس لاهثا - أنه من المستحيل أن يحمل الماء بهذه السلة, وذهب ليحضر دلواً بدلا من السلة.
ولكن الرجل العجوز قال : أنا لا أريد دلوا من الماء, بل أريد سلة من الماء!.. أنت فقط لم تحاول بجهد كاف!.. ثم خرج ليشاهد الولد يحاول مرة أخرى.
وفي هذه الأثناء، أدرك الولد أنها مهمة مستحيلة, لكنه أراد أن يثبت لجده أنه حتى لو ركض بأسرع ما يستطيع, فالماء سوف يتسرب قبل أن يصل عائدا إلى المنزل.
فقام الولد برمى السلة في النهر وركض بسرعة وبجهد، ولكنه عندما وصل إلى البيت وجد أن السلة فارغة مرة ثالثة.
فقال وهو يلهث : انظر جدي إنها غير مجدية!..
فأجاب الجد : إذن أنت تظن أنها غير مجدية؟!.. انظر إلى السلة!..
فنظر الولد إلى السلة، وللمرة الأولى أدرك أن السلة مختلفة، فقد كانت سلة متسخة تنقل الفحم القديم، والآن أصبحت نظيفة من الداخل والخارج.
فأجابه الجد : بني، هذا ما يحصل عندما تقرأ القرآن.. فمن الممكن أن لا تفهم شيئا أو تتذكر أي شيء، ولكن عندما تقرأه مرة بعد مرة، فسوف تتغير داخليا وخارجيا، فهذا عمل الله تعالى في حياتنا.

محطة الاحزان
13-06-2011, 10:44 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

بارك الله بك اختي على هذه القصة كلها مواعض