المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من تراجم علماء مذهب اهل البيت



الصادق
09-08-2009, 09:14 AM
1 ـ هشام بن الحكم :
قال النجاشي : " هشام بن الحكم ، أبومحمد : مولى كندة ، وكان ينزل بني شيبان بالكوفة ، إنتقل إلى بغداد سنة تسع وتسعين ومائة ، ويقال : إن في هذه السنة مات ، له كتاب يرويه جماعة .
أخبرنا أبوعبدالله بن شاذان ، قال : حدثنا علي بن حاتم ، قال : حدثنا ابن ثابت ، قال : حدثنا عبيد الله بن أحمد بن نهيك ، عن ابن أبي عمير ، عنه بكتابه .
وكتابه علل التحريم ،
كتابه الفرائض ،
كتابه الامامة ،
كتابه الدلالة على حدث الاجسام ،
كتابه الرد على الزنادقة ،
كتابه الرد على أصحاب الاثنين ،
كتابه التوحيد ،
كتابه الرد على هشام الجواليقي ،
كتابه الرد على أصحاب الطبائع ،
كتابه الشيخ والغلام في التوحيد ،
كتابه التدبير في الامامة ، وهو جمع علي بن منصور من كلامه ،
كتابه الميزان ،
كتابه في إمامة المفضول ،
كتابه الوصية والرد على منكريها ،
كتابه الميدان ،
كتابه اختلاف الناس في الامامة ،
كتابه الجبر والقدر ،
كتابه الحكمين ،
كتابه الرد على المعتزلة وطلحة والزبير ،
كتابه القدر ،
كتابه الالفاظ ،
كتابه الاستطاعة ،
كتابه المعرفة ،
كتابه الثمانية أبواب ،
كتابه على شيطان الطاق ،
كتابه الاخبار ،
كتابه الرد على المعتزلة ،
كتابه الرد على أرسطاطاليس في التوحيد ،
كتابه المجالس في التوحيد ،
كتابه المجالس في الامامة .
وأما مولده فقد قلنا الكوفة ، ومنشأه واسط ، وتجارته بغداد ، ثم انتقل إليها في آخر عمره ونزل قصر وضاح ، وروى هشام ، عن أبي عبدالله ، وأبي الحسن موسى عليهما السلام ، وكان ثقة في الروايات ، حسن التحقيق بهذا الامر " .
وقال الشيخ ( الطوسي ( قدس سره ) ) :
" هشام بن الحكم ، كان من خواص سيدنا مولانا موسى بن جعفر عليه السلام ، وكانت له مباحثات كثيرة من المخالفين في الاصول ، وغيرها ، وكان له أصل .
وكان هشام يكنى أبا محمد ، وهو مولى بني شيبان ، كوفي ، وتحول إلى بغداد ، ولقي أبا عبدالله جعفر بن محمد وابنه أبا الحسن موسى عليهما السلام ، وله عنهما روايات كثيرة ، وروى عنهما فيه مدائح له جليلة ، وكان ممن فتق الكلام في الامامة ـ
وهذب المذهب بالنظر ، وكان حاذقا بصناعة الكلام ، حاضر الجواب ، وسئل يوما عن معاوية بن أبي سفيان أشهد بدرا ؟ قال : نعم من ذلك الجانب .
وكان منقطعا إلى يحيى بن خالد البرمكي ، وكان القيم بمجالس كلامه ونظره ، وكان ينزل الكرخ من مدينة السلام في درب الجب ، وتوفي بعد نكبة البرامكة بمدة يسيرة متسترا ، وقيل ( بل ) في خلافة المأمون وكان لاستتاره قصة مشهورة في المناظرات " .
وعده ( الشيخ ) في رجاله تارة من أصحاب الصادق عليه السلام ، قائلا : " هشام ابن الحكم الكندي ، مولاهم ، البغدادي يكنى أبا محمد ، وأبا الحكم . بقي بعد أبي الحسن عليه السلام " .
و ( أخرى ) من اصحاب الكاظم عليه السلام ، قائلا : " هشام بن
الحكم ، روى عن أبي عبدالله عليه السلام " .
وعده البرقي أيضا تارة من أصحاب الصادق عليه السلام ، قائلا : " هشامابن الحكم ، مولى بني شيبان ، كوفي ، تحول من بغداد إلى الكوفة ، وكنيته أبومحمد ،وفي كتاب سعد له كتاب ، وكان من غلمان أبي شاكر الزنديق ، حسبما روي " .
و ( أخرى ) من أصحاب الكاظم عليه السلام ، مقتصرا بقوله : " هشام بن الحكم " .
روى عن عبدالكريم بن حسان ، وروى عنه ابن أبي عمير . كامل الزيارات : الباب ( 64 ) ، في أن زيارة قبر الحسين عليه السلام تعدل حجة ، الحديث 4 .
وعده المفيد - قدس سره - في رسالته العددية ، من الاعلام الرؤساء ،
المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام ، الذين لا مطعن عليهم ، ولا طريق إلى ذم واحد منهم .
وقال ابن شهر آشوب في معالم العلماء ( 862 ) : " أبومحمد هشام بن الحكم الشيباني : كوفي ، تحول إلى بغداد ، ولقي الصادق والكاظم عليهما السلام ، وكان ممن فتق الكالم في الامامة ، وهذهب المذهب بالنظر ، ورفعه الصادق عليه السلام ـ300ـ
في الشيوخ وهو غلام . وقال : هذا ناصرنا بقلبه ولسانه ويده ، وقوله عليه السلام : هشام بن الحكم رائد حقنا ، وسائق قولنا ، المؤيد لصدقنا ، والدافع لباطل أعدائنا ، من تبعه وتبع أثره تبعنا ، ومن خالفه وألحد فيه فقد عادانا وألحد فينا . ثم عد كتبه " .
وقال الكشي ( 131 ) أبومحمد بن هشام بن الحكم :
" قال الفضل بن شاذان : هشام بن الحكم أصله كوفي ، ومولده ومنشأه
بواسط ، وقد رأيت داره بواسط ، وتجرته ببغداد في الكرخ ، وداره عند قصر وضاح في الطريق الذي يأخذ في بركة بني ذر حيث تباع الطرائف والخليج ، وعلى بن منصور من أهل الكوفة ، وهشام مولى كندة ، مات سنة تسع وسبعين ومائة بالكوفة في أيام الرشيد " .
ويقول السيد الخوئي ( قدس سره ) على الروايات التي تذكر انه كان يقول بالجسمية :
وإني لاظن الروايات الدالة على أن هشاما كان يقول بالجسمية كلها
موضوعة ، وقد نشأت هذه النسبة من الحسد ، كما دل على ذلك رواية الكشي المتقدمة بإسناده عن سليمان بن جعفر الجعفري ، قال : سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن هشام بن الحكم ، قال :
فقال ( رحمه الله ) : كان عبدا ناصحا وأوذي من قبل أصحابه حسدا منهم له .

( معجم رجال الحديث ( ج20 ص216)

الصادق
13-08-2009, 09:22 AM
2ـ الشيخ المفيد
الحلقة الاولى من حياة الشيخ المفيد ( قدس سره )
محمد بن محمد بن النعمان بن عبدالسلام بن جابر بن النعمان بن سعيد بن خبير بن وهب بن هلال بن اوس بن سعيد بن سنان بن عبدالدار بن الريان بن فطربن زياد بن الحارث بن مالك بن ربيعة بن كعب بن الحرث بن كعب بن غلة بن خالد بن ملك بن ادد بن زيد بن يشجب بن غريب بن زيد بن كهلان بن سبابن يشجب بن يعرب بن قطحان شيخناو استادنا رضى الله عنه فضله اشهر من ان يوصف في الفقه والكلام
والرواية والثقة له كتب :
الرسالةالمقنعة
الاركان في دعائم الدين
كتاب الايضاح في الامامة
كتاب الارشاد
كتاب العيون المحاسن
كتاب الفصول من العيون والمحاسن
كتاب الرد على الجاحظ العمانية
كتاب بغض المروانية كتاب نقض فضيلة المعتزلة
كتاب المسائل الصاغانية
كتاب مسائل النظم
كتاب المسألةالكافيةفي ابطال توبةالخاطئة
كتاب النقض على ابن عباد في الامامة
كتاب النقض على علي بن عيسى الرمانى
كتاب النقض على ابي عبدالله البصرى في المتعة
كتاب الموجز فيها كتاب مختصر المتعة
كتاب مناسك الحج
كتاب مناسك الحج المختصر
كتاب المسائل العشرة في الغيبة
كتاب مختصر في الغيبة
كتاب مسألة في المسح على الرجلين
كتاب مسألةفي نكاح الكتابيات
كتاب حمل الفرائض
كتاب مسألة في الارادة
كتاب مسئلة في الاصلح
كتاب اصول الفقه
كتاب الموضح في الوعيد
كتاب كشف الالباس
كتاب كشف السائر
كتاب الجل
كتاب لمح البرهان
كتاب مصابيح النور
كتاب الاشراف
كتاب اللفرائض الشرعية
كتاب الكشف في مقدمات الاصول
كتاب ايمان ابي طالب
كتاب مسائل اهل الخلاف
كتاب احكام النساء
كتاب عدد الصوم والصلوة
كتاب الرسالة الى اهل التقليد الاخبار
كتاب الفرايض في الاحكام
رسالة الجنيدي الى اهل مصر
كتاب النصرة في فضل القرآن
كتاب جوابات اهل الدينور
كتاب جوابات ابى جعفر القمى
كتاب جوابات علي بن نصر العبد جانى
كتاب جوابات الاميرابى عبدالله
كتاب جوابات الفارقين في الغيبة
كتاب نقض الخمس عشرة مسالة على البلخى
كتاب نقض الامامةعلى جعفر بن حرب
كتاب جوابات ابن نباتة
كتاب جوابات الفيلسوف في الاتحاد
كتاب جوابات ابي الحسن سبط المعافا بن زكريا في اعجازالقران
كتاب جوابات ابي الليث الاوانى
الكلام على الجبائى في المعدوم
كتاب جوابات النصر بن بشيرفي الصيام النقض على الواسطى
كتاب الاقناع في وجوب الدعوة
كتاب المزورين عن معانى الاخبار
كتاب جوابات ابى الحسن النيسابورى
وتأتي التتمة في الحلقة الثانية