المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجوب إكرام القرآن وتحريم إهانته....



جبل الصبر
15-09-2010, 09:50 AM
http://photos.azyya.com/store/up2/0812091137595Iwq.gif
اللهم صل على محمد وآله الطاهرين


وجوب إكرام القرآن وتحريم إهانته


عن اسحاق بن غالب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: إذا جمع الله عز وجل الأولين والآخرين إذا هم بشخص قد أقبل، لم ير قط أحسن صورة منه، فإذا نظر إليه المؤمنون وهو يقرأ القرآن قالوا: هذا منا، هذا أحسن شيء رأينا، فإذا انتهى إليهم جازه... (إلى أن قال): حتى يقف عن يمين العرش فيقول الجبار عز وجل: وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لأكرمن اليوم من أكرمك، ولأهينن من أهانك.


عن أبي الجارو قال: قال أبو جعفر عليه السلام: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أنا أول وافد على العزيز الجبار يوم القيامة وكتابه وأهل بيتي ثم أمتي، ثم أسألهم ما فعلتم بكتاب الله وأهل بيتي.
عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: من قرأ القرآن فظن أن أحداً أعطي أفضل مما أعطي فقد حقر ما عظم الله، وعظم ما حقر الله.


المصـــــــدر {مركز أهل البيت العـــــالمــــي }

المفيد
15-09-2010, 01:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

لا كلام بعد كلام أهل البيت عليهم السلام وخاصة في هذا المجال أقصد القرآن الكريم فهم عدل القرآن ولا يعرف قيمته إلاّ هم..

فقد قال صلى الله عليه وآله: ((ان هذا القرآن هو النور المبين، والحبل المتين، والعروة الوثقى، والدرجة العليا، والشفاء الأشفى، والفضيلة الكبرى، والسعادة العظمى، من استضاء به نوّره الله، ومن عقد به أموره عصمه الله، ومن تمسّك به انقذه الله، ومن لم يفارق احكامه رفعه الله، ومن استشفى به شفاه الله، ومن آثره على ما سواه هداه الله، ومن طلب الهدى في غيره اضلّه الله، ومن جعله شعاره ودثاره اسعده الله، ومن جعله إمامه الذي يقتدي به ومقوله الذي ينتهي اليه أواه الله الى جنّات النعيم، والعيش السليم))..



وقال الامام علي بن أبي طالب عليهما السلام: ثمّ انزل عليه (اي انزل الله على نبيه محمد صلى الله عليه وآله): ((الكتاب نوراً لا تطفا مصابيحه، وسراجا لا يخبو توقده، وبحرا لا يدرك قعره، ومنهاجا لايضل نهجه، وشعاعا لا يظلم ضوؤه، وفرقانا لا يخمد برهانه، وتبيانا لا تهدم اركانه، وشفاءً لا تخشى اسقامه، وعزّاً لا تهزم انصاره، وحقّاً لا تخذل اعوانه فهو معدن الايمان وبحبوحته وينابيع العلم وبحوره ورياض العدل وغدرانه وأثافي(الحجر الذي يوضع عليه القدر والمقصود منه عليه قام الاسلام) الاسلام وبنيانه وآودية الحقّ، وغيطانه وبحر لاينزفه المنتزفون وعيون لا ينضبها الماتحون ومناهل لا يغصها الواردون ومنازل لا يضل نهجها المسافرون وأعلام لا يعمى عنها السائرون وأكام لا يجوز عنها القاصدون جعله الله ريّا لعطش العلماء وربيعا لقلوب الفقهاء ومحاجا لطرق الصلحاء ودواءً ليس بعده دواء ونوراً ليس معه ظلمة وحبلاً وثيقا عروته ومعقلا منيعا ذروته وعزّاً لمن تولاه وسلماً لمن دخله وهدىً لمن ائتمّ به وعذرا لمن انتحله ورهاناً لمن خاصم به وفلجا لمن حاجّ به وحاملا لمن حمله ومطيّة لمن اعمله وآية لمن توسّم وجنّة لمن استلأم وعلما لمن وعى وحديثا لمن روى وحكما لمن قضى))نهج البلاغة الخطبة 198


حفظك الله أختي الكريمة جبل الصبر بحفظ القرآن وجعل قلبك يزهر نوراً من نور القرآن الكريم...

ابن الاهوار
15-09-2010, 02:58 PM
احسنت اختي جبل الصبر وبارك الله فيك وكيف حالهم غدا هؤلاء الذين الان يحرقون القران

عاشق المصطفى
15-09-2010, 08:46 PM
الف شكر لك يا جبل الصبر نسال الله واياكم ان يجعلنا ممن يعرف حق القران والعمل به في الدنيا وشفاعته في الاخرة

جبل الصبر
16-09-2010, 09:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


لا كلام بعد كلام أهل البيت عليهم السلام وخاصة في هذا المجال أقصد القرآن الكريم فهم عدل القرآن ولا يعرف قيمته إلاّ هم..


فقد قال صلى الله عليه وآله: ((ان هذا القرآن هو النور المبين، والحبل المتين، والعروة الوثقى، والدرجة العليا، والشفاء الأشفى، والفضيلة الكبرى، والسعادة العظمى، من استضاء به نوّره الله، ومن عقد به أموره عصمه الله، ومن تمسّك به انقذه الله، ومن لم يفارق احكامه رفعه الله، ومن استشفى به شفاه الله، ومن آثره على ما سواه هداه الله، ومن طلب الهدى في غيره اضلّه الله، ومن جعله شعاره ودثاره اسعده الله، ومن جعله إمامه الذي يقتدي به ومقوله الذي ينتهي اليه أواه الله الى جنّات النعيم، والعيش السليم))..


وقال الامام علي بن أبي طالب عليهما السلام: ثمّ انزل عليه (اي انزل الله على نبيه محمد صلى الله عليه وآله): ((الكتاب نوراً لا تطفا مصابيحه، وسراجا لا يخبو توقده، وبحرا لا يدرك قعره، ومنهاجا لايضل نهجه، وشعاعا لا يظلم ضوؤه، وفرقانا لا يخمد برهانه، وتبيانا لا تهدم اركانه، وشفاءً لا تخشى اسقامه، وعزّاً لا تهزم انصاره، وحقّاً لا تخذل اعوانه فهو معدن الايمان وبحبوحته وينابيع العلم وبحوره ورياض العدل وغدرانه وأثافي(الحجر الذي يوضع عليه القدر والمقصود منه عليه قام الاسلام) الاسلام وبنيانه وآودية الحقّ، وغيطانه وبحر لاينزفه المنتزفون وعيون لا ينضبها الماتحون ومناهل لا يغصها الواردون ومنازل لا يضل نهجها المسافرون وأعلام لا يعمى عنها السائرون وأكام لا يجوز عنها القاصدون جعله الله ريّا لعطش العلماء وربيعا لقلوب الفقهاء ومحاجا لطرق الصلحاء ودواءً ليس بعده دواء ونوراً ليس معه ظلمة وحبلاً وثيقا عروته ومعقلا منيعا ذروته وعزّاً لمن تولاه وسلماً لمن دخله وهدىً لمن ائتمّ به وعذرا لمن انتحله ورهاناً لمن خاصم به وفلجا لمن حاجّ به وحاملا لمن حمله ومطيّة لمن اعمله وآية لمن توسّم وجنّة لمن استلأم وعلما لمن وعى وحديثا لمن روى وحكما لمن قضى))نهج البلاغة الخطبة 198



حفظك الله أختي الكريمة جبل الصبر بحفظ القرآن وجعل قلبك يزهر نوراً من نور القرآن الكريم...


حياكم الله اخي القدير المفيد
الله يحفظك وشاكرة اضافتك القيمة وكلماتك المباركة
دمتم في رعاية الله وحفظه

عمارالطائي
16-09-2010, 08:54 PM
قال الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : ( ألا أخبركم بالفقيه حقا ؟ من لم يقنط الناس من رحمة الله ، ولم يؤمنهم من عذاب الله ، ولم يؤيسهم من روح الله ، ولم يرخص في معاصي الله ، ولم يترك القرآن رغبة عنه إلى غيره ، ألا لا خير في علم ليس فيه تفهم ، ألا لا خير في قراءة ليس فيها تدبر ، ألا لا خير في عبادة فيها تفقه ) .
احسنتم اختنا الفاضلة جبل الصبر
وابدعتم

عطر الكفيل
16-09-2010, 11:48 PM
http://zoom.makcdn.com/showImage.php?ImageID=1000693877&size=

جبل الصبر
17-09-2010, 11:44 AM
احسنت اختي جبل الصبر وبارك الله فيك وكيف حالهم غدا هؤلاء الذين الان يحرقون القران

الله يبارك فيك
اخي الكريم
غدا يحرقون بنار جهنم ان شاء الله

جبل الصبر
17-09-2010, 11:45 AM
الف شكر لك يا جبل الصبر نسال الله واياكم ان يجعلنا ممن يعرف حق القران والعمل به في الدنيا وشفاعته في الاخرة


امين رب العالمين
وشاكرة مروركم الكريم اخ عاشق المصطفى

جبل الصبر
17-09-2010, 11:46 AM
قال الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : ( ألا أخبركم بالفقيه حقا ؟ من لم يقنط الناس من رحمة الله ، ولم يؤمنهم من عذاب الله ، ولم يؤيسهم من روح الله ، ولم يرخص في معاصي الله ، ولم يترك القرآن رغبة عنه إلى غيره ، ألا لا خير في علم ليس فيه تفهم ، ألا لا خير في قراءة ليس فيها تدبر ، ألا لا خير في عبادة فيها تفقه ) .
احسنتم اختنا الفاضلة جبل الصبر
وابدعتم


الاخ عمار الطائي انرت صفحتي بأضافتك المباركة
وفقت لكل خير