المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـِــٌنَ ذِكـٌـريــُاتِ طًفٍُولٍةالًسيًدة ُزيِنِبً(ع) ..



عاشقة ذو الفقار
10-08-2009, 01:54 PM
http://www.deeiaar.org/upload/uploads/images/deeiaar-49be8619f3.gif (http://www.deeiaar.org/upload/uploads/images/deeiaar-49be8619f3.gif)
من ((ذكريات ))الطفولة في حياة السيدة زينب ع


نقرأ في كتب التاريخ: أنها سألت أباها ذات يوم فقالت: أتحبنا يا أبتاه؟!


فقال الإمام ع: وكيف لا أحبكم وأنتم ثمرة فؤادي!


فقالت: يا أبتاه إن الحب لله تعالى، والشفقة لنا.


إن هذا الحوار الجميل يدل على أكثر من معنى، فمن ذلك:
1-جو الود والصفاء الذي كان يخيم على دار الإمام أمير المؤمنين ع والعلاقات الطيبة بين الوالد الرؤوف وبين طفلته الذكية!


2-إن الحب ينقسم إلى أكثر من قسم، باعتبار نوعه ومنشئه ومنطلقه، وكل قسم منه له اسم خاص به، لكن يُطلق على الجميع كلمة ((الحب)).
فهناك حب الإنسان لله تعالى الذي خلق البشر وأنعم عليهم بأنواع النعم.
وهناك حب الوالد لأطفاله، الذي ينبعث من العاطفة والحنان، وقد عبّرت السيدة زينب ع عن هذا النوع بـ((الشفقة)).
ونقرأ في كتب اللغة أن الشفقة:هي العطف والحنان والرأفة والحنوّ. فهي -إذن-:فصيلة خاصة من الحب . . ينبعث من قلب الوالدين لأطفالهما.


3-المستوى الرفيع لتفكير السيدة زينب ع . . رغم كونها في السنوات الأولى من مرحلة الطفولة.
أجل، إنها سيدة . . حتى يوم كانت طفلة!
ونقرأ -أيضاً- عن الذكاء المبكّر للسيدة زينب ع: أن والدها ع أجلسها في حِجْره -يوم كانت طفلة- وبدأ يلاطفها، وقال لها:


بنية قولي واحد.
فقالت:واحد.
قال:قولي اثنين.
فسكتت! فقال لها: تكلمي يا قرة عيني.
فقالت: يا أبتاه ما أُطيق أن أقول اثنين بلسانٍ أجريتُه بالواحد.
فضمَّها إلى صدره وقبَّلها بين عينيها.
إن هذه اللقطة التاريخية تدل -بكل وضوح- على قوة التفكير والنضج المبكّر في ذهن وفكر السيدة زينب ع، حتى وهي في عمر الطفولة، فكلامها هذا يدل على الأفكار والمفاهيم والمعاني التي كانت تجول في خاطرها!
فاللسان الذي قال:واحد، لا يمكن له أن ينطق بكلمة:اثنين، لأن لكلمة (واحد) ظِلال في ذهن السيدة زينب ع، كلما ذُكرت الكلمة تبادر إلى الذهن ذلك الظِلال، وهو وحدانيّة الله سبحانه، وعدم وجود إله ثانٍ يشاركه في الألوهية والربوبية وإدارة الكون.
وأيضاً: لما كانت السيدة زينب ع طفلة رضيعة كانت في بعض الأحيان تبكي فلا تهدأ من بكائها إلا حين توضع في حجر الحسين ع
وهذا يدل على علاقتها القوية جدا بأخيها المظلوم ع منذ نعومة أظافرها.
ونقرأ في بعض كتب التاريخ رؤيا مخيفة رأتها السيدة زينب ع وهي في عمر الطفولة، فحدثت بذلك جدها رسول الله ص فقالت: يا جداه رأيتُ -البارحة- أن ريحاً عاصفة قد انبعثت فاسودت الدنيا وما فيها وأظلمت السماء، وحرّكتني الرياح من جانب إلى جانب، فرأيتُ شجرة عظيمة فتمسكتُ بها لكي أسلم من شدة الريح العاصفة، وإذا بالرياح قد قلعت الشجرة من مكانها وألقتها على الأرض!
ثم تمسّكتُ بغصن قوي من أغصان تلك الشجرة فكسرتها الرياح، فتعلقتُ بغصن آخر فكسرتها الريح العاصفة!!
فتمسكت بغصن آخر وغصن رابع، ثم استيقظتُ من نومي!
وحينما سمع رسول الله منها هذه الرؤيا بكى وقال: أمّا الشجرة فهو جدّكِ، وأما الغصنان الكبيران فهما أمكِ وأباكِ، وأما الغصنان الآخران فأخواكِ الحسنان، تسود الدنيا لفقدهم، وتلبسين لباس المصيبة والحداد في رزيتهم.


مع تحياتي

kerbalaa
10-08-2009, 04:28 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم حوار جميل والحكمة منه والاتعاض منه مفيد جدااا وفقكم الله وفقنا بالسير على نهجهم

عاشقة المؤمل
11-08-2009, 12:34 AM
شكرا للاخت عاشقة ذو الفقار على هذا الموضوع الجميل الذي تناول عدة اشياء عن حياة العيلة زينب (ع) وفقك الله ونحن بنتظارك مشاركاتك الجديدة

عاشقة العباس
11-08-2009, 07:49 AM
السلام عليك يا سيدتي ومولاتي
اللهم صلي على محمد وآل محمد

عاشقة ذو الفقار
11-08-2009, 02:04 PM
شكرا على مروركم الجميل وبارك الله فيكم

الياسري
12-08-2009, 01:32 PM
السلام عليكم
احسنتم على هذا الموضوع الجميل , السيدة زينب عليها السلام من اهل بيت زقوا العلم زقا فلا غرابة من سؤالها ومن فطنتها فسلام الله عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حية

ام البنين
12-08-2009, 06:23 PM
موضوع جميل وهؤلاء هم بيت النبوة ومعدن الوحي والتنزيل

الصادق
13-08-2009, 08:28 AM
السلام عليكم جميعا
ورحمة الله وبركاته
نشكر الاخت عاشقة ذو الفقار على هذه الكلمات الرائعة بحق السيدة زينب ( سلام الله عليها )
ويكفيها فضلا قول الامام زين العابدين ( عليه افضل الصلاة والسلام ) بحقها :
وأنت بحمد الله عالمة غير معلمة ، وفهمة غير مفهمة
نتمنى منك المزيد ونسألكم الدعاء

عاشقة الكفيل
16-08-2009, 04:56 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد شكرآ للاخت على هذا الموضوع الجميل

ذوالفقار الركابي
04-02-2010, 02:06 AM
بارك الله بيج اختي الفاضلة على روعه الطرح المميز جدا

سلمت الانامل