المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين قبري ومنبري روضه من رياض الجنة



عمارالطائي
17-09-2010, 05:54 PM
http://www.almjales.net/vb/mwaextraadmin4/eid/eid.gif





http://www.nrnr10.com/lklk/almton.gif


اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يااااااااكريم

الزهراء في خلقتها النورانية

في خلقتها النورانية * عن النبي إنه قال : لما خلق
الله تعالى آدم أبو البشر ونفخ فيه من روحه ، التفت آدم يمنة العرض فإذا في النور خمسة أشباح سجدا وركعا ، قال آدم : يا رب هل خلقت أحدا من طين قبلي ؟ قال : لا ، يا آدم ، قال : فمن هؤلاء
الخمسة الأشباح الذين أراهم في هيئتي وصورتي ؟ قال : هؤلاء خمسة من ولدك ، لولاهم ما خلقتك ، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي ، لولاهم ما خلقت الجنة ولا النار ، ولا العرش ، ولا الكرسي ، ولا السماء ، ولا الأرض ، ولا الملائكة ، ولا الإنس ، ولا الجن .
فأنا المحمود وهذا محمد ، وأنا العالي وهذا علي ، وأنا الفاطر وهذه فاطمة ، وأنا الإحسان وهذا الحسن ، وأنا المحسن وهذا الحسين ، آليت بعزتي أنه لا يأتيني أحد بمثقال ذرة من خردل من بغض أحدهم إلا أدخلته ناري ولا أبالي .

يا آدم ، هؤلاء صفوتي من خلقي ، بهم أنجيهم وبهم أهلكهم ، فإذا كان لك إلي حاجة فبهؤلاء توسل . فقال النبي : نحن سفينة النجاة ، من تعلق بها نجا ،
ومن حاد عنها هلك ، فمن كان له إلى الله حاجة فليسأل بنا أهل البيت . في بدء خلقتها * عن النبي قال : إن الله خلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين قبل أن يخلق آدم ، حين لا سماء مبنية ،
ولا أرض مدحية ، ولا ظلمة ولا نور ، ولا شمس ولا قمر ، ولا جنة ولا نار ، فقال العباس : فكيف بدء خلقكم يا رسول الله ؟ فقال : يا عم : لما أراد الله أن يخلقنا تكلم بكلمة خلق منها نورا ، ثم تكلم بكلمة أخرى فخلق منها روحا ، ثم مزج النور بالروح فخلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين ، فكنا نسبحه حين لا تسبيح ، ونقدسه حين لا تقديس ،
فلما أراد الله تعالى أن نشئ خلقه فتق نوري فخلق منه العرش فالعرش من نوري ، ونوري من نور الله ، ونوري أفضل من العرش ، ثم فتق نور أخي علي
فخلق منه الملائكة ، فالملائكة من نور علي ، ونور علي من نور الله ، وعلي أفضل من الملائكة ، ثم فتق نور ابنتي فخلق منه السماوات والأرض ، فالسماوات والأرض من نور ابنتي فاطمة ،
ونور ابنتي فاطمة من نور الله ، وابنتي فاطمة أفضل من السماوات والأرض .

ثم فتق نور ولدي الحسن ، ونور الحسن من نور الله ، والحسن أفضل من الشمس والقمر . ثم فتق نور ولدي الحسين فخلق منه الجنة والحور العين ، فالجنة والحور العين من نور ولدي الحسين ، ونور ولدي الحسين من نور الله ، وولدي الحسين أفضل من الجنة والحور العين .

في عرض ولايتها على الأشياء * في حديث الإسراء : يا محمد ! إني خلقتك وخلقت عليا وفاطمة والحسن والحسين والأئمة من ولد الحسين من نوري ،
وعرضت ولايتكم على أهل السماوات والأرض ، فمن قبلها كان عندي من المؤمنين ، ومن جحدها كان عندي من الظالين الظالمين خ ل . يا محمد ! لو أن عبدا من عبيدي عبدني حتى ينقطع ،
أو يصير كالشن البالي ، ثم أتاني جاحدا لولايتكم ما غفرت له حتى يقر بولايتكم .

يا محمد : أتحب أن تراهم ؟ قلت : نعم ، يا رب ! قال : التفت ، فالتفت عن يمين العرش ، فإذا أنا باسمي وباسم علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي ومحمد
وجعفر وموسى وعلي والحسن ،
والمهدي في وسطهم كأنه كوكب دري ، فقال : يا محمد ! هؤلاء حي على خلقي ، وهذا القائم من ولدك بالسيف من أعدائك .
تحياااااااااتي

عشقي حسيني
18-09-2010, 01:38 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد..

بارك الله فيك لما طرحت من موضوع نوراني بنور محمد وال محمد

جزيت عنا خيرا ووفقت لكل خير

شكري وتقديري لك

الصدوق
18-09-2010, 07:28 PM
http://www.nrnr10.com/lklk/almton.gif





اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يااااااااكريم




قال : التفت ، فالتفت عن يمين العرش ، فإذا أنا باسمي وباسم علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي ومحمد


وجعفر وموسى وعلي والحسن ،
والمهدي في وسطهم كأنه كوكب دري ، فقال : يا محمد ! هؤلاء حي على خلقي ،




وهذا القائم من ولدك بالسيف من أعدائك .







الأخ الفاضل عمار الطائي


أعتقد أن هناك خطأ في نقل العبارة أعلاه, أو ربما يوجد نقص فيها !!!,
لأنها بهذا الشكل تولد خللاً في المعنى , بل ربما المعنى كله ينقلب .
واني قد وجدت رواية مشابهة للرواية التي أوردتموها لكن ذيل الرواية التي وجدتها يختلف في المعنى عما أوردتموه , واليكم هي :



( ... التفت عن يمين العرش، فالتفت فإذا أنا بعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي و محمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن والمهدي، في ضحضاح من نور قيام، يصلون والمهدي في وسطهم كأنه كوكب دري، فقال: يا محمد هؤلاء الحجج
وهذا الثائر من عترتك، يا محمد وعزتي وجلالي إنه الحجة الواجبة لاوليائي والمنتقم من أعدائي )
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 36 / ص 262)


فأرجو منك ــ أخي الفاضل ــ مراجعة المصدر الذي اخذت منه الرواية ومقارنته مع مصادرنا الموثوقة .

قمر بغداد
18-09-2010, 09:43 PM
اشكرك اخي على هذه الكلمات المضيئة
وأرجو منك ذكر المصادر