المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصير أعداء الحسين



المحقق
14-08-2009, 08:41 AM
عبيد الله بن زياد
ـ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ عُمَيْرٍ قَالَ : لَمَّا جِيءَ بِرَأْسِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ زِيَادٍ وَأَصْحَابِهِ نُضِّدَتْ فِي الْمَسْجِدِ فِي الرَّحَبَةِ فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِمْ وَهُمْ يَقُولُونَ قَدْ جَاءَتْ قَدْ جَاءَتْ فَإِذَا حَيَّةٌ قَدْ جَاءَتْ تَخَلَّلُ الرُّءُوسَ حَتَّى دَخَلَتْ فِي مَنْخَرَيْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ زِيَادٍ فَمَكَثَتْ هُنَيْهَةً ثُمَّ خَرَجَتْ فَذَهَبَتْ حَتَّى تَغَيَّبَتْ ثُمَّ قَالُوا قَدْ جَاءَتْ قَدْ جَاءَتْ فَفَعَلَتْ ذَلِكَ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا .
سنن الترمذي /كتاب المناقب /مناقب الحسن والحسين /ج4/ص500/ح3780
- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن يَحْيَى الصُّوفِيُّ ، نا أَبُو غَسَّانَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بن حَرْبٍ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن كُرْدُوسٍ ، عَنْ حَاجِبِ عُبَيْدِ اللَّهِ بن زِيَادٍ ، قَالَ : " دَخَلْتُ الْقَصْرَ خَلْفَ عُبَيْدِ اللَّهِ بن زِيَادٍ حِينَ قُتِلَ الْحُسَيْنُ ، فَاضْطَرَمَ فِي وَجْهِهِ نَارٌ ، فَقَالَ هَكَذَا بِكُمِّهِ عَلَى وَجْهِهِ ، فَقَالَ : هَلْ رَأَيْتَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، فَأَمَرَنِي أَنْ أَكْتُمَ ذَلِكَ " .
المعجم الكبير للطبراني - (ج 3 / ص 189)
عدد ممن شاركوا بقتل الحسين
(وقال) ثعلب حدثنا عمر بن شبة النميري حدثني عبيد بن جنادة اخبرني عطاء بن مسلم قال قال السدي اتيت كربلاء ابيع البز بها فعمل لنا شيخ من جلى طعاما فتعشيناه عنده فذكرنا قتل الحسين فقلنا ما شرك في قتله احد إلا مات باسوء ميتة فقال ما اكذبكم يا اهل العراق فانا ممن شرك في ذلك فلم يبرح حتى دنا من المصباح وهو يتقد فنفط فذهب يخرج الفتيلة باصبعه فأخذت النار فيها فذهب يطفيها بريقه فأخذت النار في لحيته فعدا فالقى نفسه في الماء فرأيته كأنه حممة .
تهذيب التهذيب - ابن حجر العسقلاني / حرف الحاء / الحسين بن علي /ج2 / ص323
هشام بن الكلبي، عن أبيه قال: رمى زرعة الحسين بسهم، فأصاب حنكه، فجعل يتلقى الدم، ثم يقول هكذا إلى السماء. ودعا بماء ليشرب، فلما رماه، حال بينه وبين الماء، فقال: اللهم ظمه.
قال: فحدثني من شهده وهو يموت، وهو يصيح من الحر في بطنه والبرد في ظهره، وبين يديه المراوح والثلج وهو يقول: اسقوني أهلكني العطش. فانقد بطنه
تهذيب التهذيب - ابن حجر العسقلاني / حرف الحاء / الحسين بن علي /ج2 / ص323
وقال عمر بن شبه النميري: حدثني عبيد بن جناد، قال: أخبرني عطاء بن مسلم قال: قال السدي: أتيت كربلاء أبيع البن بها فعمل لنا شيخ من طي طعاما فتعشينا عنده، فذكرنا قتل الحسين، فقلنا: ما شرك في قتله أحد إلا مات بأسوء ميتة، فقال: ما أكذبكم يا أهل العراق ! فأنا ممن شرك في ذلك، فلم يبرح حتى دنا من المصباح وهو يتقد، فنفط ، فذهب يخرج الفتيلة بإصببعه فأخذت النار فيها، فذهب يطفئها بريقه، فأخذت النار في لحيته، فغدا فألقى نفسه في الماء، فرأيته كأنه حممة . وقال إسحاق بن إسماعيل، عن سفيان بن عيينة: حدثتني جدتي أم أبي، قالت: شهد رجلان من الجعفيين قتل الحسين بن علي، قالت: فأما أحدهما فطال ذكره حتى كان يلفه، وأما الآخر فكان يستقبل الراوية بفيه حتى يأتي على آخرها.
تهذيب الكمال – للمزي/ باب الحاء / الحسين بن علي بن أبي طالب / ج2 / ص678 .
أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب الحافظ، قال: أخبرنا أبو العلاء الوراق هو محمد بن الحسن بن محمد، قال: حدثنا بكار بن أحمد المقرئ، قال عن علقمة بن وائل، أو وائل ب علقمة:
أنه شهد ما هناك، قال: قام رجل فقال: أفيكم الحسين ؟ قالوا: نعم، قال: أبشر بالنار، قال: أبشر برب رحيم وشفيع مطاع، من أنت ؟ قال: أنا حويزة ، قال: اللهم حزه إلى النار، فنفرت به الدابة، فتعلقت رجله في الركاب، فو الله ما بقي عليها منه إلا رجله .
تهذيب الكمال – للمزي/ باب الحاء / الحسين بن علي بن أبي طالب / ج2 / ص678 .
وقال عبد العزيز بن أحمد الكتاني: عن أسد بن القاسم الحلبي: رأى جدي صالح بن السحام بحلب - وكان صالحا دينا - في النوم كلبا أسود وهو يلهث عطشانا ولسانه قد خرج على صدره، فقلت: هذا كلب عطشان دعني أسقه ماء أدخل فيه الجنة، وهممت لافعل، فإذا بهاتف يهتف من ورائه وهو يقول: يا صالح لا تسقه، يا صالح لا تسقه، هذا قاتل الحسين بن علي أعذبه بالعطش إلى يوم القيامة. وقال يحيى بن أبي بكير: حدثنا علي - ويكنى أبا إسحاق - عن عامر بن سعد البجلي، قال: لما قتل الحسين بن علي رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في المنام، فقال: إن رأيت البراء بن عازب فأقر منى السلام وأخبره أن قتلة الحسين بن علي في النار، وإن كاد الله ليسحت أهل الارض منه بعذاب أليم. قال: فأتيت البراء فأخبرته، فقال: صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتصور بي .
تهذيب الكمال – للمزي/ باب الحاء / الحسين بن علي بن أبي طالب / ج2 / ص683 .
عَنْ قُرَّةَ بن خَالِدٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيَّ ، يَقُولُ : " لا تَسُبُّوا عَلِيًّا وَلا أَهْلَ هَذَا الْبَيْتِ ، فَإِنَّ جَارًا لَنَا مِنْ بَلْهُجَيْمِ ، قَالَ : أَلَمْ تَرَوْا إِلَى هَذَا الْفَاسِقِ الْحُسَيْنِ بن عَلِيٍّ قَتَلَهُ اللَّهُ ، فَرَمَاهُ اللَّهُ بِكَوْكَبَيْنِ فِي عَيْنَيْهِ ، فَطَمَسَ اللَّهُ بَصَرَهُ " .
المعجم الكبير للطبراني - (ج 3 / ص 188)
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، حَدَّثَنَا سَلْمُ بن جُنَادَةَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بن بَشِيرٍ ، عَنْ مُجَالِدٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، قَالَ : " رَأَيْتُ فِي النَّوْمِ كَأَنَّ رِجَالا نَزَلُوا مِنَ السَّمَاءِ مَعَهُمْ حِرابٌ يَتَتَبَّعُونَ قَتَلَةَ الْحُسَيْنِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، فَمَا لَبِثَتْ أَنْ نَزَلَ الْمُخْتَارُ فَقَتَلَهُمْ " .
المعجم الكبير للطبراني - (ج 3 / ص 190)

الرضا
21-02-2013, 04:07 PM
نعم هذا جزاهم في الدينا وفي الأخرة الهم والخزي والعذاب الأليم

نهج الهدى
22-02-2013, 06:32 AM
اللهم العن قتلة الحسين ومزقهم تمزيقا ابد الابدين عذابا لانقطاع له ابدا يارب العالمين