المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البداء\بحث



عمارالطائي
28-09-2010, 02:26 PM
http://www.almjales.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif
تعريف البداء:هو عبارة عن التغيير في الامور التكوينية والمصيرية المثبتة(المكتوبة في اللوح المحفوظ)والحالات البشرية,مثل البلاء بعد العافية والعافية بعد البلاء والصحة بعد المرض والمرض بعد الصحة والغنى بعد الفقر والفقر بعد الغنى,وطول العمر وقصره مثلا شخص يسقط من مكان مرتفع الى الارض فحسب القاعدة يجب ان يموت ولكن بما انه قام قبل ذلك بصلة رحمه او دفع صدقة لم يمت وتاخر عنه اجله وبالعكس شخص في تمام الصحة والعافية ولكن نتيجة لقطع الرحم او بعض الذنوب الكبيرة يمت فجأة.
فهذه التغيرات في القانون الالهي هو ما يسمى بالبداء(يمحو الله مايشاء ويثبت ,وعنده ام الكتاب).
ان سر وجوب الاعتقاد بالبداء وسيلة لايجاد حالة الخوف والرجاء التي هي من لوازم التوحيد والايمان.
فالمؤمن الذي يكون في حالة النعمة والعافية يخاف من ارتكاب اي ذنب او معصية اي يخاف من هذا الذنب وتلك المعصية,من ان تكون سببا للبداء.
اي يبدو لله ان يسلب منه النعمة والعافية واذا كان في حال البلاء والضيق فهو يامل من الله ان يكون حاله سبب للبداء. وبوسيلة دفع الصدقة والدعاء يرتفع البلاء.فاذا تجذر هذا الاعتقاد لدى المؤمن فهو من صلب التوحيد والايمان.
في كتاب اصول الكافي يروى عن الامام الصادق (عليه السلام)انه قال:(لو علم الناس مافي القول بالبداء من الاجر مافتروا عن الكلام في)
وفي حديث اخر(ماعبد الله بشيء مثل البداء).
واذا لم يكن هناك اعتقاد بالبداء لم تحصل حالات ترك الدعاء والصدقة وائر الاعمال الخيرية.
ويحرم الانسان من السعادة واللذة العظيمة التي هي الاعتقاد بالبداء.اضف الى حالة الخوف والرجاء التي هي من اللوازم القطعية للايمان والتوحيد تنعدم في نفس الانسان ويبقى ايمانه ناقصا,
وان انكار البداء والقول بأن كل شيء مقدر هو واقع لامحالة يشكل خللا في توحيد الله ونقصا في الايمان كما يعتبر انكارا لايات القران المجيد والروايات المتواترة,ويستفاد من الايات والروايات ان الامور المقدرة تقع على قسمين
1- حتمية
2- غير حتمية اي معلقة
في باب الاجل نقول كل فرد له نوعين من الاجل:
الاول:اجل حتمي اي اذا بلغ الانسان حدا من العمر فانه لايستطيع تجاوزه وباي وسيلة لايمكن دفع او تأخير الموت عنه
الثاني:اجل غير حتمي (اي معلق) وهو وقع حوادث قبل الوصول الى الاجل الحتمي,ويمكن ان تكون سببا لموته, لكن بوسيلة الدعاءوالصدقة وصلة الرحم وسائر الاعمال الصالحة,
يتاخر موته وينجو من تلك الحوادث ويؤخر الله عن الموت حتى يصل الى اجله الحتمي وبالعكس فترك الدعاء والبخل في الانفاق وقطع الرحم وسائر الذنوب تعجل بموته ويدرك اجله المعلق (غيرالحتمي).
بعد هذا البيان يصبح من المعلوم ان اجل الانسان طال ام قصر فهو بيد الانسان بواسطة الطاعات واعمال الخير ان يطول عمره وبسبب المعاصي والذنوب يمكن ان يقصر عمره.
في بحار الانوار يروى عن امير المؤمنين(عليه السلام) انه قال:(موت الانسان بالذنوب اكثر من موته بالاجل وحياته بالبر اكثر من حياته بالعمر)
جاء في كتاب اصول الكافي باب الدعاء عن الامام السجاد(عليه السلام) (الدعاء يدفع البلاء النازل ومالم ينزل)وبهذا المضون ايضا عن الامام الصادق (عليه السلام)قال لميسرة بن عبد العزيز(ادع ان الامر قد فز ع منه ان عند الله منزلة لاتنال الاى بمسئلة ولو ان عبد سد فاه ولم يسأل لم يعط شيئا ياميسر ليس من باب يقرع الا ويفتح لصاحبه).
عن الامام موسى بن جعفر (عليه السلام) قال :كان في بني اسرائيل رجل صالح وعنده زوجة صالحة رأى في احد الليالي في المنام من يخاطبه ويقول ان الله تعالى قد قدر لك عمرا معينا ولكن سوف يكون نصف عمرك وانت في تمام العافية والنصف الثاني سيكون في تمام الضيق والشدة وانت مخير في تقديم اي نصف من عمرك على الاخر.
فقال الرجل عندي زوجة صالحة واريد ان اشيرها فقالت له اخترالنصف الاول الذي انت في العافية والنعمة لعل الله يرحمنا ولايسلب النعمة منا في النصف الثاني وفي المنام رأى ماذا اخترت فقال اخترت النصف الاول وبدءت الدنيا تنزل عليه بالخير من كل الجهات وفاضت النعم عليه فقالت الزوجة كما افاض الله عليك من الخير يجب عليك عمل الخير ومساعدة الضعفاء والتصدق على المحتاجين والاحسان مع الجيران ففعل الرجل النصيحة ,
فرأى في المنام الشخص الذي يحاوره جزاء لاحسانك وشكر لنعمة الله تعالى فانك تعيش بقية عمرك في تمام النعمة والخير.
وايضا يروى عن عيسى (عليه السلام)انه صادف مروره من امام بيت فيه عرس فقال لاصحابه هذه الليلة تموت العروس وينقلب فرح البيت الى حزن.
وفي اليوم التنالي كان عليه السلام مارا من امام نفس البيت فلم يرى اثر للعزاء فسأل عن العروس فقيل انها سالمة وفي كال صحتها فأستأذن عليه السلام بالدخول ودخل حتى وصل الى فارش العروس فأمر برفع الفراش واذا بثعبان عظيم تحت الفراش فقال عليه السلام كان هذا الثعبان مأمور بقتلك تلك الليلة فماذا فعلتي ليلتها حتى نجوت.
فقالت العروس جاء فقير ليل امس يطلب طعاما فلم يرد جوابه احد فقمت انا واعطيته طعامي فقال عليه السلام بهذا العمل رفع الموت عنك.
وفي كتاب البحار في باب انتظار الفرج
نقل عن الامام الصادق(عليه السلام) انه قال:ان قدر لبني اسرائيل ان يعيشوا تحت الحكم والظلم الفرعوني 400 سنة وبعد مرور 230 سنة استجاروا بالله من هذا الظلم وهم يبكون ويتظرعون به سبحانه فاوحى الله الى موسى وهارون اني سارفع عذاب فرعون من بني اسرائيل فرفع الله عنهم عذاب 170 سنة.
فنحن يمكن ان نكون مثل بني اسرائي بالتضرع والاستغاثة بالله فاذا الله سيجعل الفرج قريبا باذنه(اي ظهور المهدي عجل الله فرجه الشريف) واذا لم نفعل فان الشدة والبلاء ستطول الى اخر المدة المقدرة لها من قبل الله سبحانه وتعالى .
وصلى الله على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا.


http://www.almjales.net/vb/mwaextraedit4/extra/51.gif

مرتضى علي الحلي 12
28-09-2010, 02:38 PM
أخ (عمار) بحثكم لطيف ونافع عقديا أحسنتم عليه .......تقديري لكم,,,,,,,,,,,((البداء// هو إظهار ما أخفاه الله تعالى على العباد وفقا للظروف الموضوعية والتكوينيةوالحكميّة وهذا ما نعتقده نحن أتباع مذهب أهل البيت المعصومين/ع/ ........على خلاف ما يعتقده غيرنا من الفرق الضالة عقديا والذين يفسرون البداء بالظهور بعد الخفاء والمسلتزم لنسبة الجهل الى الله تعالى عن ذلك علوا كبيرا..............))((إنّ ظهور الأمام المهدي/ع/ هو من القطعيات الحتميات والتي لا تنالها يد البداء أبدا وإنما إذا حدث البداء فمحله القضايا الغير الحتمية وهي تفاصيل وجزئيات حركة الأمام المهدي /ع/ ))(( نعم الأعتقاد بالبداء ضرورة إيمانية ولزومية إذ أنها تبعث الأمل والرجاء في نفوس المؤمنين بظهور المهدي /ع/ ))والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

ابن الاهوار
29-09-2010, 01:08 AM
اشكرك اخي على هذا البحث العقائدي الذي تغفل عنه الكثير من الناس تحياتي لك وبارك الله فيك

عمارالطائي
29-09-2010, 01:01 PM
أخ (عمار) بحثكم لطيف ونافع عقديا أحسنتم عليه .......تقديري لكم,,,,,,,,,,,((البداء// هو إظهار ما أخفاه الله تعالى على العباد وفقا للظروف الموضوعية والتكوينيةوالحكميّة وهذا ما نعتقده نحن أتباع مذهب أهل البيت المعصومين/ع/ ........على خلاف ما يعتقده غيرنا من الفرق الضالة عقديا والذين يفسرون البداء بالظهور بعد الخفاء والمسلتزم لنسبة الجهل الى الله تعالى عن ذلك علوا كبيرا..............))((إنّ ظهور الأمام المهدي/ع/ هو من القطعيات الحتميات والتي لا تنالها يد البداء أبدا وإنما إذا حدث البداء فمحله القضايا الغير الحتمية وهي تفاصيل وجزئيات حركة الأمام المهدي /ع/ ))(( نعم الأعتقاد بالبداء ضرورة إيمانية ولزومية إذ أنها تبعث الأمل والرجاء في نفوس المؤمنين بظهور المهدي /ع/ ))والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
http://foryou1345.jeeran.com/f11%D9%86%D8%B3%D8%AE.jpg

عمارالطائي
29-09-2010, 01:02 PM
اشكرك اخي على هذا البحث العقائدي الذي تغفل عنه الكثير من الناس تحياتي لك وبارك الله فيك




http://foryou1345.jeeran.com/f7%D9%86%D8%B3%D8%AE.jpg

المفيد
29-09-2010, 03:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


((يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ))

البداء هو إظهار شيئاً لم يكن ظاهر لنا ولم نتوقّعه..

لقد آثر الله عزّ وجلّ على نفسه وأخذ العهد على عبيده أن يقدّم مايشاء ويؤخر مايشاء ويمحو ما يشاء ويثبت ما يشاء..
وهذا من جميل حكمته ولطفه بعبيده بأن جعل لهم منفذاً يستنجدون به.. فبعمل صالح يعمله العبد يمحو ما قضي عليه..

وقضية السيد المسيح عليه السلام مع تلك العروس لهي من مصاديق ذلك وغيرها من القصص التي وردت بهذا الخصوص..

فالبداء هو قضاء ساري المفعول إذا لم يجد مانعاً منه، وهذا المانع له عناوين مختلفة كبرّ الوالدين وصلة الرحم ومساعدة الفقراء ووو.. الخ..


جميل ما طرحته علينا أخي الكريم عمّار.. فأخرجت لنا من هذا البستان العظيم (القرآن الكريم) فاكهة جميلة وبطعم مختلف.. فما أحلى ما اقتطفته..

عمارالطائي
02-10-2010, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



((يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ))


البداء هو إظهار شيئاً لم يكن ظاهر لنا ولم نتوقّعه..


لقد آثر الله عزّ وجلّ على نفسه وأخذ العهد على عبيده أن يقدّم مايشاء ويؤخر مايشاء ويمحو ما يشاء ويثبت ما يشاء..
وهذا من جميل حكمته ولطفه بعبيده بأن جعل لهم منفذاً يستنجدون به.. فبعمل صالح يعمله العبد يمحو ما قضي عليه..


وقضية السيد المسيح عليه السلام مع تلك العروس لهي من مصاديق ذلك وغيرها من القصص التي وردت بهذا الخصوص..


فالبداء هو قضاء ساري المفعول إذا لم يجد مانعاً منه، وهذا المانع له عناوين مختلفة كبرّ الوالدين وصلة الرحم ومساعدة الفقراء ووو.. الخ..



جميل ما طرحته علينا أخي الكريم عمّار.. فأخرجت لنا من هذا البستان العظيم (القرآن الكريم) فاكهة جميلة وبطعم مختلف.. فما أحلى ما اقتطفته..

http://www.redcodevb.com/smiles/smiles/39/www.hh50.com-Photos-Images-Expressions-Forums-0320.gif

عطر الكفيل
02-10-2010, 11:41 PM
قال الامام الصادق ع :
من زعم ان الله عز و جل يبدو في شيء لم يعلم بالامس فابرؤوا منه

وعن الامام الكاظم ع :
لم يزل الله عالما بالاشياء قبل ان يخلق الاشياء كعلمه بالاشياء بعد ماخلق الاشياء

مشكووووور اخ عمار على الموضوع الرائع وانا فعلاً تعجبني مثل هكذا اطروحات

بارك الله فيك

عمارالطائي
05-10-2010, 09:55 AM
قال الامام الصادق ع :
من زعم ان الله عز و جل يبدو في شيء لم يعلم بالامس فابرؤوا منه

وعن الامام الكاظم ع :
لم يزل الله عالما بالاشياء قبل ان يخلق الاشياء كعلمه بالاشياء بعد ماخلق الاشياء

مشكووووور اخ عمار على الموضوع الرائع وانا فعلاً تعجبني مثل هكذا اطروحات

بارك الله فيك

الاخت الفاضلة
عطر الكفيل
اشكر مروركم النير

محمد اليساري
05-01-2011, 05:10 PM
تسلم والله

عمارالطائي
06-01-2011, 02:45 PM
تسلم والله


الاخ محمد اليساري
اشكركم الشكر الجزيل