المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصايا في زمن الغيبة



انين زينب
29-09-2010, 04:24 PM
من كلمات الشيخ حبيب الكاظمي مقتبسة من محاضرته في المناسبات المختلفة::


* إن من أفضل سبل الوصول إلى قلب صاحب الأمر (ع) -والذي قد يكون أكثر تأثيراً، من الأذكار والأوراد، والزيارات وما شابه ذلك- أن يحمل الإنسان هم غيبة إمام زمانه (عج).. فالذي يحمل هذا الهم، سيسعى لرفع موجبات تكدر الإمام (عج)، ويبالغ في الإحسان، ويبالغ في الثقافة، ويبالغ في العبادة، ويبالغ في الجهاد إن وجد المجال؛ لكي يخفف الهمّ والغم عن قلب وليه (عج).


* إن المنتظر لفرج الإمام (عج) هو الذي يقوم بدورٍ ما في زمان الغيبة، ولو كان دوراً بسيطاً.. فالانتظار الحقيقي، هو ذلك الانتظار الذي يستتبع العمل.


* إن من الكواشف المهمة الدالة على شفافية القلب؛ تفاعله مع ذكر الله تعالى، وفي عزاء سيد الشهداء (ع)، وتأثره عند ذكر إمام الزمان (عج).. فلا شك أن تفاعله في هذه المواطن الثلاثة، ليس اعتباطياً، بل كاشفاً على سنخية وارتباط بهذه المبادئ المقدسة.. ومن هنا فالذي لا يجد تفاعلاً، فإن عليه أن يبحث عن العلة؛ فإن كان الأمر طارئاً نفسياً أو بدنياً أو ما شابه ذلك، فلا ضير، ولكن المشكلة إذا كان نتيجة تراكم الرين على القلوب.. قال أمير المؤمنين (ع):(ما جفّت الدموع إلاّ لقسوة القلوب، وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب).


* إن من وظائف المؤمن في زمان الغيبة، التسليم القلبي لشريعة جدهِ المصطفى (صلى الله عليه وآله).


* إن على الإنسان المؤمن، أن يكون في مستوى تحمل شيء من الخشونة؛ لأن هذه الحياة لا تدوم بهذه الكيفية.. بالإضافة إلى أن بعض العبادات، تحتاج إلى قوة وشدة.. ومن تعود اللين والترف؛ قد يتقاعس عن وظيفته عند الشدائد، وقد لا يستجيب نداء وليّه صاحب الأمر (عج) عندما يظهر.


* إن المنتظر لفرج الإمام (عج) هو الذي يقوم بدورٍ ما في زمان الغيبة، ولو كان دوراً بسيطاً.. فالانتظار الحقيقي، هو ذلك الانتظار الذي يستتبع العمل

عطر الولايه
30-09-2010, 06:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك على الموضوع القيم
وجزاك الله خيراً
جعله في ميزان حسناتك
دعواتي لكم بالتوفيق وقضاء الحوائج عاجلا كلمح البصر

انين زينب
01-10-2010, 01:18 AM
وعليكم السلام والرحمة اسعدني تواجدك ومرورك اختي الكريمة
وشكرا لك على هذه الدعوة الطيبة التي نحن بحاجتها دائما
بارك الله بكم ووفقكم لكل خير

المثال الطيب
01-10-2010, 01:51 AM
بارك الله بكم رائع ماتكتبون لا حرمنا الله من معينكم الصافي

انين زينب
01-10-2010, 05:00 PM
بارك الله بكم رائع ماتكتبون لا حرمنا الله من معينكم الصافي

شكرا لتواجدكم الطيب ولمروركم بصفحتي
جزاكم الله خير الجزاء

ابن الاهوار
05-10-2010, 03:55 PM
احسنت وبارك الله فيك فعلا وصايه مهمة والله يحفظ الشيخ حبيب الكاظمي الرجل الاخلاقي الذي استفدنا منه كثيراً

انين زينب
06-10-2010, 12:24 AM
احسنت وبارك الله فيك فعلا وصايه مهمة والله يحفظ الشيخ حبيب الكاظمي الرجل الاخلاقي الذي استفدنا منه كثيراً

اسعدني تواجدك
ان الشيخ حبيب الكاظمي هو المربي الفاضل