المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شروط فهم القرآن



عطر الولايه
02-10-2010, 08:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على الطاهرة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
عدد كمالك يـــــــا الله ومنتهى رضــــــــــاك
يــــــــــا ربـــــــــاه



من اهم مهمات السالك للمولى الجليل هي تلاوة كتابه المجيد ..
وحتى تكون قراءتنا قراءة متدبرين طارقين لأبواب المعرفة والفهم علينا ان نعرف ما هي شروط فهم كتاب الله...

ومما أكرمنا به المولى إرشادات الإمام الخميني قدس سره الشريف
في مثل هذه المواضيع ..اذ يقول :



*شروط فهم القرآن*


لو لم تكن التزكية لما أمكن تعليم كتاب الحكمة.. يجب تزكية النفوس.. وتطهيرها من جميع الأدران .. وأعظم الأدران هي النفس الإنسانية والأهواء النفسية...

فما دام الإنسان في حجاب نفسه... فإنه لا يستطيع أن يدرك القرآن الذي هو نور... كما يعبر القرآن عنه نفسه... فالذين يقفون خلف حجب عديدة لا يمكنهم أن يدركوا النور.. ويظنون أنهم يستطيعون دركه.. لكنهم لا يقدرون على ذلك... ما دام الإنسان لم يخرج من حجاب نفسه المظلم جداً.. وطالما انه مبتلي بالأهواء النفسية وطالما انه مبتلى بالعجب.. طالما انه مبتلى بالأمور التي أوجدها في باطن نفسه.. وتلك الظلمات التي { بعضها فوق بعض} , فإنه لا يكون مؤهلاً لانعكاس هذا النور الإلهي في قلبه.



الذين يريدون فهم القرآن ومحتواه... لا صورته النازلة المحدودة.. بل يفهموا محتواه ويزدادون سمواً ورقياً كلما قرأوه... ويقتربون من مصدر النور والمبدأ الأعلى كلما قرأوه فإن هذا لا يتحقق إلاّ أن تزول الحجب ..!!

و" إنك بنفسك حجاب لنفسك"

لذا يجب رفع هذه الحجب حتى تتمكن من رؤية هذا النور كما هو وكما يليق بالإنسان أن يدركه...

فأحد الأهداف هو تعليم الكتاب بعد التزكية... وتعليم الحكمة بعد التزكية....



اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همنا وغمنا...


اللهم صل على ذات المظلمتين.. ام الحسنين.. وصاحبة الشرفين..وسيدة الكونين.. .. الحوراء الانسية.. والدرة السماوية ..والاية الكوثرية.. والراضية المرضية..
لعن الله قاتليك وظالميك وغاصبيك حقك
والمشككين بعظيم قدرك يا مولاتي ..

عمارالطائي
02-10-2010, 09:43 PM
بارك الله فيكم

http://www.redcodevb.com/smiles/smiles/39/www.hh50.com-Photos-Images-Expressions-Forums-0476.gif

المفيد
03-10-2010, 01:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


وهل يبقى للكلام كلام أو تجد الكلمات مجالاً لها بعد ما سطّره سيدنا الراحل (قدّس سره)..
بالفعل فانّ من أغلق أبواب قلبه عن نور القرآن فلا يمكن أن يستنير به، فيكون كالمصباح غير المضاء يحمله صاحبه فلا ينتفع به، مع انّ الرائي له يقول انّه يحمل مصباحاً..
فالحجب التي وضعها الانسان بنفسه وسطّرها على قلبه لا تسمح أبداً بدخول النور اليه..
وهذه الحجب إنّما تجانس شبيهتها وهي الذنوب والمعاصي، فتجد النفس تطير فرحاً بالمعصية وارتكاب الذنب مما يزيد الحجب حجباً أخرى، وبالتالي تطرد النور لأنه ليس من شاكلتها فترى النفس مشمئزة صادة لذكر الله..


الأخت الكريمة عطر الولاية..
وفقك الله لكل خير وجعلك مقتدية بالقرآن وعدل القرآن عليهم السلام...

عطر الكفيل
03-10-2010, 11:43 PM
شكرا لك اختي

بارك الله فيك

عطر الولايه
04-10-2010, 06:18 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
حياكِم الله تعالى و حفظكِم بعينه التي لا تنام
أشكر الله تعالى لمروركِم الكريم و طيب دعواتكِم
بارك الله فيكِم و سدد الرحمن خطاكِم
" العجل العجل العجل يا مولاي يا صاحب الزمان "
اللهم أجعلنا من أنصار قائم آل محمد
إجعلوا لي نصيباً من دعائكم المبارك
وصل الله على محمد وعترته الطيبين الطاهرين