المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( معرفةُ أللهِ = معرفةُ الحُجّة ))



مرتضى علي الحلي 12
23-10-2010, 07:33 PM
..بسم الله الرحمن الرحيم.. والصلاة والسلام على محمد وآله المعصومين...تُشكّل معرفة ألله تعالى القطب الوجودي لرحى العقيدة والشريعة فما لم يعرف الأنسان ربه سيضلُ قطعا ويهلك ولذا أكد القرآن الكريم هذه الحقيقة الوجودية في نصوصه الشريفة ولكن الناسَ ما قدرورا الله حق قدره ..........وحتى أنّ الأحاديث الشريفة في متون الأدعية تناولت هذه الحقيقة ولذا نقرأ في الدعاءالمعروف (( أللهم عرفني نفسك فإنّكَ إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك ...أللهم عرفني رسولك فإنّكَ إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك ....أللهم عرفني حجتك فإنّك إن لم تعرفني حجتك ضللتُ عن ديني ))وهنا يتجلى الأمر بلزوم معرفة الله تعالى ومعرفة رسوله ومعرفة الحجة رسولٌ أكان أم إمام معصوم ......................فمن دون الوقوف على تلك المعارف الحقة سيضلُ الناسُ حتما عن دينهم ففي الحديث الشريف (( لا تصحُ العبادة من دون معرفة )) ... أي معرفة الله تعالى ومعرفة حجته تعالى وسُئِلَ الأمام الصادق/ع/ (( مالنا ندعوا فلا يُستجاب لنا ؟ فقال /ع/ ((لأنّكم تدعون مَن لا تعرفونه )) وعنه /ع/ (( لو يعلم الناسُ ما في فضل معرفة الله تعالى ما مدوا أعينهم الى ما مُتّعَ به الأعداء من زهرة الحياة الدنيا ونعيمها وكانت دنياهم أقلَّ عندهم مما يطأونه بأرجلهم ولنعموا بمعرفة الله تعالى وتلذذوا بها تلذذ من لم يزل في روضات الجنات .........إنّ معرفة الله تعالى أنس من كل وحشة وصاحب من كل وحدة ونور من كل ظلمة وقوة من كل ضعف وشفاء من كل سقم )) ...فإذن معرفة الله تعالى هي نور بوجود الحجة /ع/ من كل ظلمة عقدية أو تشريعية ...وهذا المضمون أكده القرآن الكريم حيثُ وصف حركة الأنبياء والمرسلين والصالحين بأنها إخراج للناس من الظلمات الى النور بإذن ربهم تعالى ........ فمعرفة الله تعالى بالصورة الحقة والواعية تُحرّك الأنسان العارف الى طاعته وطاعة أو ليائه أنبياء أكانوا أم أئمة /ع/ فكثيرا ما قرن الله تعالى طاعته بطاعة رسوله وأولي ألأمر المعصومين /ع/ حيثُ قال تعالى (( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )) أية 59/ سورة النساء ........... والحجة هو من أولي الأمر المعصومين /ع/ الذين قرن تعالى طاعته بطاعتهم ولا يتبادر الى الذهن أنّ المقصود هنا غير المعصومين فذلك فهم خاطىء لأنّه تعالى لايأمر بوجوب طاعة غير المعصومين من الذين يرتكبون الذنوب والمعاصي فذلك محال عليه عقلا وشرعا فمن القبيح عليه تعالى أن يفعل ذلك وهو سبحانه منزه عن فعل القبيح.....فيتعين الوجوب الأرشادي العقلي بطاعة المعصومين فحسب لا غير(( ومن يطع الرسول فقد أطاع الله )) /أية / 80/سورة النساء ومن هنا فنحن اليوم بأمس الحاجة لمعرفة الله تعالى معرفة علمية عقدية عن درايةورعاية تفتح لنا نافذة من ألله تعالى على قدس الحجة بن الحسن /ع/ وطاعته فيتصل حبل المهدي /ع/ بحبل الله تعالى كي نتمسك به كأمام مفترض الطاعة عقديا وشرعيا في وقتنا هذا وفي هذا الشأن يقول الأمام السجاد /ع/ في صحيفته الملكوتية.. (( أللهمّ إنّكَ أيدتَ دينكَ في كل أوان بإمام أقمته علما لعبادك ومنارا في بلادك بعد أن وصلتَ حبله بحبلكَ وجعلته الذريعةَ الى رضوانك وافترضت طاعته وحذرتَ معصيته وأمرتَ بإمتثال أوامره وألأنتهاء عند نواهيه ))...........وأخيرا إنّ معرفة الله تعالىتمثل غنىً حقيقيا للأنسان المؤمن في الحياة الدنيا والأخرة وإلى ذلك أشار الأمام الحسين /ع/ في دعائه في يوم عرفه((( ماذا وجد من فقدك ؟ وماالذي فقد من وجدك؟ لقد خاب من رضي دونك بدلا ولقد خسر من بغى عنك متحولا)))والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

حاتم المياحي
23-10-2010, 08:20 PM
شكرا اخي العزيز

قانوني
24-10-2010, 12:17 AM
جزيت خيرا اخي الكريم مرتضى,,تحياتي

مرتضى علي الحلي 12
24-10-2010, 10:31 AM
الأخ (حاتم المياحي) و (( قانوني )) شكرا لمروركما الكريم بالموضوع مع التقدير لكما.......

جمعه الحلفي
24-10-2010, 11:54 AM
وفقكم الله لكل خير وتتجلى معرفه الله في التوحيد السليم من المنبع الصافي اي عن طريق معارف اهل بيت الني صلوات ربي عليهم

مرتضى علي الحلي 12
24-10-2010, 01:10 PM
الأخ ( جمعه الحلفي ) شكرا لمروركَ الكريم ولأضافتكَ الواعية وتقديري لكَ...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عاشقة زينب ع
31-10-2010, 02:59 PM
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد
احسنتم بارك الله فيكم على المجهود المبارك

مرتضى علي الحلي 12
31-10-2010, 08:03 PM
الأخت (عاشقة زينب /ع/ ) شكرا لمروركم الكريم .......والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تقوى القلوب
02-11-2010, 09:52 PM
المعصومين /ع/ الذين قرن تعالى طاعته بطاعتهم ولا يتبادر الى الذهن أنّ المقصود هنا غير المعصومين فذلك فهم خاطىء لأنّه تعالى لايأمر بوجوب طاعة غير المعصومين من الذين يرتكبون الذنوب والمعاصي فذلك محال عليه عقلا وشرعا فمن القبيح عليه تعالى أن يفعل ذلك وهو سبحانه منزه عن فعل القبيح..



ذكرتني هذه العبارة باحد علماء السنة الذي قال ان اصحاب هذه الاية لابد وان يكونوا معصومين

ثم حرف قوله ليقول ان الله عز وجلّ يعني في هذه الاية الامة الاسلامية جمعاء ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!



اللهم عجل لمولانا الفرج وانصره بنصرك وايده بجندك


سلمت يمناك

مرتضى علي الحلي 12
03-11-2010, 08:37 PM
المعصومين /ع/ الذين قرن تعالى طاعته بطاعتهم ولا يتبادر الى الذهن أنّ المقصود هنا غير المعصومين فذلك فهم خاطىء لأنّه تعالى لايأمر بوجوب طاعة غير المعصومين من الذين يرتكبون الذنوب والمعاصي فذلك محال عليه عقلا وشرعا فمن القبيح عليه تعالى أن يفعل ذلك وهو سبحانه منزه عن فعل القبيح..



ذكرتني هذه العبارة باحد علماء السنة الذي قال ان اصحاب هذه الاية لابد وان يكونوا معصومين

ثم حرف قوله ليقول ان الله عز وجلّ يعني في هذه الاية الامة الاسلامية جمعاء ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!



اللهم عجل لمولانا الفرج وانصره بنصرك وايده بجندك


سلمت يمناك

----------------------------------------------------------------------------------------------------الأخت (تقوى القلوب ) شكرا لمروركم الواعي بالموضوع وتقديري لكم.......والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ام الفواطم
07-11-2010, 12:57 AM
احسنت اخي الكريم
وبارك الله بك
وصلى الله على محمد وال محمد.

مرتضى علي الحلي 12
07-11-2010, 10:28 AM
(أم الفواطم ) أحسنَ الله تعالى إليكم....وشكرا لمروركم بالموضوع مع التقدير...

الى متى
07-11-2010, 11:21 AM
السلام عليكم..لااحد معصوم عن الخطأ..
فقط الرسول صلى الله عليه وسلم والانبياء اذا اخطائوا في دنياهم ولاكن في دينهم يسددهم الله ويقوم ماذهبوا اليه بنص او ايه بوحي من الله
وفي البخاري ومسلم تلكم الأحاديث تسدد ما ذهب إليه البعض في عدم الغلو بالأمر والأخذ به على البيضاء النقيّة

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ صَبَّاحٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ ابْنِ أَبِي مُوسَى عَنْ أَبِيهِ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ يَدْعُو بِهَذَا الدُّعَاءِ رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي وَجَهْلِي وَإِسْرَافِي فِي أَمْرِي كُلِّهِ وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي خَطَايَايَ وَعَمْدِي وَجَهْلِي وَهَزْلِي وَكُلُّ ذَلِكَ عِنْدِي اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
وَقَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُعَاذٍ وَحَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَحْوِهِ
حتى الصحابه افضل الخلق بعد نبينا لم يكونوا معصومون من الخطأ
فمن اين اتت هذه الاحجيه ائمه معصومون.
عندما لم يوجد دليل صحيح على مايفعله المتشيعون في اي من كتب المسلمين .كان ولابد من وجود مصدر كي يستند اليه ...وصار سنه تتحذى بها
وتركت سنة الرسول صلى الله عليه وسلم المتواتره . الاولية المصدر بعد القران
واخذ بغيرها سبحان الله ...

مرتضى علي الحلي 12
07-11-2010, 11:49 AM
((إلى متى )) شكرا لمروركم بالموضوع (( عفوا هل أنتم من أهل الأختصاص المعرفي والعقدي بعلوم العقيدة الأسلامية حتى أتحدّث معكم بلغة العلم والأختصاص لا بلغة الألتقاط والعشوائية في الفهم والمعرفة ))(( وللأمانة العلمية والعقدية أنّ القرآن الكريم أثبـتَ وبالدليل القطعي النصي العصمة المطلقة للخاتم محمد /ص/ و لآله المعصومين /ع/ من الأئمة الأثني عشر // ))(( إنّ دعاء الرسول محمد /ص/ بهذه الطريقة من أغفر لي خطاي وذنوبي وهلُمّ جرّا إنما هي لغة التعليم والتأديب للأمة بوصف أفرادها الخطائين وذلك هو ما ينسجم مع إثبات العصمة المطلقة لشخص الرسول /ص/ وإلاّ إذا كان الرسول محمد /ص/ وحاشاه يرتكب الذنوب والخطايا كما تزعمون فكيف يصح لنا الأقتداء بشخص يذنب ويخطأ وللعلم هذا من الممتنع عقلا على الله تعالى من أن يُكَلّفَ الناس بإتباع شخصٍ يذنب ويعصي ........فما لكم كيف تحكمون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)) (( إننا نُثبَت العصمة المطلقة للرسول محمد/ص/ وللأئمة الأثني عشر /ع/ من طريق القرآن الحكيم ومن طريق السنة النبوية الشريفة ومن كتب إخواننا من علماء السنة والجماعة الكرام ))(( وللعلم والأطلاع هناك فئة من أبناء السنة تُحاول إثبات العصمة للصحابة بعد وفاة الخاتم محمد /ص/ فجائت إطروحة ((عدالة الصحابي )) عندهم لهذا الغرض نفسه))وأخيرا ... مهلا مهلا فلا تطش جهلا ...........والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..