المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استغلال الطبيعة لاستيعاب co2 تجارة جديدة محفوفة بالمخاطر



عمارالطائي
14-11-2010, 01:57 PM
http://www.annabaa.org/nbanews/72/Images/477.jpg
أضحت منطقة المياه المتجمدة بين استراليا والقارة القطبية الجنوبية مصدراً لجني المال لبعض الممولين عن طريق استغلال الطبيعة لامتصاص ثاني اكسيد الكربون ثم بيع تلك الارصدة الكربونية المخزَّنة بملايين الدولارات.
إلا ان بعض العلماء وكثيرا من الدول ترى ان مفهوم استغلال الطبيعة لاستيعاب الكميات الزائدة من ثاني اكسيد الكربون التي تنبعث نتيجة نشاطات البشر أمر محفوف بالمخاطر وغير مؤكد.
ودعا تحليل اجراه مركز بحثي استرالي بارز لتوخي الحذر وذكر إن من الضروري اجراء المزيد من الابحاث قبل السماح لمشروعات تجارية بتسميد المحيطات على نطاق واسع وعلى مدى سنوات لامتصاص ثاني اكسيد الكربون.
وقال توم ترول احد المشاركين في كتابة التقرير الاسترالي "لا اعتقد ان المجتمع العلمي جلس وأعد قائمة بما يجب فحصه قبل ان يشعر بالارتياح ويخلص الى انها خطة تنطوي على مخاطر قليلة."
وتابع ترول وهو باحث من مركز الابحاث التعاونية للمناخ والانظمة البيئية في القارة القطبية الجنوبية في هوبارت "لم نصمم حتى برامج قياس ترصد التغيرات البيئية والمخاطر."
ويقول علماء ان رش سطح المحيط بكميات ضئيلة من الحديد او مخصبات اخرى على مساحة تصل لالاف الكيلومترات المربعة سيؤدي لنمو نباتات طافية تمتص ثاني اكسيد الكربون.
وحين تموت النباتات الطافية تسقط الى قاع المحيط مع الكربون المخزن داخل خلاياها حيث يحتمل ان تبقى لعقود او قرون في قاع المحيط. بحسب رويترز.
وتأمل شركات تضع نصب اعينها هذا الخزان الطبيعي للكربون ان تستغله تجاريا ليتيح ارصدة كربونية تساعد صناعات على معادلة انبعاثاتها.
والمشكلة ان احدا لا يعرف على وجه التحديد كمية الكربون التي يمكن امتصاصها وتخزينها بهذا الاسلوب والى متى وما يمكن ان يسفر عنه استغلال الهندسة الجيولوية على نطاق واسع على الانظمة البيئية في المحيطات.
ويخشى بعض العلماء ان تغير مثل هذه البرامج خريطة السلالات في المحيطات او ان تزيد درجة الحمضية او تستنفد الاكسجين في بعض المناطق او ان تؤدي الى انبعاث غاز اخر من المسببات القوية للاحتباس الحراري وهو اكسيد النتري.
وجاء في التحليل الذي اجراه المركز الاسترالي وتناول علم وسياسة تسميد المحيطات ويصدر قريبا "ربما يتسبب تسميد المحيطات في تغيرات في هيكل النظام البيئي للمحيطات والتنوع الحيوي وربما تكون له اثار اخرى غير مرغوبة."
وتابع "اظهرت تجارب للتسميد بالحديد تخضع للسيطرة نموا أكبر للنباتات الطافية وزيادة مؤقتة في عمليات امتصاص ثاني اكسيد الكربون من الجو لكن من غير المؤكد ما اذا كان من شأن ذلك زيادة حجم الكربون الذي ينتقل لقاع المحيط على المدى الاطول."
ويضيف التحليل ان احتمال حدوث اثار سلبية يزيد مع التوسع في نطاق التسميد وطول مدته. كما هناك شكوك في امكانية رصد اي اثار ضارة في الوقت المناسب.
ويقول جون كيلين استاذ علم المحيطات بجامعة دالهاوسي في كندا "من المهم للغاية الاعتراف انه في حالة زيادة الاثار السلبية مع التوسع في نطاق ومدة التسميد فان ثمة شكوك في امكانية رصد اي اثار ضارة في الوقت المناسب."وتابع "من المهم للغاية دراسة المخاطر البيئية لهذا النوع من النشاط."
وتمتص المحيطات كميات كبيرة من ثاني اكسيد الكربون موجودة في الطبيعة او تنبعث نتيجة حرق الوقود الاحفوري وقطع الاشجار ويلعب المحيط الجنوبي اهم دور وسط غيره من المحيطات.
لكن اجزاء كبيرة من المحيط الجنوبي بها نقص في الحديد واظهرت التجارب ان حتي اقل كمية من المخصبات قد تؤدي لنمو النباتات الطافية التي يمكن ان تعيش لمدة شهرين.
وتخطط شركات مثل كليموس في كاليفورنيا واوشن نوريشمنت كورب الاسترالية لاجراء تجارب على نطاق ضيق لاختبار مشروعات امتصاص الكربون في المحيط وتخزينه.
وتستخدم اوشن نوريشمنت الامونيا ومادة متبلرة في البول وتضخهما عبر خط انابيب بحري لمنطقة بها نقص في النتروجين لتعزيز نمو النباتات الطافية وزيادة اعداد الاسماك بينما تستخدم كليموس الحديد وتنوي اجراء تجارب في المحيط الجنوبي عام 2010 .
وقال دان ويلي مؤسس كليموس ورئيسها التنفيذي "التسميد بالحديد ليس الحل السحري لتغيرات المناخ وهو ما يبرز خطورة المشكلة التي نحن بصددها والحاجة الى خفض فوري للانبعاثات على مستوى العالم."
وذكر في مقابلة مع رويترز عن طريق البريد الالكتروني ان من السابق لاوانه الحكم على التسميد بالحديد بانه خطير.
وقال "النباتات الطافية وسيلة طبيعية لتخزين ثاني اكسيد الكربون في قاع المحيط حيث يكمن نحو 90 في المئة من الكربون على ظهر الارض. والاهم ان معظم ما ينبعث في الهواء يذهب لقاع المحيط في نهاية الامر. السؤال هو المدة التي يستغرقها ذلك.

حاتم المياحي
14-11-2010, 03:11 PM
شكرا اخي عمار الطائي لموضوعك