المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو تكليفنا في هذاالزمان



قناديل
14-11-2010, 10:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وظيفة كل متدين أن يصلح نفسه أولاً,فيطرد حب الدنيا من قلبه,ثم عليه من باب النهي عن المنكر أنه ينبه زوجه وأبناءه وغيرهم بقدر استطاعتهم الى أن يطردوا من أنفسهم حب الدنيا,الذي هو أصل عدم الايمان وكل فساد,فيكون بذلك قد أدى ماعليه ,وساهم الى حد ما في الحد من الفساد في المجتمع البشري ويكون بذلك قد قدم شي يفرح به الامام المهدي عجل الله فرجه لان في حب الدنيا والتمسك بها الكثير من الاسباب التي تؤخر الفرج وظهور الامام أرواحنا له الفداء0

مرتضى علي الحلي 12
15-11-2010, 10:38 AM
( قناديل ) أحسنتم على هذه الفكرة الهادفة والواعية (( نعم إصلاح الذات البشرية ومن ثُمّ المجتمع الذي نعيش فيه هو قطعا من عوامل وعناصر تقريب الفرج والظهور للمهدي /ع/ لأنّ ألله تعالى أجرى الأمور بأسبابها الطبيعية (( إنّ ألله لا يُغيّر ما بقومٍ حتى يُغيّروا ما بأنفسهم )) .....ولا أقل من أن نعترف بإمامته الحقة /ع/ وبضرورة إنتظاره الواعي والأيجابي والمتقوّم بتكثير الطاعات وتجنب المعاصي وإيجاد حالة التقبُّل لظهوره الشريف )) مع التقدير لكم والسلام عليكم ورحمة ألله وبركاته..

احزان كربلاء
18-12-2010, 11:03 PM
http://www.iraqup.com/up/20101127/38muW-Jo8I_27085040.gif

عطر الكفيل
20-12-2010, 03:55 PM
باركـ الله بكـِ اختي قناديل على الطرح المميز

ولكن علينا قبل ان ننصح غيرنا ان ننصح انفسنا ونتابع افعالنا لنرى هل غايتنا منها الدنيا ام العمل الصالح


جزاكـِ الله كل خير

متيمة العباس
23-12-2010, 11:54 PM
اللهم صلّ على محمدٍ وآل محمد وعجّل لوليّك الفرج والنصر والعافية ..

الأخت العزيزة قناديل..

أنار الله دربك بقناديل الولاية المهدوية ..

في رسالة مولانا الإمام المهدي روحي وأرواح العالمين لتراب مقدمه الفدا أنه يتألم مما يصله من أخبارنا التي تؤخّر فرجه المقدّس, وكما قلت أختي العزيزة أنه يجب علينا أن ننزع حب الدنيا من نفوسنا لإن هذا الحب رأس الخطايا,
نسأل الله القادر أن يعيننا على أنفسنا بما يعين به الصالحين على أنفسهم إنه سميعٌ مجيب..

جوزيت خيراً على هذه اللفتة الكريمة ,,
ودمت موفقة لكل خير.
تحياتي,,
اختك ,,
متيمة العباس.

الكهف الحصين
07-02-2015, 05:06 PM
طلب العلم والثقافة، ومتابعة أمور المسلمين،
أي موهبة لديك انوي أنك تسخرها له في خدمته،
فالقائد يريد طاقات مثقفة تقية,
والإسراع بقضاء حوائج الآخرين،
وصلة الرحم ولو بالتلفون، والمواظبة على الأدعية.
:
دمتم بخير وعافية وسلامة
ورزقكم الله تعالى النصرة
موضوع جميل