المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهادة من القرآن



kerbalaa
03-12-2010, 05:22 PM
شهادة من القرآن

إنّ القرآن الكريم يأمر المذنبين بأن يحضروا عند رسول اللّه ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ و يسألوه أن يستغفر اللّه لهم، لأنّ دعاء النبي يُستجاب فيهم، فيقول عزَّوجلَّ: (... وَ لَوْ أنَّهُمْ إذْ ظَلَمُوا أنْفُسَهُمْ جاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللّهَ و اسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللّهَ تَوَّاباً رَحيماً)(1)

لو كانت هذه الآية هي الوحيدة في هذا المجال، لذهبنا إلى القول بأنّها خاصَّة بحياة رسول اللّه ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ و فترة تواجده بين الناس، و لكننا نستخلص حكماً عامّاً شاملا لا يحدّه بالحياة الدنيوية وذلك من خلال ما يلي:
أوّلا: إنّ القرآن الكريم يُصرّح بحياة الأنبياء و الأولياء ـ و جماعات أُخرى ـ في البرزخ(2)ويعتبرهم مُبصرين و سامعين في ذلك العالم، و سوف نشير إلى تلك الآيات عند التحدُّث عن التوسّل بالأرواح المقدَّسة.
ثانياً: إنَّ الأحاديث الشريفة تُصرّح بأنّ الملائكة تُبلّغ خاتم الأنبياء ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ سلامَ مَن يُسلِّم عليه، فقد جاء في الصحاح:
«إنَّ رَسُولَ اللّه قالَ: ما مِنْ أحَد يُسَلِّمُ عَلىَّ إلاّ رَدَّ اللّهُ عَلىَّ رُوحي حتى أرُدَّ ـ عليه السلام ـ ».(3)
و قال ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ :
«صَلُّوا عَلَىَّ فَإنَّ صَلاتَكُمْ تَبْلُغني حَيْثُ كُنْتُمْ».(4) ــــــــــــــــــــــ
1. النساء: 64.
2. البرزخ: الحياة بعد الموت إلى يوم القيامة.
3. سنن أبي داود: 1/470ـ471، كتاب الحج، باب زيارة القبور .
4. التاج الجامع للأُصول في أحاديث الرسول بقلم الشيخ منصور علي ناصف 2/189.

المفيد
07-12-2010, 01:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

انّ مسألة استغفار النبي صلّى الله عليه وآله لمرتكبي الذنوب لا يشوبه شئ حيث تصرح بذلك الآية الشريفة..
وما استغفار النبي صلّى الله عليه وآله إلاّ هو طلب من الله تعالى أن يغفر لهم لا انّ مغفرته بعرض مغفرته تعالى بل هي طولية فلا ضير من ذلك مادام باذن الله، وهذا هو معنى الشفاعة...

الأخ القدير كربلاء..
وفقك الله لمراضيه وجنبك معاصيه وأنالك شفاعة محمد وآل محمد عليهم السلام...

محب عمار بن ياسر
08-12-2010, 02:52 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

أخي الكريم أنك الان اذا سلمت على رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم سيصله ان شاء الله وهذا الامر من المسلمات عند كل الفرق الأسلامية وهو أمر لا غبار عليه..ألا الفرقة الوهابية التي تتبع أبن تيميه وأفكاره المريضة والمبتدعه..
واعتقد بأن هذه الفرقة الضالة لا يهمنا رأيها..
فعندما نسلم على الرسول في الصلاة وهذا السلام وحسب أدعاء الوهابيين لا يصل الى الرسول لأن الرسول ميت أذن لماذا نسلم عليه ؟؟؟
هم يقولون ما طاب لهم..ونحن نعمل بما تعلمناه من مدرسة اهل البيت سلام الله عليهم أجمعين..