المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير اللؤلؤ والمرجان في القران الكريم



تقوى القلوب
08-12-2010, 08:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الحق تبارك و تعالى : " مرج البحرين يلتقيان ، بينهما برزخ لا يبغيان يخرج منهما اللؤلؤ و المرجان "

لم فسر اللؤلؤ بالحسن عليه السلام و المرجان بالحسين عليه السلام ؟

ذلك لأن اللؤلؤ يتكون في البحر في صدف ( محارة ) و ليس بشجرة في البحر كالمرجان ، فيفلق الصدف و يخرج منه اللؤلؤ ، و الطيب منه يميل إلى الخضرة بخلاف المرجان ، فإنه شجرة حمراء في البحر نابتة في قعره يقطعها أو يقلعها الغواصون ، لا تكون غالبا إلا في بحر عميق لا كما ذكره بعض المفسرين أنه لؤلؤة صغيرة .

فحيث أن إمامنا أبا محمد الحسن عليه السلام منفرد في الإمامة ليس في أولاده إمام حتى يكون كالشجرة ، و لدى انتقاله إلى دار الآخرة تحول بدنه الشريف إلى الخضرة من تأثير السم ، كما أن قصره بالنور الأخضر النفس الكلية الإلهية ، فلذا عبر عنه باللؤلؤ .


و أما إمامنا الحسين فهو سلام الله عليه كالشجرة ، لكون الأئمة التسعة عليهم السلام كلهم ذريته و من نسله ، فهو كالشجرة ، و عند شهادته انقلب بدنه الشريف أحمرا من الدم المنشجب من جراحاته عليه السلام ، كما أن قصره في الجنة أحمر أيضا لما تحلى في الركن الأسفل الساطع بالنور الأحمر ، الطبيعة الكلية تناسب أن يعبر عنه عليه السلام بالمرجان .

أبو منتظر
08-12-2010, 09:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم

شكرا لتقوى القلوب على الطرح الجميل

لقد ورد في الدر المنثور: أخرج ابن مردويه عن ابن عباس: في قوله: "مرج البحرين يلتقيان" قال: علي و فاطمة "بينهما برزخ لا يبغيان" قال: النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) "يخرج منهما اللؤلؤ و المرجان" قال: الحسن و الحسين

تقوى القلوب
08-12-2010, 02:06 PM
اهلا بك اخي الطيب
وشكرا لاضافتكم الرائعة

المفيد
09-12-2010, 08:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

وهل هما إلاّ القرآن الكريم..
فيكفي أنّهما عدل القرآن كما صرح بذلك نبي الرحمة صلّى الله عليه وآله في أكثر من مناسبة..
بل هما القرآن الناطق..
هما النور الذي يمكن من خلاله أن تشع الكلمات القرآنية لتظهر معانيها..
.
.
.

الأخت القديرة تقوى القلوب..
أنالك الله شفاعة الحسن والحسين عليهما السلام في الدنيا والآخرة...

تقوى القلوب
09-12-2010, 11:18 PM
ووفقتم لكل خير اخي المفيد

لاعدمناكم

مرج البحرين
12-12-2010, 01:06 PM
اشكر الاخت تقوى القلوب

على الموضوع المتميز

السلام على الحسن والحسين

سيدى شباب أهل الجنة

تقوى القلوب
13-12-2010, 07:11 PM
شرفنا مروركم الطيب