المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من الإعجازِ العلميِّ في القرآنِ الكريمِ



الخزاعي
22-12-2010, 03:20 PM
من الإعجازِ العلميِّ في القرآنِ الكريمِ
((إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ ))البقر26
البعوضةُ هذهِ المخلوقُ الضعيفُ العجيبُ ... اللهُ سبحاَنهُ وتعالى عندَما ضربَ مثلًا بعوضةٍ ، فهو ليبينَ للناسِ أنَّ هذا المخلوقَ الصغيرَ في حجمِهِ ....عظيمٌ في خلِقهِ. إليكم هذه المعلوماتُ عنها:
1- هي أُنثى .
2- لها مئةُ عينٍ في رأسِها.
3- لها في فمِها 48 سناً .
4- لها ثلاثُ قلوبٍ في جوفِها .
5- لها ستةُ سكاكينَ في خرطومِها ولكلِّ واحدٍ وظيفتُها .
6- لها ثلاثُ أجنحةٍ في كلِّ طرف .
7- مزودةٌ بجهازٍ حراريٍّ يَعملُ مثلَ نظامِ الأشعةِ تحتَ الحمراءِ وظيفتُهُ :يعكسُ لها لونَ الجلدِ البشريِّ في الظلمةِ إلى لونٍ بنفسجيٍّ حتى تراهُ .
8- مزودةٌ بجهازِ تخديرٍ موضعيٍّ يُساعدُها على غرزِ إبرِتها دونَ أن يحسَّ الإنسانُ وما يحسُّ بهِ كاللسعةِ هو نتيجةُ مصِّ الدمِّ .
9- مزودةٌ بجهازِ تحليلِ دمٍّ فهي لاستسيغُ كلَّ الدماءِ .
10- مزودةٌ بجهازٍ لتمييعِ الدمِّ حتى يسري في خرطومِها الدقيقِ جدًا .
11- مزودةٌ بجهازِ للشمِّ تستطيعُ من خلالِهِ شمُّ رائحةَ عرقِ الإنسانِ من مسافةٍ تصلُ إلى (60)كم .
12- وأغربُ ما في هذا كِّلهِ أنَّ العلمَ الحديثَ اكتشفَ أنَّ فوقَ ظهرِ البعوضةِ تعيشُ حشرةٌ صغيرةٌ جداً لا تُرى بالعينِ المُجردةِ وهذا مصداقٌ لقولِهِ تعالى)): إنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا .....)).
يا مَن يَرى مَدَّ البعوضِ جناحَها في ظلمةِ الليلِ البهيمِ الأليلِ
ويَرى مناطَ عروقِها في نحرِها والمخَّ في تلكَ العظامِ النُحلِ
أُمنُن عليَّ بتوبةٍ تمحو بهــــــــا ما كانَ منِّي في الزمـانِ الأولِ

فلاح
22-12-2010, 03:31 PM
احسنت بارك الله فيك

المفيد
22-12-2010, 03:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

إنّ كل ما خلقه الله لهو معجزة بحد ذاته.. بل لو تأملنا في خلقنا بل ببعض أجزائنا لحارت العقول عن إدراكه.. فتبارك الله أحسن الخالقين..

أخي القدير الخزاعي..
تباركت جهودك الطيبة وكتب الله لك في كل حرف قصرا في الجنة وليس ذلك على الله بعزيز..

الخزاعي
27-12-2010, 03:46 PM
اشكر لك المرور والتامل في خلق الله عز وجل وقدرته التي تتجلى في مخلوقاته