المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خفايا اسم يس



اشواق الروح
04-01-2011, 02:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ان لسورة (يس) فضائل كثيرة ,فعن الامام الصادق(ع) ان لكل شئ قلباً,وان قلب القرآن يس من قرأها قبل ان يمسي كان في نهاره من المحفوظين والمرزوقين,ومن قرأها قبل ان ينام وكل الله به الف ملك يحفظونه من شر كل شيطان رجيم ومن كل آفة,وان مات في يومه يُدخله الله الجنة.ان(يس) هو احد اسماء نبينا(ص) لأن الله تعالى ذكر لنبيه الكريم في القرآن الحكيم خمسة اسماء:(محمد,أحمد,عبد الله,نون,يس) قال تعالى(يس×والقرآن الحكيم×إنك لمن المرسلين) .ان (الياء) حرف نداء و(س) اسم رسول الله(ص)وهو اشارة الى تساوي ظاهره وباطنه.ان سبب اختيار حرف(س) من بين حروف التهجي لأنه الحرف الوحيد الذي يكون عدد ظاهره وباطنه متساويين وان لكل حرف عند المتخصصين بعلم الحروف والأعداد(زُيراً وبينة) وحين مطابقة عدد زُبر وبينة كل حرف يكون عددهما مختلفاً ,إلا حرف(س) فان زُبره يساوي بينته.
الزُبر:هو رسم الحرف الذي يخط على الكراس:(س)هو حرف واحد ولكن عند التلفظ يكون ثلاثة حروف(س,ي,ن) فكل مازاد على رسم الحرف وخطه في تلفظه يكون بينة.وعدد(س)عند العلماء (60),وعدد(ي) عشرة,وعدد(ن) خمسون,فيكون جمعهما(60)ايضاً فيتساوى عدد(س) وعدد(ين) لذلك يتساوى زُبره وبينته ولذلك خاطب الله تعالى نبيه قائلاً:يس,الياء ,حرف نداء و(س) اشارة الى اعتدال ظاهره وباطنه.

المفيد
04-01-2011, 04:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


الأخت القديرة أشواق الروح..
نوّر الله قلبك بالايمان وجعله وعاءً للقرآن...

عمارالطائي
04-01-2011, 05:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

1- قال النبيّ محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ): مَن قرأ يس في صدر النهار قُضيت حوائجه . ص292
المصدر: الدر المنثور

2-قال النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ): القرآن أفضل من كلّ شيءٍ دون الله ، فمن وقّر القرآن فقد وقّر الله ، ومن لم يوقّر القرآن فقد استخفّ بحقّ الله ، وحرمة القرآن كحرمة الوالد على ولده ، وحملة القرآن المحفوفون برحمة الله ، الملبوسون نور الله ،
يقول الله :
يا حملة القرآن .. استحبّوا الله بتوقير كتاب الله يزد لكم حبّاً ، ويحبّبكم إلى عباده ، يدفع عن مستمع القرآن بلوى الدنيا ، وعن قارئها بلوى الآخرة ، ولمستمع آية من كتاب الله خيرٌ من ثبير ذهباً ، ولتالي آية من كتاب الله أفضل مما تحت العرش إلى أسفل التخوم .
وإنّ في كتاب الله سورة يسمى العزيز ، يُدعى صاحبها الشريف عند الله ، يشفع لصاحبها يوم القيامة ، مثل ربيعة ومضر ، ثم قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ): ألا وهي سورة يس ، وقال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ): يا علي .. اقرأ يس ، فإنّ في يس عشر بركات :
ما قرأها جائعٌ إلا شبع ، ولا ظمآنٌ إلا رُوي ، ولا عارٍ إلا كُسي ، ولا عزبٌ إلا تزوّج ، ولا خائفٌ إلا أمن ، ولا مريضٌ إلا برأ ، ولا محبوسٌ إلا أُخرج ، ولا مسافرٌ إلا أُعين على سفره ، ولا يقرأون عند ميت إلا خفّف الله عنه ، ولا قرأها رجلٌ له ضالةٌ إلا وجدها . ص291
المصدر: جامع الأخبار ص47

3- قال رسول الله محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ): سورة يس تدعى في التوراة المعمّة ، تعمّ صاحبها بخير الدنيا والآخرة ، وتكابد عنه بلوى الدنيا والآخرة ، وتدفع عنه أهاويل الآخرة ، وتسمّى الدّافعة والقاضية ، وتدفع عن صاحبها كلّ سوء ، وتقضي له كلّ حاجة .
مَن قرأها عدلت له عشرين حجّة ، ومَن سمعها عدلت له ألف دينار في سبيل الله ، ومَن كتبها ثمّ شربها أدخلت جوفه ألف دواء ، وألف نور ، وألف يقين ، وألف بركة ، وألف رحمة ، ونزعت عنه كلّ غلّ وداء . ص291
المصدر: الدر المنثور 5/256



4- قال النبيّ محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ): لوددت أنّها في قلب كلّ إنسان من أمّتي " يعني يس ". ص291
المصدر: الدر المنثور 5/256



5- قال الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) : إنّ لكلّ شيءٍ قلب ، وقلب القرآن يس ، من قرأها في نهاره قبل أن يمسي ، كان في نهاره من المحفوظين والمرزوقين حتى يمسي ، ومن قرأها في ليلة قبل أن ينام ، وكل الله به ألف ملك يحفظونه من شرّ كلّ شيطانٍ رجيم ، ومن كلّ آفة .
وإن مات في يومه أو في ليلته أدخله الله الجنة ، وحضر غسله ثلاثون ألف ملك كلهم يستغفرون له ، ويشيّعونه إلى قبره بالاستغفار له ، فإذا أُدخل في لحده كانوا في جوف قبره ، يعبدون الله وثواب عبادتهم له ، وفُسح له في قبره مدّ بصره ، وأُومن من ضغطة القبر ، ولم يزل له في قبره نورٌ ساطعٌ إلى أعنان السماء إلى أن يُخرجه الله من قبره .
فإذا أخرجه لم يزل ملائكة الله معه ، يشيّعونه ويحدّثونه ويضحكون في وجهه ، ويبشّرونه بكلّ خيرٍ حتى يجوزوا به الصراط والميزان ، ويوقفوه من الله موقفاً لا يكون عند الله خلقاً أقرب منه ، إلا ملائكة الله المقرّبون ، وأنبياؤه المرسلون ، وهو مع النبيين واقفٌ بين يدي الله ، لا يحزن مع من يحزن ، ولا يهتم مع من يهتم ، ولا يجزع مع من يجزع .
ثم يقول له الربّ تبارك وتعالى : اشفع عبدي .. أُشفّعك في جميع ما تشفع ، وسلني عبدي .. أُعطك جميع ما تسأل ، فيسأل فيُعطى ، ويشفع فيُشفّع ، ولا يُحاسب فيمن يُحاسب ، ولا يُوقف مع من يُوقف ، ولا يُذلّ مع من يُذلّ ، ولا يكبّت بخطيئةٍ ، ولا بشيءٍ من سوء عمله ، ويُعطى كتاباً منشوراً ، حتى يهبط من عند الله ، فيقول الناس بأجمعهم : سبحان الله .. ما كان لهذا العبد من خطيئة واحدة ، ويكون من رفقاء محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ). ص289
المصدر: ثواب الأعمال ص100


6-روي أنّ يس تُقرأ للدنيا والآخرة ، وللحفظ من كلّ آفةٍ وبليّةٍ في النفس والأهل والمال
ورُوي أنّه مَن كان مغلوباً على عقله قُرئ عليه يس ، أو كتبه وسقاه ، وإن كتبه بماء الزعفران على إناء من زجاج فهو خير فإنّه يبرأ . ص290
المصدر: مكارم الأخلاق ص419



7- قال النبيّ محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ): مَن قرأ يس والصّافّات يوم الجمعة ، ثمّ سأل الله أعطاه سؤله . ص296
المصدر: الدر المنثور 5/270



8- قال الإمام جعفر الصادق (عليه السلام ) : علّموا أولادكم ياسين ، فإنّها ريحانة القرآن . ص291
المصدر: أمالي الطوسي 2/290
الاخت الفاضلة
اشواق الروح
نسأل الله بحق سورة يس ان غفر لكم ويجعل القران ربيع قلوبكم

عطر الكفيل
04-01-2011, 06:35 PM
باركـ الله بكـ اختي اشواق الروح على الموضوع الجميل والمفيد

واشكر الأخ عمار الطائي على الروايات المنقولة


جزاكم الله خيرا

الشاب المؤمن
04-01-2011, 10:12 PM
بارك الله بكِ