المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال اليوم الثامن من المسابقة؟؟



الهادي
29-08-2009, 10:13 AM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟



2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟

صادق منعم
29-08-2009, 11:13 AM
السلام عليكم
ج/1
لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)

ام البنين
29-08-2009, 12:34 PM
لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)

الموسوية
29-08-2009, 02:29 PM
جواب السؤال الأول:
لايفطر
جواب السؤال الثاني:

1ـ قوله تعالى: (فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً) (سورة البقرة: 148).
• قال ابن عباس في تفسيرها: أصحاب القائم (عليه السلام) يجمعهم الله في يوم واحد. (الغيبة للشيخ الطوسي: 120)
• وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: الخيرات الولاية، وقوله تعالى: (أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً) يعني أصحاب القائم الثلاثمائة والبضعة عشر رجلاً. قال: هم والله الأمة المعدودة، يجتمعون والله في ساعة واحدة قزع كقزع الخريف. (بحار الأنوار 13/178)
• وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: نزلت في القائم وأصحابه، يجتمعون على غير ميعاد. (الغيبة للنعماني: 128)

• وعن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إنهم المفتقدون من فرشهم ليلاً..

الخطاب موجه لأصحاب الحجة (عجل الله تعالى فرجه الشريف))

احمد الحجي
29-08-2009, 02:59 PM
السلام عليكم اخوي الهادي كلما ارسل الاجوبة على الخاص تطلع هذه العبارة
1. الهادي تجاوز المحد له من مساحة الرسائل الخاصة المخزونة ولا يمكنه إستلام رسائل أخرى إلى أن يحرر بعض المساحة.

ارجوا ان تستقبل اجابتي على الخاص

المستشاره
29-08-2009, 03:19 PM
الاجابه على السؤال الاول
لا يبطل صومه
الاجابه على السؤال الثاني
1. عن المفضل بن عمر قال : قال أبو عبد الله ( عليه السَّلام ) :
" إذا أذن الإمام دعا الله باسمه العبراني فأتيحت له صحابته الثلاثمائة و ثلاثة عشر قزع كقزع الخريف ، فهم أصحاب الألوية ، منهم من يفقد من فراشه ليلا فيصبح بمكة ، و منهم من يرى يسير في السحاب نهارا ، يعرف باسمه و اسم أبيه و حليته و نسبه " .
قلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟
قال : " الذي يسير في السحاب نهارا ، و هم المفقودون ، و فيهم نزلت هذه الآية : ﴿ ... أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا ... ﴾
2. عن أبي خالد الكابلي عن علي بن الحسين أو عن محمد بن علي ( عليه السَّلام ) أنه قال :
" الفُقَدَاءُ قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة ، و هو قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ... أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا ... ﴾ و هم أصحاب القائم ( عليه السَّلام ) "
3. عن أبي الجارود عن أبي جعفر الباقر ( عليه السَّلام ) :
" قال أصحاب القائم ثلاثمائة و ثلاثة عشر رجلا ، أولاد العجم ، بعضهم يحمل في السحاب نهارا يعرف باسمه و اسم أبيه و نسبه و حليته ، و بعضهم نائم على فراشه فيوافيه في مكة على غير ميعاد "
وايضا قد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .
فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).
فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟
قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزه فاحرقهما
الخطاب موجه الى اصحاب الحجه عجل الله فرجه وسهل مخرجه

أكرم النجفي
29-08-2009, 06:43 PM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟
صومه صحيح

2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟

عن أبي خالد الكابلي عن علي بن الحسين أو عن محمد بن علي ( عليه السلام ) أنه قال :
" الفقداء قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة ، و هو قول الله عز و جل : { أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً } ، و هم أصحاب القائم ( عليه السلام )

وفي مجال تأويله لقوله تعالى : ( أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير).
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .
فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).
فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟
قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»

صلاح العلاق
29-08-2009, 07:51 PM
السلام عليكم
ج/1
لا بأس به صومة صحيح

ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)

احمد الحجي
29-08-2009, 08:11 PM
قال أبو عبد الله : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة وبعضهم يسير في السحاب نهارا يعرف اسمه واسم أبيه وحليته ونسبه قال : فقلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟ قال : الذي يسير في السحاب نهارا

احمد الحجي
29-08-2009, 08:13 PM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟

الجواب: صومه صحيح

2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟
يعني اصحاب القائم عليه السلام الثلاثمائة والبضعة عشر(رجل)، قال: (و) هم والله الأمة المعدودة، قال: يجتمعون والله في ساعةٍ واحدة قزع كقزع الخريف محمد بن ابراهيم: المعروف بابن ابي زينب النعماني في كتاب الغيبة: قال: اخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس، قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن سنان، (عن ضريس) عن أبي خالد الكابلي، عن علي بن الحسين، ومحمد بن علي عليهما السلام انه قال: الفقداء قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة، وهو قول الله عز وجل: ((أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً)) وهم اصحاب القائم عليه السلام

قال أبو عبد الله : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة وبعضهم يسير في السحاب نهارا يعرف اسمه واسم أبيه وحليته ونسبه قال : فقلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟ قال : الذي يسير في السحاب نهارا

اخوي الهادي حاولت ان ارسل الاجابة على الخاص ولكن لم تستقبلها لعدم وجود مساحة لاستقبالها

نصير المرياني
29-08-2009, 08:15 PM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟

الجواب: صومه صحيح

2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟
يعني اصحاب القائم عليه السلام الثلاثمائة والبضعة عشر(رجل)، قال: (و) هم والله الأمة المعدودة، قال: يجتمعون والله في ساعةٍ واحدة قزع كقزع الخريف محمد بن ابراهيم: المعروف بابن ابي زينب النعماني في كتاب الغيبة: قال: اخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس، قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن سنان، (عن ضريس) عن أبي خالد الكابلي، عن علي بن الحسين، ومحمد بن علي عليهما السلام انه قال: الفقداء قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة، وهو قول الله عز وجل: ((أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً)) وهم اصحاب القائم عليه السلام

قال أبو عبد الله : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة وبعضهم يسير في السحاب نهارا يعرف اسمه واسم أبيه وحليته ونسبه قال : فقلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟ قال : الذي يسير في السحاب نهارا

فاخر التميمي
29-08-2009, 08:19 PM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟

الجواب: صومه صحيح

2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟
يعني اصحاب القائم عليه السلام الثلاثمائة والبضعة عشر(رجل)، قال: (و) هم والله الأمة المعدودة، قال: يجتمعون والله في ساعةٍ واحدة قزع كقزع الخريف محمد بن ابراهيم: المعروف بابن ابي زينب النعماني في كتاب الغيبة: قال: اخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس، قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن سنان، (عن ضريس) عن أبي خالد الكابلي، عن علي بن الحسين، ومحمد بن علي عليهما السلام انه قال: الفقداء قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة، وهو قول الله عز وجل: ((أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً)) وهم اصحاب القائم عليه السلام

قال أبو عبد الله : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة وبعضهم يسير في السحاب نهارا يعرف اسمه واسم أبيه وحليته ونسبه قال : فقلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟ قال : الذي يسير في السحاب نهارا

جابر القريشي
29-08-2009, 08:20 PM
سؤال اليوم الثامن من المسابقة ........


1_ ماحكم من وضع له مغذي في الوريد وزرقت له ابره في العضله وهو صائم .؟؟

الجواب: صومه صحيح

2_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟
يعني اصحاب القائم عليه السلام الثلاثمائة والبضعة عشر(رجل)، قال: (و) هم والله الأمة المعدودة، قال: يجتمعون والله في ساعةٍ واحدة قزع كقزع الخريف محمد بن ابراهيم: المعروف بابن ابي زينب النعماني في كتاب الغيبة: قال: اخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس، قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن سنان، (عن ضريس) عن أبي خالد الكابلي، عن علي بن الحسين، ومحمد بن علي عليهما السلام انه قال: الفقداء قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة، وهو قول الله عز وجل: ((أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً)) وهم اصحاب القائم عليه السلام

قال أبو عبد الله : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة وبعضهم يسير في السحاب نهارا يعرف اسمه واسم أبيه وحليته ونسبه قال : فقلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟ قال : الذي يسير في السحاب نهارا

الحمزاوي
29-08-2009, 09:06 PM
السلام عليكم
ج/1
لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)
نفس جواب صادق منعم

بنت الهدى
29-08-2009, 10:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمدٍ وآلِ محمد

جواب السؤال الاول

لابأس به وصومه صحيح


جواب السؤال الثاني

المعني بالخطاب اصحاب القائم "عليه السلام" ..الثلاثمائة والبضعة عشر رجلاً وهم الامة المعدودة (اللذين ذكرهم الله تعالى في قوله "ولئن أخرنا عنهم العذاب الى امة معدودة ليقولن ما يحبسه") يجتمعون والله في ساعة واحدة قزع كقزع الخريف.
وقال أبو عبد الله"عليه السلام" : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم قوله عز وجل " أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا " إنهم لمفتقدون عن فرشهم ليلا ، فيصبحون بمكة .....

عبد الكريم التميمي
30-08-2009, 12:50 AM
ج/1لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطاب
لاصحاب الامام المهدي (ع)

عبد الكريم التميمي
30-08-2009, 12:53 AM
ج/1 لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)

احمد حسين
30-08-2009, 10:23 AM
جواب السوال الاول
صومه صحيح لا يضر في الصيام
السوال الثاني
_ مامعنى قوله تعالى (اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً) ولمن الخطاب ؟؟
يعني اصحاب القائم عليه السلام الثلاثمائة والبضعة عشر(رجل)، قال: (و) هم والله الأمة المعدودة، قال: يجتمعون والله في ساعةٍ واحدة قزع كقزع الخريف محمد بن ابراهيم: المعروف بابن ابي زينب النعماني في كتاب الغيبة: قال: اخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس، قال: حدثنا محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن

عبد الكريم التميمي
07-09-2009, 11:09 PM
جواب السؤال الأول:
لايفطر
جواب السؤال الثاني:

1ـ قوله تعالى: (فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً) (سورة البقرة: 148).
• قال ابن عباس في تفسيرها: أصحاب القائم (عليه السلام) يجمعهم الله في يوم واحد. (الغيبة للشيخ الطوسي: 120)
• وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: الخيرات الولاية، وقوله تعالى: (أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً) يعني أصحاب القائم الثلاثمائة والبضعة عشر رجلاً. قال: هم والله الأمة المعدودة، يجتمعون والله في ساعة واحدة قزع كقزع الخريف. (بحار الأنوار 13/178)
• وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: نزلت في القائم وأصحابه، يجتمعون على غير ميعاد. (الغيبة للنعماني: 128)

• وعن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إنهم المفتقدون من فرشهم ليلاً..

الخطاب موجه لأصحاب الحجة (عجل الله تعالى فرجه الشريف))

عبدالله الغزي
19-09-2009, 10:18 AM
ج/1
لا بأس به يبقى صائم
ج/2
المعنى
فقد جاء عن عبد العظيم بن عبدالله الحسني أنّه قال : «قلت لمحمد بن علي بن موسى (عليه السلام) : اني لأرجو ان تكون القائم من أهل بيت محمد (صلى الله عليه وآله) الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً .

فقال (عليه السلام) : يا أبا القاسم : ما منّا إلاّ وهو قائم بأمر الله عزّوجلّ ، وهاد الى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهّر الله عزّوجلّ به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي تخفى على الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته وهو سميُّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكنيّه ، وهو الذي تطوى له الأرض ، ويذلّ له كل صعب ] و [يجتمع إليه من أصحابه عدّة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، من أقاصي الأرض ، وذلك قول الله عزّوجلّ : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ان الله على كل شيء قدير ).

فاذا اجتمعت له هذه العدّة من أهل الإخلاص أظهر الله أمره ، فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف رجل خرج بإذن الله عزّوجلّ ، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عزّوجلّ. قال عبد العظيم : فقلت له : يا سيدي وكيف يعلمُ أن الله عزّوجلّ قد رضي ؟

قال : يلقي في قلبه الرحمة ، فإذا دخل المدينة أخرج اللات والعزى فأحرقهما»
جاء الخطابـ
اصحاب الامام المهدي (ع)