المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير ( الحمد لله رب العالمين )



عمارالطائي
03-02-2011, 12:28 PM
تفسير ( الحمد لله رب العالمين )



http://img.tebyan.net/big/1389/10/1469024792191244850219571782092420511563.jpg (http://www.alkafeel.net/bigimage.aspx?img=http://img.tebyan.net/big/1389/10/2182389212134842138148238995199126236230.jpg)
- الصدوق : حدثنا محمد بن القاسم الأسترآبادي المفسر ( رضي الله عنه ) ، قال : حدثنا يوسف بن محمد بن زياد وعلي بن محمد بن سيار ، عن أبويهما ، عن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=32949)بن محمد بن علي بن الحسين (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=28208)بنعلي بن أبي طالب عليه السلام (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=43862)، عن أبيه ، عن جده ، قال : جاء رجل إلى الرضا عليه السلام (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=28525)فقال : يا ابن رسول الله (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=44216) ! أخبرني عن قول الله عزوجل : ( الحمد لله رب العالمين ) ما تفسيره ؟ فقال : لقد حدثني أبي ، عن جدي ، عن الباقر (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=55776)، عنزين العابدين (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=28561)، عن أبيه أن رجلا جاء إلى أمير المؤمنين عليه السلام فقال : أخبرني عن قول الله عز وجل : ( الحمد لله رب العالمين ) ما تفسيره ؟ فقال : ( الحمد لله ) هو أن عرف عباده بعض نعمه جملا ، إذ لا يقدرون على معرفة جميعها بالتفصيل ؛ لأنها أكثر من أن تحصى أو تعرف ، فقال لهم : قولوا : ( الحمد لله ) على ما أنعم به علينا ( رب العالمين ) وهم الجماعات من كل مخلوق ، من الجمادات والحيوانات ، فأما الحيوانات ، فهو يقلبها في قدرته ، ويغذوها من رزقه ويحوطها بكنفه ، ويدبر كلا منها بمصلحته ، وأما الجمادات فهو يمسكها بقدرته ، يمسك المتصل منها أن يتهافت ، ويمسك المتهافت منها أن يتلاصق ، ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه ، ويمسك الأرض أن تنخسف إلا بأمره ، إنه بعباده لرؤف رحيم .


ففي هذا إيجاب على محمد وآل محمد وعلى شيعتهم أن يشكروه بما فضلهم


قال : ( رب العالمين ) مالكهم وخالقهم وسائق أرزاقهم إليهم ، من حيث يعلمون ، ومن حيث لا يعلمون ، فالرزق مقسوم ، وهو يأتي ابن آدم على أي سيرة سارها من الدنيا ، ليس تقوى متق بزائده ، ولا فجور فاجر بناقصه ، بيننا وبينه ستر ، وهو طالبه ، فلو أن أحدكم يفر من رزقه لطلبه رزقه ، كما يطلبه الموت ، فقال الله جل جلاله : قولوا : ( الحمد لله ) على ما أنعم به علينا وذكرنا به من خير في كتب الأولين قبل أن نكون . ففي هذا إيجاب على محمد وآل محمد وعلى شيعتهم أن يشكروه بما فضلهم ، وذلك أن رسول الله قال : لما بعث الله عز وجل موسى بن عمران واصطفاه نجيا ، وفلق له البحر ، ونجى بني إسرائيل ، وأعطاه التوراة والألواح ، رأى مكانه من ربه عزوجل فقال : يا رب ! لقد أكرمتني بكرامة لم تكرم بها أحدا قبلي ، فقال الله جل جلاله : يا موسى ! أما علمت أن محمدا عندي أفضل من جميع ملائكتي ، وجميع خلقي ؟ قال موسى : يا رب ! فإن كان محمد أكرم عندك من جميع خلقك ، فهل في آل الأنبياء أكرم من آلي ؟ قال الله جل جلاله : يا موسى ! أما علمت أن فضل آل محمد على جميع آل النبيين كفضل محمد على جميع المرسلين ؟ فقال موسى : يا رب ! فإن كان آل محمد كذلك ، فهل في أمم الأنبياء أفضل عندك من أمتي ، ظللت عليهم الغمام ، وأنزلت عليهم المن والسلوى ، وفلقت لهم البحر ؟ فقال الله جل جلاله : يا موسى ! أما علمت أن فضل أمة محمد على جميع الأمم كفضلي على جميع خلقي ؟ فقال موسى : يا رب ! ليتني كنت أراهم ، فأوحى الله عزوجل إليه : يا موسى ! إنك لن تراهم ، وليس هذا أوان ظهورهم ، ولكن سوف تراهم في الجنات ، جنات عدن والفردوس ، بحضرة محمد في نعيمها يتقلبون ، وفي خيراتها يتبحبحون أفتحب أن أسمعك كلامهم ؟ قال : نعم ، يا إلهي ! قال الله جل جلاله : قم بين يدي ، واشدد مئزرك ، قيام العبد الذليل بين يدي الملك الجليل .
ففعل ذلك موسى فنادى ربنا عزوجل : يا أمة محمد ! فأجابوه كلهم ، وهم في أصلاب آبائهم ، وأرحام أمهاتهم : لبيك لبيك ، أللهم لبيك ، لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك .
قال : فجعل الله عزوجل تلك الإجابة شعار الحاج .
ثم نادى ربنا عزوجل : يا أمة محمد ! إن قضائي عليكم أن رحمتي سبقت غضبي ، وعفوي قبل عقابي ، فقد استجبت لكم من قبل أن تدعوني ، وأعطيتكم من قبل أن تسألوني ، من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله ، صادق في أقواله ، محق في أفعاله ، وأن علي بن أبي طالب أخوه ووصيه من بعده ووليه ، ويلتزم طاعته كما يلتزم طاعة محمد ، فإن أولياءه المصطفين الطاهرين المطهرين المنبئين بعجائب آيات الله ، ودلائل حجج الله من بعدهما أولياؤه ، أدخلته جنتي وإن كانت ذنوبه مثل زبد البحر .
قال : فلما بعث الله عزوجل نبينا محمدا قال : يا محمد ! ( وما كنت بجانب الطور إذ نادينا ) أمتك بهذه الكرامة ، ثم قال عزوجل لمحمد : قل : الحمد لله رب العالمين على ما اختصني به من هذه الفضيلة ، وقال لأمته : قولوا أنتم : الحمد لله رب العالمين على ما اختصنا به من هذه الفضائل .

المفيد
05-02-2011, 02:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



((لبيك لبيك .. أللهم لبيك .. لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك))

الأخ القدير عمّار الطائي..
جعلك الله ممّن لبى نداء الله وحشرك مع محمد وآل محمد عليهم السلام...

اشواق الروح
07-02-2011, 02:17 PM
بوركت أخي الكريم عمار الطائي على اختيارك دائماً للموضوعات الهادفة والمفيدة والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

شيعيه
07-02-2011, 05:57 PM
مشكور اخوي ما قصرت على الموضوع

أم طاهر
08-02-2011, 03:32 PM
شكرا لك على الموضوع

عمارالطائي
11-02-2011, 02:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...




((لبيك لبيك .. أللهم لبيك .. لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك))


الأخ القدير عمّار الطائي..

جعلك الله ممّن لبى نداء الله وحشرك مع محمد وآل محمد عليهم السلام...



الاخ القدير والاستاذ الفاضل
المفيد
مداخلاتكم القيمة دائما هي رمز لمواضيعي

عمارالطائي
11-02-2011, 02:43 PM
بوركت أخي الكريم عمار الطائي على اختيارك دائماً للموضوعات الهادفة والمفيدة والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.



الاخت الفاضلة
اشواق الروح
اسأل الله ان يوفقكم في الدنيا والاخرة

عمارالطائي
11-02-2011, 02:44 PM
مشكور اخوي ما قصرت على الموضوع



الاخت القديرة
شيعية
اشكر تواجدكم في صفحاتي

عمارالطائي
11-02-2011, 02:45 PM
شكرا لك على الموضوع



الاخت الموالية
ام طاهر
ممنون منكم كثيرا

احمد الخياط
11-02-2011, 07:04 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
الاخ العزيز عمار الطائي...السلام عليكم.
قولوا أنتم : الحمد لله رب العالمين على ما اختصنا به من هذه الفضائل .
جعلنا الله واياك من الحامدين الشاكرين والذاكرين الله كثيرا.
وفقت أخي لكل خير ..لاتنسانا بدعائك

فلاح
11-02-2011, 09:46 PM
الحمدلله رب العالمين
والصلاة والسلام علىنبينا محمد
وآله الطيبين الطاهرين
بارك الله بك اخي ابا زين
عمار الطائي

عمارالطائي
13-02-2011, 01:42 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
الاخ العزيز عمار الطائي...السلام عليكم.
قولوا أنتم : الحمد لله رب العالمين على ما اختصنا به من هذه الفضائل .
جعلنا الله واياك من الحامدين الشاكرين والذاكرين الله كثيرا.
وفقت أخي لكل خير ..لاتنسانا بدعائك


الاخ العزبز والموالي القدير
احمد الخياط
الحمد لله رب العالمين على مانعم
اشكر تواجدكم وردكم الاكثر من رائع

عمارالطائي
13-02-2011, 01:43 PM
الحمدلله رب العالمين
والصلاة والسلام علىنبينا محمد
وآله الطيبين الطاهرين
بارك الله بك اخي ابا زين
عمار الطائي






الاخ العزيز
فلاح
وجودكم المبارك الدائم في صفحاتي يسعدني