المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناقب تحت المجهر



امير السلام
10-02-2011, 03:15 PM
قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه ذات يوم على منبر الكوفة: أنا سيد الوصيين
ووصي سيد النبيين، أنا إمام المسلمين وقائد المتقين وولي المؤمنين وزوج سيدة نساء
العالمين، أنا المتختم باليمين والمعفر للجبين، أنا الذي هاجرت الهجرتين وبايعت
البيعتين أنا صاحب بدر وحنين، أنا الضارب بالسيفين والحامل على فرسين،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نعلم ان امير المؤمنين عليه السلام له المركز الاول في الفضائل بين الصحابة بل ان باقي الصحابة فضائلهم بالنسبة الى امير المؤمين هي اقل من قطرة في بحر.
ولكن هل صحيح ان امير هاجر هجرتين
اي الحبشة ويثرب ام ماذا فإذا هاجر الى الحبشة فكيف بات في بيت رسول الله.
وما معنى الضارب بالسيفين فهل يا ترى يوجد سيف للامام غير سيف ذو الفقار

امير السلام
14-02-2011, 05:51 PM
السلام عليكم
ارجوا ان تبينوا لي هذه المنقبة

الصدوق
15-02-2011, 03:45 PM
قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه ذات يوم على منبر الكوفة: أنا سيد الوصيين
ووصي سيد النبيين، أنا إمام المسلمين وقائد المتقين وولي المؤمنين وزوج سيدة نساء
العالمين، أنا المتختم باليمين والمعفر للجبين، أنا الذي هاجرت الهجرتين وبايعت
البيعتين أنا صاحب بدر وحنين، أنا الضارب بالسيفين والحامل على فرسين،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نعلم ان امير المؤمنين عليه السلام له المركز الاول في الفضائل بين الصحابة بل ان باقي الصحابة فضائلهم بالنسبة الى امير المؤمين هي اقل من قطرة في بحر.
ولكن هل صحيح ان امير هاجر هجرتين
اي الحبشة ويثرب ام ماذا فإذا هاجر الى الحبشة فكيف بات في بيت رسول الله.
وما معنى الضارب بالسيفين فهل يا ترى يوجد سيف للامام غير سيف ذو الفقار






أخي الفاضل / أمير السلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


وللإجابة على هذه الأسئلة , انقل لك بعض الروايات :


1 - فعن ابن عباس قال : ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ[الواقعة/10] ) نزلت في أميرالمؤمنين عليه السلام سبق الناس كلهم بالايمان ، وصلى إلى القبلتين ، وبايع البيعتين : بيعة بدر وبيعة الرضوان ، وهاجر الهجرتين : مع جعفر من مكة إلى الحبشة ومن الحبشة إلى المدينة وروي عن جماعة من المفسرين أنها نزلت في علي عليه السلام.
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 34 / ص 229)

وأود أن أجيب على تساؤلك الذي قلت فيه :



فإذا هاجر الى الحبشة فكيف بات في بيت رسول الله.


فاقول :

أنه لا تعارض بين الهجرة الى الحبشة التي حدثت في السنة الخامسة من البعثة كما تذكر الروايات , والهجرة الى يثرب ( المدينة المنوّرة ) التي حدثت بعد ثلاث عشرة سنة من البعثة النبوية الشريفة بسبب الفارق الذي بين الحادثتين .
فمن المحتمل أن يكون الامام (عليه السلام) , قد هاجر معهم الى الحبشة , ثم رجع الى مكة .




2 - قال أبو سعيد الخدري كنت مع النبي صلى الله عليه واله بمكة إذ ورد عليه أعرابي طويل القامة ... فقال للنبي صلى الله عليه واله :
يا محمد أين علي بن أبي طالب من قلبك ؟ فبكى رسول الله صلى الله عليه واله ...

ثم ذكر قول رسول الله (صلى الله عليه واله) , فقال :
" ... وأول من صام وزكى وتصدق وصلى القبلتين وبايع البيعتين وهاجر الهجرتين وحمل الرايتين وفتح بدرا وحنين ... "

ثم علّق العلامة المجلسي فقال :

والبيعتان: بيعة العقبة والرضوان. و الهجرتان: إلى الشعب وإلى المدينة. والرايتان: راية بدر وأحد أو حنين ...

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 40 / ص 10)

ولعل الخبر الثاني ــ وهو الهجرة الى الشعب والهجرة الى المدينة ــ هو الأصح , لأن الامام علي (عليه السلام ) لم يكن يفارق النبي (صلى الله عليه وآله) ابدا , الا ما ذكر في بعض الموارد .




وأما بخصوص البيعتين فقد قال أمير المؤمنين(عليه السلام) في كلام له البيعتان هما بيعة الفتح وبيعة الرضوان , وكما ورد في الرواية :



فعن أبي جعفر الباقر صلوات الله عليه ، قال: إن عمر بن الخطاب لما حضرته الوفاة وأجمع على الشورى، بعث إلى ستة نفر من قريش، إلى علي بن أبي طالب عليه السلام، وإلى ... فلما رأى أمير المؤمنين عليه السلام ما هم القوم به من البيعة لعثمان، قام فيهم ليتخذ عليهم الحجة، فقال عليه السلام لهم: اسمعوا مني فإن يك ما أقول حقا فاقبلوا وإن يك باطلا فأنكروا. ثم قال لهم : أنشدكم بالله الذي يعلم صدقكم إن صدقتم ويعلم كذبكم إن كذبتم، هل فيكم أحد صلى إلى القبلتين كلتيهما، غيري ؟ !. قالوا: لا.قال: نشدتكم بالله هل فيكم من بايع البيعتين - بيعة الفتح وبيعة الرضوان -، غيري؟ !. قالوا: لا.
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 31 / ص 331)





أما بخصوص قوله عليه السلام: " أنا الضارب بالسيفين " , فقد ورد بيان ذلك في كتاب بحار الأنوار للعلامة المجلسي (أعلى الله مقامه) :

أي بسيف التنزيل في حياة الرسول صلى الله عليه وآله وبسيف التأويل بعده ،
أو أنه أخذ بسيفين في بعض الغزوات معا، أو سيفا، بعد سيف كما كان في غزوة أحد ، أعطاه النبي صلى الله عليه وآله ذا الفقار بعد تكسر سيفه ، أوإشارة إلى ما هو المشهور من أن ذا الفقار كان ذا شعبتين قوله عليه السلام: "
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 39 / ص 341)

امير السلام
15-02-2011, 05:59 PM
جزاكم الله خير الجزاء يا اخي الصدوق على توضيح المعلومة لي ولغيري من المؤمنين