المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال اليوم الحادي عشر من المسابقة ؟؟



الهادي
01-09-2009, 10:50 AM
سؤال اليوم الحادي عشر من المسابقة .......




1_ ماحكم من تقيأ في نهار شهر رمضان في حالة الاضطرار والاختيار .؟


2_ مامعنى (صبغة الله) في قوله تعالى : (صِبْغَةَ اللَّهِ وَ مَنْ أَحْسنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَ نحْنُ لَهُ عَبِدُونَ(البقره 138)؟؟

بنت الحسين
01-09-2009, 11:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
سؤال اليوم الحادي عشر من المسابقة .......




1_ ماحكم من تقيأ في نهار شهر رمضان في حالة الاضطرار والاختيار .؟
في حاله الاظطرار لايبطل صومه اما الاختيار يبطل وعليه الكفارة


2_ مامعنى (صبغة الله) في قوله تعالى : (صِبْغَةَ اللَّهِ وَ مَنْ أَحْسنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَ نحْنُ لَهُ عَبِدُونَ(البقره 138)؟؟
فطرة الله التي فطر الناس عليها
اتمنى ان تكون الاجابه صحيحة

أكرم النجفي
01-09-2009, 03:34 PM
سؤال اليوم الحادي عشر من المسابقة .......




1_ ماحكم من تقيأ في نهار شهر رمضان في حالة الاضطرار والاختيار .؟

أذا لم يتعمد المكلف التقيؤ بمثل وضع أصبعه في فمه ونحوه فلا يبطل به الصوم مهما تقيأ أثناء النهار.

من الأسباب المفطرات تعمّد القيء؛ فمن تقيأ عمداً أفطر، وإن غلبه القيءُ لم يُفطر إن لم يرجع شيء من القيء إلى الجوف

2_ مامعنى (صبغة الله) في قوله تعالى : (صِبْغَةَ اللَّهِ وَ مَنْ أَحْسنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَ نحْنُ لَهُ عَبِدُونَ(البقره 138)؟؟
فطرة الله التي فطر الناس عليها

صادق منعم
01-09-2009, 03:56 PM
السلام عليكم
ج/1
اذ كان مضطر فلا بأس صومة صحيح او متعمد لا يفطر وعليه كفارة
ج/2
اتوقع
فطرة الله التي فطر الناس عليها

المستشاره
01-09-2009, 04:46 PM
السلام عليكم
الاجابه على السؤال الاول
اذا كان مضطر لا يفطر ويصح صومه واذا كان باختياره لا يفطر وعليه كفاره
الاجابه على السؤال الثاني
صبغه الله هو ا(لدين الاسلامي)

الموسوية
01-09-2009, 05:00 PM
الأجابة الأولى:
التقيء في حاة الاضطرار لايفطر أما القيء المتعمد فيكون إفطار متعمد وعليه كفارة الافطار بين عتق رقبة أوصوم شهرين متتاليين أو إطعام ستين مسكين لكل مسكين مد.
إجابة السؤال الثاني:
قوله تعالى: " قوله تعالى: { صبغة الله }؛ «الصبغة» معناها اللون؛ وقالوا: المراد بـ{ صبغة الله } دين الله؛التي فطر الناس عليها.

قوله تعالى: صبغة الله و من أحسن من الله صبغة، الصبغة بناء نوع من الصبغ أي هذا الإيمان المذكور صبغة إلهية لنا، و هي أحسن الصبغ لا صبغة اليهودية و النصرانية بالتفرق في الدين، و عدم إقامته.

صلاح العلاق
01-09-2009, 10:33 PM
السلام عليكم
ج/1
اذ كان مضطر فلا بأس صومة صحيح
واذاكان متعمد يفطر وعليه كفارة
ج/2




دين الله؛التي فطر الناس عليها.

بنت الهدى
01-09-2009, 10:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمدٍ وآلِ محمد

جواب السؤال الاول
التقيؤ في حالة الاضطرار لايضر بصحة الصوم... اما التقيؤ المتعمد فهو مفطر ويوجب الكفارة


جواب السؤال الثاني

(صبغة الله) دين الله وهو الاسلام

ام البنين
02-09-2009, 01:59 PM
اذ كان مضطر فلا بأس صومة صحيح
واذاكان متعمد يفطر وعليه كفارة
ج/2




دين الله؛التي فطر الناس عليها.

عبد الكريم التميمي
07-09-2009, 11:19 PM
ج/ 1
في حالة الاضطرار يبطل وفي حالة الاختيار كذلك يبطل وعليه كفارة ولايبطل في حالة السهو وبلا اختيار
ج/2فطرة الله التي فطر الناس عليها

عبدالله الغزي
19-09-2009, 10:12 AM
السلام عليكم
الاجابه على السؤال الاول

اذا كان مضطر لا يفطر ويصح صومه واذا كان باختياره لا يفطر وعليه كفاره
الاجابه على السؤال الثاني

صبغه الله هو ا(لدين الاسلامي)