المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائل اهل البيت عليهم السلام



ramialsaiad
15-02-2011, 09:32 PM
فضائل اهل البيت عليهم السلام

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
(لا يُعذِّبُ الله الخلق إلا بذنوبِ العلماء الذين يكتمون الحقَّ من فضل عليٍّ عليه السلام وعترته.
ألا وإنّه لم يَمشِ فوق الأرض بعد النبيين والمرسلين أفضل من شيعةِ عليٍّ ومحبيه الذين يُظهرون أمره وينشرون فضله، أولئك تغشاهم الرحمة وتستغفر لهم الملائكة. والويلُ كلّ الويل لمن يكتم فضائله وينكر أمره، فما أصبرهم على النار).


عن الإمام أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال : ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لأنك لا تجد رجلا يقول انا أبغض محمد أو آل محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم انكم تتولونا وانكم من شيعتنا .


عن الإمام الرضا ( عليه السلام ) قال :« أفضل ما يقدمه العالم من محبينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذله ومسكنته أن يغيث في الدنيا مسكينا من محبينا من يد ناصب عدو لله ولرسوله فيقوم من قبره والملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم ويقولون : طوباك طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار ويا أيها المتعصب للأئمة الأخيار »


علي بن حسان وعلي بن أسباط وغيره عن الإمام أبي جعفر الباقر ( عليه السلام ) قال له ( عليه السلام ) :
إن الناس يزعمون أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لم يكتب ولم يقرأ ، فقال : كذبوا لعنهم الله أنى يكون ذلك ؟ وقد قال الله عز وجل : " هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة " فكيف يعلمهم الكتاب والحكمة وليس يحسن أن يقرأ أو يكتب ؟ ! قال : فلم سمي النبي الأمي ؟ قال : نسب إلى مكة وذلك قول الله عز وجل : " لتنذر ام القرى ومن حولها " فأم القرى مكة ، فقيل أمي لذلك


قالت سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين فاطمة الزهراء صلوات الله عليها :
أيُّها النّاسُ! اعْلَمُوا أنِّي فاطِمَةُ، وَأبي مُحمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، أَقُولُ عَوْداً وَبَدْءاً، وَلا أقُولُ ما أقُولُ غَلَطاً، وَلا أفْغَلُما أفْعَلُ شَطَطاً: {لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أنْفُسِكُمْ عَزيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَريصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤوفٌ رَحِيم} فَإنْ تَعْزُوه وَتَعْرِفُوهُ تَجِدُوهُ أبي دُونَ نِسائِكُمْ، وَأخا ابْنِ عَمَّي دُونَ رِجالِكُمْ، وَ لَنِعْمَ الْمَعْزِيُّ إلَيْهِ صَلى الله عليه وآله.


خرج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وقد أخذ بيد فاطمة ( عليها السلام ) وقال :
من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها هي فاطمة بنت محمد ، وهي بضعة مني ، وهي قلبي الذي بين جنبي ، فمن آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله .