المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استسفار حول الاية ((ووقودها الناس والحجارة ))



تقوى القلوب
21-02-2011, 02:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمد وال محمد


السلام عليكم ورحمةالله وبركاته


استوقفتني هذه الايات الكريمة وحرت في معناها

((اتقوا نارا وقودها الناس والحجارة ))
فهنا الحجارة وقود النار لكن لماذا الحجارة لاغيرها ؟؟؟

وفي اية اخرى ((ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا))
اليست الحجارة من التراب
اذن كيف يقول ياليتني كنت تراب وهو يعلم ان التراب في النار ايضا بمقتضى الاية الاولى

اذن ماتعني الايتين ؟؟؟

ولماذا اختار الله وقود النار الحجارة والناس واي حجارة هذه ؟؟؟

في كتاب شجرة طوبى ورد معنى الاية الكريمة ((ياليتني كنت ترابا )) اي ليتني كنت ترابيا اي من شيعة امير المؤمنين عليه السلام

فهل هناك رواية في هذا القول ؟؟

المفيد
22-02-2011, 12:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


أختي القديرة أشكرك الشكر الجزيل على تفضلك علينا بهذا السؤال..

إعلمي اختي القديرة انّ هذا المعنى قد ورد في موردين..
قوله تعالى ((فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ))البقرة 24..
وقوله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ))التحريم 6..

انّ المقصود بالحجارة هو الأصنام التي يبعدونها، ليرى الكافر الهه الذي كان يعبده كيف يحترق أمام عينيه فقد قال تعالى ((إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ))الأنبياء 98، كما فعل موسى عليه السلام باله السامري في الدنيا ((وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا))طه 97..

أما المعنى الذي تناولته الآية الكريمة ((وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا))النبأ 40..
فهو مختلف عن المعنى السابق في الآيتين الأوليتين، فالكافر هنا من شدة هول ذلك اليوم يتمنى عدمه من وجوده ((يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ))الحاقة 27 أي انّ تكون موتة لا حياة بعدها، لذا تشبّه بالتراب حتى يكون نسياً منسياً وهذا نظير قوله تعالى ((يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ))النساء 42...



جعلكم الله أختي القديرة من المطيعين المخلصين في كل أعمالكم ورزقكم حسن العاقبة بحق محمد وآل محمد عليهم السلام...

تقوى القلوب
22-02-2011, 09:04 PM
اخي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بوركت وجزيت خيرا

اسئل الله لكم ولنا حسن العاقبة