المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف خلقت الجنة من نور الحسين عليه أفضل الصلاة و السلام



الملاك الزينبي
01-09-2009, 10:24 PM
( تكمله ) ((الفــــــلك والعقائــــد ))
ويمكن استفادة بعض الأمور العقائدية والفقهية من المقدمة السابقة :-
1- الاطلاع على القدرة والعظمة الإلهية .
2- التيقن من عجز الإنسان عن معرفة الكون وحدوده وسعته فضلاً عن معرفة حقيقته ودقائقه وعوالمه وسكانه ، وبالأولى التيقن من العجز عن الاحاطة بما في السموات والأرض و ما بينهما فضلاً عن الاحاطة بما وراء ذلك كله .
3- احساس الإنسان بالصغر والضعف والضعة أمام الباري المبدع فاطر السموات والأرض جلت قدرته .
4- إن هذا الكون الواسع البديع وما وراءه من خلق رائع عميق عظيم منيع من السموات السبع والأرضين السبع والبحر اللجّي و الظلمات وما وراءها كل ذلك خلق من اجل محمد وآل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) .
5- إن الخلق العظيم المبين في الأمر السابق ، يكون سيره وتدبيره وما يجري فيه من كل أمر هو بعلم الإمام المعصوم قائم ال محمد(عليه السلام) وتحت سلطته بأذن الله تعـالى العلي القدير .
6- تـقـريب فكرة تسجيل الأقوال والأفعال وتصويرها والحفاظ عليها ولو بعد مئات أو آلاف أو ملايين السنين وتقريب فكرة امكانية تسجيلها وتصويرها بعد مرور تلك الفترات الزمنية الطويلة , عن طريق تصوير ما صدر منها سابقاً من ضياء أو موجات أخرى 0
7- تقريب فكرة تعدد العوالم وإمكانيتها ، وكيفية تعدد الصورة الواحدة في تلك العوالم وإمكانية التشابه التام في الصورة أو الاختلاف بالشدة والوضوح من عالم لآخر حسب الظروف والقوانين المحيطة التي تسير جميعاً بمشيئة الله تعالى وقدرته بواسطة أوليائه الصالحين وملائكته المقدسين 0
8- إن في خلق السموات والأرض وما فيهما وما فوقهما وما تحتهما وما وراء ذلك , آيات وتجلي الهي لبيان عظمة الله تعالى وقدرته وجبروته وحكمته وإبداعه , وبالتأكيد فإن كل مخلوق وآية فيه تجلي يختلف عن المخلوق الآخر بحسب المخلوق وعالمه وما يحيط به من مخلوقات ، فإذا كانت الاشياء قد خلقت من أجل بيان عظمة الله تعالى وقدرته ولهذا كان التجلي الإلهي فيها ،
فإن محمدا وآل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم) يكون لهم ظهور ووجود وتجلي في تلك الاشياء ، لان الاشياء قد خلقت من أجل محمد وآل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم) . فكل مخلوق خُلق من أجل محمد وآل محمد فلابد أن يكون فيه ظهور ووجود وتجلي خاص مناسب لذلك المخلوق ،
وبهذا أصبح الأمر واضحاً في امكانية تصور تجليات , وظهورات لأهل البيت (عليهم السلام) في مختلف العوالم التي خلقت من أجلهم (عليهم السلام ) .
9- ويمكن الاستفادة مما سبق :-
بما أن : خلق السموات و الأرض وما بينهما وما تحتهما وما وراء ذلك (من أجل) بيان وإظهار نور الله تعالى ووجوده وعظمته وقدرته وإبداعه وعلمه وحكمته وأحاطته 0
وبما أن : خلق السموات والأرض وما بينهما وما تحتهما وما وراء ذلك (من أجل) محمد وآل محمد (صلوات الله عليهم وسلامه أجمعين) [ مع الأخذ بنظر الاعتبار أن الحديث القدسي فيه حصر مثل (( ما خلقت سماءاً مبنية ولا أرضاً مدحية0000000 إلا من اجل هؤلاء))]
وبما أن : الحديث القدسي الصحيح فيه حصر مثل ( ما خلقت السموات .... إلاّ من أجل ...)
إذن : إن محمدا وآل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) (هم) بيان وإظهار نور الله ووجوده وعظمته وقدرته وإبداعه وعلمه وحكمته وأحاطته ، وهذا لا يخلو منه مكان ولا زمان ولا عالم من العوالم .
وبما ان الكون في حالة حركة فهل ان النجم الذي بصرناه والذي استغرق ضوؤه العديد من السنين الضوئية ما زال في مكانه أم انه تحرك.
فقلت له مولاي حسب كلامك ان النجم ليس في مكانه 0 فقال نعم هذا الذي نراه هو انعكاس لضوءه قبل ملايين السنين الضوئية لأنه يقيناً قد تحرك حسب نظرية حركة الكون فإذا علمت ذلك فاعلم (على نحو الاطروحة) ان النور الحسيني له إشراق وانعكاس وتجلي بذلك الشخص الطاهر المعصوم الذي قتل في الطف.
هذا الشخص المعصوم هو الذي يدخل في الجنة اما الحقيقية الحسينية أو النور الحسيني فلا يدخل في الجنة 0لانه كل بالنسبة الى الجنة والجنة جزء من ذلك النور. لكن بعد ان عرفنا ان الحسين(ïپµ) هو إشراق وانعكاس وتجلي لذلك النور فـلا بأس في دخولـه في الجنة هذا جواب الإشكال الأول 0
ويشهد في ذلك لما ورد في مصباح الأنوار لشيخ الطائفة (قدس سره) 00000 عن أنس بن مالك قال :- قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) : ان الله خلقني وخلق علياً وفاطمة والحسن والحسين قبل أن يخلق آدم (ï€*ï€*ï€*ï€*ï€*ï€*ï€*ï€*ïپµ ) , حين لا سماء مبنية ، ولا أرض مدحية , ولا ظلمة ولا نور ولا شمس ولا قمر ولا جنة ولا نار 000000
لما أراد الله أن يخلقنا تكلم بكلمة خلق منها نورا, ثم تكلم بكلمة أخرى فخلق منها روحاً ، ثم مزج النور بالروح ، فخلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) , فكنّا نسبّحه حين لا تسبيح ، ونقدّسه حين لا تقديس ،
فلما أراد الله تعالى أن ينشيء الصنعة ، فتق نوري فخلق منه العرش ، فالعرش من نوري ، ونوري من نور الله ، ونوري أفضل من العرش ، ثم فتق نور أخي علي ، فخلق منه الملائكة.......
ثم فتق نور ابنتي فاطمة فخلق منها السموات والأرض........
ثم فتق نور ولدي الحسن فخلق منه الشمس والقمر .......
ثم فتق نور ولدي الحسين ، فخلق منه الجنة والحور العين ، فالجنة والحور العين من نور ولدي الحسين ، ونور ولدي الحسين من نور الله ، فولدي الحسين أفضل من الجنة والحور العين ......
اما الإشكال الثاني فهو غير تام لان دخول الخالق في المخلوق ليس محال 0
لأنه قد يبني الإنسان بيتا فيدخل به 0 ولا يتبادر الى ذهنك ان الخالق هو المولى سبحانه وتعالى ....0
هذا رأي العارفين
(والله الموفق وله الحمد والشكرلهذاالجهد المتواضع))
((منقول عن كتاب قبسات حسنية في الحقيقة الحسينية .. لشيخ حيدرالكوتي))
ملاحظة... (((ارجو من ادارة المنتدى ان تظم الموضوع الى الموضوعين السابقين مع الشكروالاحترام)))

الهادي
11-09-2009, 02:25 PM
احسنتم اختي الكريمه استنتج من كلامكم ان الشهداء يجزيهم الله تعالى بالحور العين والحسين سيد الشهداء اذن هناك ملازمه بين سيد الشهداء الحسين وبين الحور العين ؟ وفقتم لكل خير

الملاك الزينبي
12-09-2009, 06:02 PM
شاكرة لك مرورك أخي الهادي

إليكم تحياتي ...... الملاك الزينبي

حيدر الحياوي
21-09-2009, 02:57 AM
شكرا اختي علة هذة الموضوع القيم

kerbalaa
01-03-2010, 01:05 AM
احسنتم وفقكم الله في ميزان اعمالكم فعلا موضوع موفق جهودكم مباركه

نور اليقين
09-03-2010, 04:23 PM
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ وَ سَهِلْ مَخْرَجَهُمّ الشَرَيفْ وَإجْعَلْنا مِن شِيعَتَهُم وَ أنصَارِهِم وَخُدَام تُرَابَ أقْدَامِهْم أرْوَاحُنَا لهُمْ الفِداءْ , وَإِلْعَنْ أَعدَاءهِمْ إَلىَ يَوم الّدِينْ
الف شكر وفقتم خير

ذوالفقار الركابي
19-04-2010, 03:35 PM
روعه روعه وربي عاشت الايادي على الجهد المميز جدا في تقديم كل ماهو جديد ومميز بارككم الله في كل ماتقدموه

الأسدي
01-05-2010, 09:15 PM
السلام على ابا عبد الله الحسين
مشكورين على الموضوع