المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في زيارة الحسين(ع)



متيمة الكفيل
14-03-2011, 10:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
أود أن أسأل أخوتي وأخواتي في هذا المنتدى الراقي والمفعم بالخير والبركة انا في كل سنة او موسم زيارة أحن الى زيارة مولاي ابي عبد الله (ع) وأوفق من حيث لا أدري من جهة المادة او الوضع العائلي فيعاتبوني انك ذهبت كثيرا اتركي مجالا لغيرك واذا كان معك المال الكافي تبرعي به لغيرك كي يزور مع العلم ان من يوجه لي هذه العبارات ليسوا اقل ماديا وانا اعتبر زيارتي رزقة من الحسين(ع) حتى بدأت المضايقات من قبل الجميع حولي ويضيقون علي بالضغط حتى على زوجي كي يمنعني وبمعجزة ذهبت لزيارة الاربعين بعد ان تلقيت الرد ان هذه آخر مرة فهل انا مخطئة في الحاحي للزيارة واترك قلبي يحترق من البعد ؟

رحلة وفاء
14-03-2011, 11:36 PM
اللهم صلِ على محمد وال محمد
هنيئا لك..زادكِ الله يقينا
بوركتم

خادم الضريح
15-03-2011, 02:00 AM
بارك الله بك وجزاك الله خيرا
موفقين

الصدوق
15-03-2011, 07:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
أود أن أسأل أخوتي وأخواتي في هذا المنتدى الراقي والمفعم بالخير والبركة انا في كل سنة او موسم زيارة أحن الى زيارة مولاي ابي عبد الله (ع) وأوفق من حيث لا أدري من جهة المادة او الوضع العائلي فيعاتبوني انك ذهبت كثيرا اتركي مجالا لغيرك واذا كان معك المال الكافي تبرعي به لغيرك كي يزور مع العلم ان من يوجه لي هذه العبارات ليسوا اقل ماديا وانا اعتبر زيارتي رزقة من الحسين(ع) حتى بدأت المضايقات من قبل الجميع حولي ويضيقون علي بالضغط حتى على زوجي كي يمنعني وبمعجزة ذهبت لزيارة الاربعين بعد ان تلقيت الرد ان هذه آخر مرة فهل انا مخطئة في الحاحي للزيارة واترك قلبي يحترق من البعد ؟




الأخت الفاضلة / نرجس

السلام عليكم


لا شك بأن من يوفّق لزيارة أحد المعصومين (عليهم السلام) فانه لذو شأن عظيم , وخاصة زيارة الامام الحسين (عليه السلام) لما ورد من التأكيد على زيارته (عليه السلام) .
لذا فلا ينبغي ترك زيارته (عليه السلام) ما لم تتعارض مع فعل محرم ترك واجب شرعي .

أما مسألة الامتناع عن زيارته (عليه السلام) بدعوى فسح المجال للآخرين فأعتقد بأنها مسألة واهية , لأنها لو كانت مقبولة لكان فرضها في أماكن وفروض أخرى وارداً , كترك الذهاب للحج لمن أدى فريضة الحج في سنة سابقة بحجة فسح المجال للآخرين , وترك الذهاب للمسجد بنفس هذه الحجة , وغيرها من الأمثلة والفروض المشابهة , فاذا كانوا يعترضون على زيارة الحسين (عليه السلام) بهذه الحجة فليعترضوا على غيرهم بنفس هذه الحجة .

وأما في مسألة التبرع والمساهمة في زيارة الغير فأعتقد بأنها لا بأس بها , والأفضل منها هو الذهاب للزيارة والاقتصار في المصروف على الحاجات الضرورية للأجل توفير الزائد والتبرع به للغير ليزور به .

لذا فلاينبغي لنا ترك زيارة الامام الحسين(عليه السلام) ...



عن معاوية بن وهب قال: دخلت علي أبي عبد الله عليه السلام وهو في مصلاه فجلست حتى قضى صلاته فسمعته وهو يناجي ربه ويقول:


« يا من خصنا بالكرامة، ووعدنا الشفاعة وحملنا الرسالة، وجعلنا ورثة الأنبياء، وختم بنا الامم السالفة وخصنا بالوصية وأعطانا علم ما مضى وعلم ما بقي، وجعل أفئدة من الناس تهوي إلينا، اغفر لي ولإخواني وزوار قبر أبي الحسين بن علي صلوات الله عليهما الذين أنفقوا أموالهم وأشخصوا أبدانهم، رغبة في برنا، ورجاء لما عندك في صلتنا، وسروراً أدخلوه على نبيك محمد صلى الله عليه واله، وإجابة منهم لأمرنا، وغيظاً أدخلوه على عدونا، أرادوا بذلك رضوانك. فكافهم عنا بالرضوان، واكلاهم بالليل والنهار، واخلف على أهاليهم وأولادهم الذين خلفوا بأحسن الخلف، واصحبهم واكفهم شر كل جبار عنيد، وكل ضعيف من خلقك أو شديد، وشر شياطين الإنس والجن وأعطهم أفضل ما أملوا منك في غربتهم عن أوطانهم وما آثرونا على أبنائهم وأهاليهم وقراباتهم .

اللهم إن أعداءنا عابوا عليهم خروجهم فلم ينههم ذلك عن النهوض والشخوص إلينا خلافاً عليهم، فارحم تلك الوجوه التي غيرتها الشمس، وارحم تلك الخدود التي تقلب على قبر أبي عبد الله عليه السلام، وارحم تلك الأعين التي جرت دموعها رحمة لنا، وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا، اللهم إني أستودعك تلك الأنفس وتلك الأبدان حتى ترويهم من الحوض يوم العطش »

فما زال صلوات الله عليه يدعو بهذا الدعاء وهو ساجد، فلما انصرف قلت له: جعلت فداك لو أن هذا الذي سمعته منك كان لمن لا يعرف الله لظننت أن النار لا تطعم منه شيئا " أبدا، والله لقد تمنيت أني كنت زرته ولم أحج، فقال(عليه السلام) لي:

« ما أقربك منه فما الذي يمنعك من زيارته ؟

يا معاوية لا تدع ذلك »

قلت: جعلت فداك فلم أدر أن الأمر يبلغ هذا كله , فقال(عليه السلام) :

« يا معاوية ومن يدعو لزواره في السماء أكثر ممن يدعو لهم في الأرض، لا تدعه لخوف من أحد، فمن تركه لخوف رأى من الحسرة ما يتمنى أن قبره كان بيده، أما تحب أن يرى الله شخصك وسوادك فيمن يدعو له رسول - الله صلى الله عليه واله ؟ أما تحب أن تكون غدا " ممن تصافحه الملائكة، أما تحب أن تكون غدا فيمن يأتي وليس عليه ذنب فيتبع به ؟ أما تحب أن تكون غدا فيمن يصافح رسول الله صلى الله عليه واله »

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 98 / ص 8)

متيمة الكفيل
15-03-2011, 07:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله الذي رزقنا زيارتهم وولايتهم ورزقنا شفاعتهم في الاخرة
أشكر اهتمامكم وانارتكم لصفحتي اخوتي في الله والولاية (رحلة وفاء-خادم الضريح -الصدوق)
والله لو خيروني بمال الدنيا وزيارة سيدي الحسين ما اخترت عليه شيء والله اني اترك اولادي وبيتي وأذكر كلامه سلام الله عليه "الهي تركت الخلق طرا في هواك وايتمت العيال لكي اراك"والحمد لله لااعصي زوجي او أضغط عليه ان كان بالمادة او ان اذهب غصبا عنه حاشى لله ان ادخل في الحرام واي زيارة سيقبلها مني مولاي لم اكن اريد ان افصح عن هذا ولكني لشدة رغبتتي لزيارة الاربعين وهي اول مرة لي في هذه المناسبة دخلت في جمعية لمدة سنة أقسط في تسديدها كي لا اكون عبئا على احد وأشكر دعمكم لي استاذي الصدوق واحببت ان اوضح كي لا تفهموني خطأ
وادعوا لي جميعا بالعودة اختكم نرجس