المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المؤمنين المخلصين يتنعمون بهذا اللقاء حتى في حياتهم الدنيا



عطر الولايه
17-03-2011, 03:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين

(كلاّ إنّهم عن ربّهم لمحجوبون)

حاول كثير من المفسّرين أن يجعل للآية: (كلاّ إنّهم عن ربّهم لمحجوبون)

تقديراً، واحتاروا بين أن يجعلوا التقدير (الحجاب عن رحمة اللّه)، أم الحجاب عن إحسانه، أم كرامته، أم ثوابه...

ولكنّ ظاهر الآية لا يبدو فيه الإحتياج لتقدير، فإنّهم سيحجبون عن ربّهم
على
الحقيقة، بينما سينعم الصالحون الطاهرون بقرب اللّه وجواره ليفعموا بلذيذ
لقاء الحبيب، والرؤية الباطنية لهذا الحبيب الأمل، بينما الكفرة الفجرة
ليس لهم من هذا الفيض العظيم والنعمة البالغة من شيء.

وبعض المؤمنين المخلصين يتنعمون بهذا اللقاء حتى في حياتهم الدنيا، في حين لا يجني المجرمون المعمية قلوبهم سوى الحرمان...

فهؤلاء في حضور دائم، واُولئك في ظلام وابتعاد!

فلمناجاة
المؤمنين مع بارئهم حلاوة لا توصف، وأمّا مَن اسودت قلوبهم فتراهم غرقى في
بحر ذنوبهم وتتقاذفهم أمواج الشقاء، (أعاذنا اللّه من ذلك).

ويقول أمير المؤمنين(عليه السلام) في دعاء كميل: «... هبني صبرت على عذابك فكيف اصبر على فراقك».

الأَمْثَـلُ
في تفسير كتابِ اللهِ المُنزَل
تَأليف
العلاّمة الفقيه المفسّر آية اللّه العظمى
الشَّيخ نَاصِر مَكارم الشِيرازي
المجَلّد العشرون

نسالكم الدعاء

محمد الكاظمي
17-03-2011, 08:20 PM
ربي عذب الوهابية في الدنيا قبل الاخرة
اعتقد انهم هم من سيحجب الله عنهم الرحمة انشاء الله




(ياأيها الذين أمنوا اذكروا نعمت الله عليكم اذ جائتكم جنود فارسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا)
الاية التاسعة سورة الاحزاب

عطر الولايه
17-03-2011, 10:12 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
حياكِم الله تعالى و حفظكِم بعينه التي لا تنام
أشكر الله تعالى لمروركم الكريم و طيب دعواتكم
بارك الله فيكم و سدد الرحمن خطاكم
" العجل العجل العجل يا مولاي يا صاحب الزمان "
اللهم أجعلنا من أنصار قائم آل محمد
وصل الله على محمد وعترته الطيبين الطاهرين

المفيد
21-03-2011, 11:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

انّ السبب الذي يبعد الانسان عن القرب الالهي وطرده من تلك الساحة المقدسة هي ذنوبه المتراكمة مما يولّد حجاباً حاجزاً عن قبول أي شئ يعيده الى فطرته، وهو ما أشارت اليه الآية الكريمة ((كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ))المطففين 14، فكانت النتيجة ((كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ))الطففين 15..

الأخت القديرة عطر الولاية..
زادك الله علماً وإيماناً...

عطر الولايه
24-03-2011, 12:57 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


شكرا على مروركم واشادتكم
جزاكم الله خير الجزاء
وأفاض الله تعالى عليكم وعلينا من نوره
ونور نبيه وآل بيته صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
ونسأل المولى القبول والرضا
والعفو والمغفرة على مامضى
وهو خير العافين وأرحم الراحمين