المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النظر إلى علي عبادة



عمارالطائي
23-03-2011, 04:06 PM
- النظر إلى علي عبادة

قال السيوطي في تاريخ الخلفاء : أخرج الطبراني والحاكم عن ابن مسعود رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : النظر إلى علي عبادة - قال إسناده حسن . وأخرجه الطبراني والحاكم أيضا من حديث عمران بن حصين .



وأخرجه ابن عساكر من حديث أبي بكر الصديق ، وعثمان بن عفان ، ومعاذ بن جبل ، وأنس ، وعمران ، وجابر بن عبد الله ، وعائشة ، رضي الله عنهم .

وروى الحاكم في المستدرك بسنده عن أبي سعيد الخدري عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( النظر إلى علي عبادة ) - قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ، وشواهده عن عبد الله بن مسعود صحيحة ) .

وروى الحاكم أيضا بسنده عن عبد الله - يعني ابن مسعود - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : النظر إلى وجه علي عبادة .

وروى أبو نعيم في الحلية بسنده عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( النظر إلى وجه علي عبادة - قال : وأخرجه الهيثمي في مجمعه ، والمحب الطبري في الرياض النضرة .

وفي رواية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة ، رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( النظر إلى علي عبادة ) .

وروى ابن حجر الهيثمي في صواعقه : أخرج الطبراني والحاكم عن ابن مسعود ، رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : النظر إلى علي عبادة - قال : إسناده حسن .






وروى المتقي الهندي في كنز العمال والمناوي في فيض القدير ، قالا : النظر إلى وجه علي عبادة . وقالا : أخرجه الطبراني والحاكم عن ابن مسعود عن عمران بن حصين .

وقال المناوي في الشرح : قال الزمخشري عن ابن الأعرابي : إذا برز - يعني عليا عليه السلام - قال الناس : لا إله إلا الله ، ما أشرق هذا الفتى ، ما أعلمه ، ما أكرمه ، ما أحلمه ، ما أشجعه ، فكانت رؤيته تحمل على النطق بالعبادة ، فيا لها من سعادة .
هذا وقد ذكر المتقي والمناوي الحديث ثانية ، وقالا : أخرجه ابن عساكر .

وروى الخطيب البغدادي في تاريخه بسنده عن أبي هريرة قال : رأيت معاذ بن جبل يديم النظر إلى علي بن أبي طالب ، فقلت : ما لك تديم النظر إلى علي ، كأنك لم تره ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : النظر إلى وجه علي عبادة .

وروى المحب الطبري في الرياض النضرة : عن عائشة رضي الله عنها قالت : رأيت أبا بكر يكثر النظر إلى وجه علي ، فقلت : يا أبة ، رأيتك تكثر النظر إلى وجه علي ، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول : النظر إلى وجه علي عبادة - قال أخرجه ابن السمان في الموافقة .

وعنها قالت : كان إذا دخل علينا علي ، وأبي عندنا لا يمل النظر إليه ، فقلت له : يا أبة ، إنك لتديمن النظر إلى علي ، فقال : يا بنية ، سمعت





رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول : النظر إلى علي عبادة - قال أخرجه الخجندي .

وعن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : النظر إلى وجه علي عبادة - أخرجه أبو الحسن الحربي .
وعن معاذة الغفارية قالت : كان لي أنس بالنبي صلى الله عليه وسلم ، أخرج معه في الأسفار ، وأقوم على المرضى وأداوي الجرحى ، فدخلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في بيت عائشة ، وعلي خارج من عنده ، فسمعته يقول : يا عائشة ،
إن هذا أحب الرجال إلي ، وأكرمهم علي ، فاعرفي له حقه ، وأكرمي مثواه، فلما أن جرى بينها وبين علي بالبصرة ما جرى ، رجعت عائشة إلى المدينة ، فدخلت عليها فقلت لها : يا أم المؤمنين ، كيف قلبك اليوم ، بعدما سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول لك فيه ما قال ؟ قالت : يا معاذة ، كيف يكون قلبي لرجل ، كان إذا دخل علي ، وأبي عندنا ، لا يمل من النظر إليه ، فقلت له : يا أبة ، إنك لتديمن النظر إلى علي ، فقال : يا بنية ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول : النظر إلى وجه علي عبادة - أخرجه الخجندي .

وعن ابن لعلي بن أبي طالب ، أنه قيل له - وقد أدام النظر إلى وجه علي : ما لك تديم النظر إليه ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : النظر إلى وجه علي عبادة - أخرجه أبو الخير الحاكمي - .

وعن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لعلي : عد عمران بن الحصين ، فإنه مريض ، فأتاه ، وعنده معاذ وأبو هريرة ، فأقبل عمران يحد النظر إلى علي ، فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : النظر إلى علي عبادة ، قال معاذ :





وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال أبو هريرة : وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال : أخرجه ابن أبي الفرات .

وروى الهيثمي في مجمعه عن طليق بن محمد قال : رأيت عمران بن حصين يحد النظر إلى علي ، فقيل له ، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : النظر إلى علي عبادة - قال : رواه الطبراني .

وروى ابن حجر العسقلاني في الإصابة ، من رواية يعلى بن عبيد عن حارثة أبي الرحال عن عمرة قالت معاذة الغفارية : كنت أنيسا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، أخرج معه في الأسفار ، أقوم على المرضى ، وأداوي الجرحى ، فدخلت على
رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ببيت عائشة ، وعلي خارج من عندها ، فسمعته يقول لعائشة : إن هذا أحب الرجال إلي ، وأكرمهم علي ، فاعرفي لي حقه ، وأكرمي مثواه - الحديث - وفيه : النظر إلى علي عبادة .

وفي نهج البلاغة : النظر إلى وجهك يا علي عبادة ، أنت سيد في الدنيا ، وسيد في الآخرة ، من أحبك أحبني ، وحبيبي حبيب الله ، وعدوك عدوي ، وعدوي عدو الله ، الويل لمن أبغضك - قاله النبي صلى الله عليه وسلم ، لعلي .

قال : ورواه أحمد في المسند ، وكان ابن عباس يفسره ، ويقول : إن من ينظر إليه يقول : سبحان الله ، ما أعلم هذا الفتى ، سبحان الله ، ما أشجع هذا الفتى ، سبحان الله ، ما أفصح هذا الفتى .