المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال اليوم الحادي والعشرين من المسابقة ؟؟



الهادي
11-09-2009, 10:47 AM
سؤال اليوم الحادي العشرين من المسابقة ........


1_ عدد انواع الصوم المحرم مع ذكر الامثله . ؟



2_ من هو الذي امسك بقاتل امير المؤمنين عبد الرحمن ابن ملجم (لعنة الله عليه )واتا به الى الامام الحسن .؟؟

الموسوية
11-09-2009, 04:49 PM
جواب السؤال الأول:
يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن
ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه
جواب السؤال الثاني:
حذيفة النخعي

أكرم النجفي
11-09-2009, 09:18 PM
جواب السؤال الأول:
يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن
ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه
جواب السؤال الثاني:
حذيفة النخعي

صلاح العلاق
11-09-2009, 09:59 PM
ج1



الصوم المحرّم فهو في يوم العيدين الفطر والأضحى، وأيام التشريق لمن كان في منى، سواء أكان في حج أم لم يكن، وصيام يوم الشك على أنه من شهر رمضان، والصوم المنذور شكراً للّه تعالى على معصية فعلها، والصوم الذي يَصِلُ فيه الليل بالنهار قاصداً ذلك ناوياً له كذلك، ولا يضرّ عدم الإفطار إلى اليوم الثاني من دون نية الوصال، وصيام الزوجة المستحب مع مزاحمته لحقّ الزوج، وصوم الصمت عن الكلام تمام النهار أو بعضه، بنحو يجعله في نيته من قيود الصوم، وصوم المريض أو من يضرّه الصوم، وكلّ صوم يتعَنْوَن بعنوان محرّم، كصوم الولد مع كونه موجباً لإيذاء والديه إشفاقاً. وغير ذلك.


أمّا المكروه فمنه: صيام الولد نافلة بدون إذن والده. والضيف من دون إذن مضيفه. ويوم عرفة عند الشك في هلال ذي الحجة مع احتمال كونه عيد الأضحى، أو لمن خاف أن يضعف عن الدعاء.

ج/2


حذيفة النخعي

صادق منعم
12-09-2009, 01:03 PM
جواب السؤال الأول:
يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن
ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه
جواب السؤال الثاني:
حذيفة النخعي

ام البنين
12-09-2009, 01:46 PM
جواب السؤال الأول:
يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن
ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه
جواب السؤال الثاني:
حذيفة النخعي

عبد الكريم التميمي
12-09-2009, 08:13 PM
جواب السؤال الأول:
يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن
ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه
جواب السؤال الثاني:
حذيفة النخعي

بنت الهدى
12-09-2009, 09:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمدٍ وآلِ محمد

جواب السؤال الاول
1- يحرم صوم العيدين وايام التشريق لمن كان بمنى ناسكا كان ام لا
2- يوم الشك على انه من شهر رمضان
3- نذر المعصية بان ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً، اما زجراً فلابأس به
4- صوم الوصال: اي وصل يوم بآخر دون افطار، ولابأس بتاخير الافطار ولو الى الليلة الثانية اذا لم يكن عن نية الصيام والاحوط استحباباً اجتنابه
5- الأحوط ان لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون اذن الزوج وإن كان الاقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه ....
6- صوم الصمت
7- صوم الواجب في السفر والمرض(إذا كان يوجب الضرر)والحيض والنفاس
8- صوم عاشوراء تبركاً..

جواب السؤال الثاني

حذيفة النخعي

عبدالله الغزي
19-09-2009, 09:57 AM
جواب السؤال الأول:يحرم صوم العيدين و أيام التشريق لمن كان بمنى ناسكاً كان أم لا ، و يوم الشك على أنه من شهر رمضان ، و نذر المعصية بأن ينذر الصوم على تقدير فعل الحرام شكراً ، أما زجراً فلا بأس به ، و صوم الوصال اي الليل بالنهار . و لا بأس بتأخير الإفطار و لو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم ، و الأحوط استحباباً اجتنابه ، و الأحوط أن لا تصوم الزوجة تطوعاً أو لواجب غير معين بدون إذن الزوج و إن كان الأقوى جوازه إذا لم يمنع عن حقه و لا يترك الاحتياط بتركها الصوم إذا نهاها زوجها عنه و إن لم يكن مزاحماً لحقه جواب السؤال الثاني:حذيفة النخعي