المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( انا الواحد وانا الاشياء)



سالم السلمان
19-05-2011, 09:30 PM
***********
وقفة بقوله عزوجل (شهد الله)
***********
ان كلمة لا اله الا الله تعطينا موقف صريح وواضح من بين التيارات الفلسفية بل تعطينا حلول اخلاقية واجتماعية بل وسياسية بين الحاكم وشعبه .
(( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )).
والمعنى ان الحقيقة المطلقة الذاتية وهو الله عزوجل والملائكة والعلماء وهم حقائق قد شهدوا ان البشر حقائق ولهم افعال يحاسبون عليها ولهم ردود افعال يحاسبون عليها ايضا والله هو الحقيقة الكبرى الذاتية.
ومن اهمية الاية انها ترد على جميع التيارات الفلسفية المغايرة والمادية امثال ::
التيارات الشكية لديفيد هيوم والتيارات المثالية المطلقة::
ديفيد هيوم ((ليس هناك موجود او ذات في هذا العالم سواي انا فقط وجميع الذوات (كل الكائنات الحية والغير حية) ماهي الا حلم موجود في راسي .)).
(( اننا نستخدم جزء بسيط من جهدنا الدماغي عند اليقظة ولكن عند النوم يستطيع العقل تحقيق اي شيء لانه تجرد من ادراكنا بالواقع في النوم يقوم العقل بخلق الاشياء وادراكها في نفس الوقت بحيث حتى اننا لا نعرف انه حدث او متى حدث او كيف يحدث لكنه (العقل) يسمح لنا بمعرفة ذلك في منتصف الحلم ((لهذا اظن اننا لا نعرف بداية الحلم ونتفاجأ دائما بالنهاية او لا نتوقعها T))))..
وقد تبع ديفيد الكثير من الناس والعباقرة حتى الى يومنا هذا (افلام (Inception & Matrix ))
*************************
اما الفلسفات المادية ((لا يوجد حقيقة الا المادة فقط وتطور المادة اخرج النبات والحيوان والانسان فكل الكائنات فروع والاصل هو المادة))
*****************************

الفلسفة الهندية((فلسفة وحدة الوجود الهندية))
كتاب اليوبني شاد::
يقول الله ((تعالى الله عما يقولون))((انا القاتل والقتيل والسكين انا السجين والسجن والسجان انا الوردة واليد التي تقطفها اذا ظن القاتل انه قاتل وظن القتيل انه قتيل فانهما لا يعلمان ماخفي عنهم من اساليبي حيث اكون الذراع لمن يقتل والصدر لمن يموت وانا الواحد وانا الاشياء))
وخلاصة الديانة ان الله هو الشيء وهو كل شيء.لدرجة ان الله هو القاتل والقتيل والخالق والمخلوق وهو انا وانت فلا حساب ولا عقاب لانهما شيءا واحدا فيحاسب من؟فهي ايمان كالكفر((الله فقط)).
اما اية التوحيد لدينا السابق ذكرها فانها تحدد موقف العقل والاسلام بين كل التيارات بان الذين شهدوا بوحدانيته هم حقائق (الله والملائكة والبشر) فهذه الاية فلسفة واضحة وتحديد موقف.
فهذه الكلمة تحدد حتى سلوك قائلها فهي كقاعدة تحرير ف(لا اله الا الله) بمعنى انه لا اله ولا قوي الا الله ولا ضار ولا نافع سواه فلا خوف من كل الاله الموجودة سواء كان فلان ظالم او حاكم طاغية او مدير جبار ظالم او فتوة فالاية تقول ان الاعمار بيد الله والقوة والنصرة بيده وهو الاله فقط والباقي مخلوقات وهذا الذي تخاف منه مخلوق مثلي سوف نتحاسب سوية عند الله الواحد .
فكأن هذه الايه تحمينا من التشتت وضياع النفس البشرية من الخوف من المخلوقات كالبكتيريا والفيروسات والظالمين والجن والسحر والعين, فلا خوف الا من واحد ولا طاعة الا لواحد ولا حساب الا عنده جل علاه هنا تطمئن النفس وكأن الاية جمعت كل الخوف من الكائنات في مسبحة واحدة في يدك كما ان الاية تعطي النفس الشجاعة لسلوك طريق الخير لله عزوجل دون النظر الى اي خوف من اي شيء((لا يضرهم من خذلهم ))
كل ذلك بقوله عزوجل::
(شهد الله انه لا اله الاهو والملائكة وأولو العلم )

بيرق
20-05-2011, 07:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا النص يثبت بالدليل القاطع شهادة الله لنفسه بالألوهيه فقال )لا اله ) فقال الا هو فأثبتها لنفسه فقط وشهد بهذا الملائكه وأولو العلم الذين اختصهم من انبياءه ورسله وأوصياءهم وممن اجتباهم فأعطاهم نصيبا من هذا العلم .
وذكر ان اساس ألوهيته هو العدل ،
يا أخ سالم أنت ذكرت الفلسفه الماديه والديانه الهنديه والفلسفة الشكيه
أذا كانت هذه الفلسفات والديانات لاتعترف بوجود الله ونحن في معرض شهادة الله نفسه ل نفسه وفما الداعي منك ان تذكرها في هذا الباب ؟؟