المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روح القدس



عطر الولايه
21-05-2011, 05:47 PM
الكاتب/ جُند المرجعية

روح القدس






اصطلاح قرآنيّ تكرّر في القرآن الكريم في أربعة مواضع ، وأُريد به جبرئيل عليه السّلام .


والروح في اللغة: النَّفْس، غير أنّ الروح مذكّر والنفس مؤنّث عند العرب .


والقُدْس: الطُّهْر، ومنه قيل للجنّة حَظيرة القُدْس .


واختُلف في سبب تسمية جبرئيل عليه السّلام رُوحاً، فقيل: لأنّه يُحيي بما يأتي به من البيّنات الأديانَ كما تحيا بالأرواح الأبدان. وقيل: لأنّ الغالب عليه الروحانيّة، شأنه شأن سائر الملائكة . وقيل: إنّه سُمّي به وأُضيف إلى القُدس لأنّه كان بتكوين الله إيّاه رُوحاً من عنده من غير ولادةِ والدٍ ولده .


وجاء في تفسير قوله تعالى قُل نَزَّلهُ رُوحُ القُدس : يعني به جبرئيل، من حيث إنّه يَنزِل بالقُدْس من الله، أي بما يُطهِّر به نفوسَنا، من القرآن والحكمة والفيض الإلهيّ .


وروي عن الإمام الباقر عليه السّلام أنّ جابراً سأله عن عِلم العالِم، فقال إنّ في الأنبياء والأوصياء خمسة أرواح: روح القدس، وروح الإيمان، وروح الحياة، وروح القوّة، وروح الشهوة؛ فبروح القدس ـ يا جابر ـ عَرَفوا ما تحت العرش إلى ما تحت الثرى. الحديث .

أم طاهر
22-05-2011, 01:19 PM
كل الشكر لك على الموضوع الجميل
ربي يعطيك العافيه

المفيد
24-05-2011, 10:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لقد اختلف المفسرون حول معنى روح القدس..
فقد قيل بأنه جبرائيل عليه السلام، وقيل بأنه أعظم من الملائكة، وقيل بأنها القوة الغيبية..


الأخت القديرة عطر الولاية..
أيّدك الله وسدّد خطاك بحق محمد وآل محمد عليهم السلام...

عمارالطائي
24-05-2011, 06:11 PM
تبين لنا الروايات الشريفة أن روح القدس ملك عظيم جداً يؤيد الله تعالى به الأنبياء والرسل والمؤمنين، ولكن كل واحد منهم مؤيد بهذه القوة بحسب منزلته، وبحسب قربه من الله تعالى، ففي الرواية عن أبي بصير قال: سألت أبا عبد الله الصادق عليه السلام (http://www.tebyan.net/index.aspx?pid=40096)عن قول الله عز وجل: ?وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي? قال: "خلق أعظم من جبرائيل وميكائيل كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو مع الأئمة وهو من الملكوت"19.
فروح القدس إذا هو القوة الغيبية التي يمد بها الله تعالى أولياءه، وهذه القوة الغيبية موجودة بشكل أضعف في جميع المؤمنين على اختلاف درجة إيمانهم، وهذا الإمداد الإلهي هو الذي يعين الإنسان في أداء الطاعات وتحمل الصعاب، ويقيه من السقوط في الذنوب والزلات، من هنا ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قوله لحسان: "لن يزال معك روحالقدس ما ذببت عنا" وقول بعض أئمة أهل البيت عليهم السلام لشاعر قرأ أبياتاً ملتزمة: "إنما نفث روح القدس على لسانك


الاخت الفاضلة
عطر الولاية
جعلها الله في ميزان حسناتكم

رحلة وفاء
27-05-2011, 10:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله
حسب معرفتنا ان روح القدس هو جبريل عليه السلام
وفقكم الله لكل خير
بوركتم

عاشقة الإمام الحجة
27-05-2011, 10:15 AM
أأأأأأأأحسنتم وشكراً ع الطرح ...
موفقين يارب ...





تحياتي

عطر الولايه
28-05-2011, 10:53 AM
حياكِم الله تعالى و حفظكِم بعينه التي لا تنام
أشكر الله تعالى لمروركم الكريم و طيب دعواتكم
بارك الله فيكم و سدد الرحمن خطاكم
وجزاكم الله بالاحسان احسانا وبالسئات عفوا وغفرانا أنتم ووالديكم ووالد والديكم
نسأل الله الفائدة والأجر لنا ولكم ولكل أمة محمد
ونسألكم الدعاء