المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمير المؤمنين عليه السلام وشجرة الرمان



فاطمة يوسف
01-06-2011, 10:21 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم


روي عن أبي جعفر، عن آبائه (عليه السلام) أنّ الحسين بن علي عليه السلام قال
كنّا قعوداً ذات يوم عند أمير المؤمنين (عليه السلام) وهناك شجرة رمّان يابسة، إذ دخل عليه نفر من مبغضيه وعنده قوم من محبّيه فسلّموا فأمرهم بالجلوس.


فقال علي (عليه السلام): انى أريكم اليوم آية تكون فيكم كمثل المائدة في بني إسرائيل، إذ يقول الله: (انّي منزّلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإنّي اعذّبه عذاباً ﻻ اعذّبه أحداً من العالمين(.


ثم قال: انظروا إلى الشجرة ـ وكانت يابسة ـ وإذا هي قد جرى الماء في عودها ثم اخضرّت وأورقت وعقدت وتدلّى حملها على رؤوسنا، ثم التفت إلينا فقال للقوم الذين هم محبّوه: مدّوا أيديكم وتناولوا وكلوا.


فقلنا: بسم الله الرحمن الرحيم وتناولنا وأكلنا رمّاناً لم نأكل قطّ شيئاً أعذب منه وأطيب.


ثم قال للنفر الذين هم مبغضوه: مدوّا أيديكم وتناولوا فمدّوا أيديهم فارتفعت وكلّما مدّ رجل منهم يده إلى رمّانة ارتفعت، فلم يتناولوا شيئاً.


فقالوا: يا أمير المؤمنين ما بال إخواننا مدّوا أيديهم وتناولوا وأكلوا ومددنا أيدينا فلم ننل؟


فقال (عليه السلام): وكذلك الجنّة ﻻ ينالها إلاّ أولياؤنا ومحبّونا ولا يبعد منها إلاّ أعداؤنا ومبغضونا



نسـالـكم الـدعـاء

الصدوق
02-06-2011, 02:35 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم


روي عن أبي جعفر، عن آبائه (عليه السلام) أنّ الحسين بن علي عليه السلام قال
كنّا قعوداً ذات يوم عند أمير المؤمنين (عليه السلام) وهناك شجرة رمّان يابسة، إذ دخل عليه نفر من مبغضيه وعنده قوم من محبّيه فسلّموا فأمرهم بالجلوس.


فقال علي (عليه السلام): انى أريكم اليوم آية تكون فيكم كمثل المائدة في بني إسرائيل، إذ يقول الله: (انّي منزّلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإنّي اعذّبه عذاباً ﻻ اعذّبه أحداً من العالمين(.


ثم قال: انظروا إلى الشجرة ـ وكانت يابسة ـ وإذا هي قد جرى الماء في عودها ثم اخضرّت وأورقت وعقدت وتدلّى حملها على رؤوسنا، ثم التفت إلينا فقال للقوم الذين هم محبّوه: مدّوا أيديكم وتناولوا وكلوا.


فقلنا: بسم الله الرحمن الرحيم وتناولنا وأكلنا رمّاناً لم نأكل قطّ شيئاً أعذب منه وأطيب.


ثم قال للنفر الذين هم مبغضوه: مدوّا أيديكم وتناولوا فمدّوا أيديهم فارتفعت وكلّما مدّ رجل منهم يده إلى رمّانة ارتفعت، فلم يتناولوا شيئاً.


فقالوا: يا أمير المؤمنين ما بال إخواننا مدّوا أيديهم وتناولوا وأكلوا ومددنا أيدينا فلم ننل؟


فقال (عليه السلام): وكذلك الجنّة ﻻ ينالها إلاّ أولياؤنا ومحبّونا ولا يبعد منها إلاّ أعداؤنا ومبغضونا



نسـالـكم الـدعـاء





أحسنتم أختنا الفاضلة

على هذا الموضوع





إن فضائل وكرامات أمير المؤمنين أكثر من أن نحصيها





فعن علي بن الثمالي، عن بعض من حدثه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه كان مع أصحابه في مسجد الكوفة فقال له رجل: بأبي
[أنت] وأمي إني لأتعجّب من هذه الدنيا التي في أيدي هؤلاء القوم وليست عندكم، فقال (عليه السلام) :

« يا فلان أترى إنما نريد الدنيا فلا نعطاها ؟ »


ثم قبض قبضة من الحصى فإذا هي جواهر!!!
فقال (عليه السلام) :

« ماهذا ؟ »

فقلت: هذا من أجود الجواهر!!!

فقال (عليه السلام) :
« لو أردنا لكان ولكن لا نريده »


ثم رمى بالحصى فعادت كما كانت !!!




بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 41 / ص 254)

عطر الكفيل
02-06-2011, 03:28 PM
احسنت اختي على هذا الموضوع القيّم

تقبــ مروري ــلي

هذا اللنك يحوي على قصة لمولانا امير المؤمنين عليه السلام مع شجرة السدر :

http://alkafeel.net/forums/showthread.php?27768-تـُوثـة-الإمـام-عـلـي-عـليـه-السـلام (http://alkafeel.net/forums/showthread.php?27768-تـُوثـة-الإمـام-عـلـي-عـليـه-السـلام)

فاطمة يوسف
02-06-2011, 03:49 PM
أحسنتم أختنا الفاضلة



على هذا الموضوع





إن فضائل وكرامات أمير المؤمنين أكثر من أن نحصيها





فعن علي بن الثمالي، عن بعض من حدثه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه كان مع أصحابه في مسجد الكوفة فقال له رجل: بأبي
[أنت] وأمي إني لأتعجّب من هذه الدنيا التي في أيدي هؤلاء القوم وليست عندكم، فقال (عليه السلام) :


« يا فلان أترى إنما نريد الدنيا فلا نعطاها ؟ »



ثم قبض قبضة من الحصى فإذا هي جواهر!!!
فقال (عليه السلام) :


« ماهذا ؟ »


فقلت: هذا من أجود الجواهر!!!


فقال (عليه السلام) :
« لو أردنا لكان ولكن لا نريده »



ثم رمى بالحصى فعادت كما كانت !!!





بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 41 / ص 254)




الشيخ القدير (الصدوق)

يعطيك العافيه ... لاضافتك و مرورك الطيب ...تشرفت بحضورك ......

فاطمة يوسف
02-06-2011, 03:54 PM
احسنت اختي على هذا الموضوع القيّم



تقبــ مروري ــلي


هذا اللنك يحوي على قصة لمولانا امير المؤمنين عليه السلام مع شجرة السدر :



http://alkafeel.net/forums/showthread.php?27768-تـُوثـة-الإمـام-عـلـي-عـليـه-السـلام (http://alkafeel.net/forums/showthread.php?27768-تـُوثـة-الإمـام-عـلـي-عـليـه-السـلام)





الأخت المواليه (عطر الكفيل)

أج ــمل وأرق باقات ورودى

لردكِ الجميل ومروركِ العطر

تــ ح ــياتيـ لكــِ
كل الود والتقدير
دمتِ برضى من الرح ــمن

لكِ خالص احترامي

عمارالطائي
02-06-2011, 04:11 PM
من القصص التي تنقل في اخلاصه ( عليه السلام ) ، أنه أصبح ذات يوم جائعاً فقال : يا فاطمة هل عندك شيء نأكله ؟
قالت ( عليها السلام ) : لا .
فخرج ( عليه السلام ) من عند فاطمة واثقاً بالله فاستقرض ديناراً ، فبينما الدينار في يده يريد أن يشتري لعياله ما يصلحهم ، فرأى المقداد منزعجاً .
فقال ( عليه السلام ) له : يا مقداد ، ما أزعجك في هذه الساعة من رحلك ؟
فقال المقداد : يا أبا الحسن ما أزعجني من رحلي إلا الجهد ، وقد تركت عيالي يتضاغون جوعاً .
فقال ( عليه السلام ) : خذ هذا الدينار واشتري لأهلك طعاماً .
ثم جاء الإمام ( عليه السلام ) إلى المسجد خلف النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، وبعد الصلاة التفت النبي ( صلى الله عليه وآله ) قائلاً : يا أبا الحسن ، هل عندك شيء نتعشاه فنميل معك .
فمكث مطرقاً حياءً من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فلما نظر ( صلى الله عليه وآله ) إلى سكوته قال : يا أبا الحسن مالك لا تقول : لا ، فأنصرف ، أو تقول : نعم ، فأمضي معك .
فقال الإمام ( عليه السلام ) : فاذهب بنا .
فانطلقا حتى دخلا على فاطمة ( عليها السلام ) وهي في مصلاها ، وخلفها جفنة تفور دخاناً .
فقال لها النبي ( صلى الله عليه وآله ) : يا بنتاه جئت لأتعشى عندكم .
فأخذت فاطمة ( عليها السلام ) الجفنة فوضعتها بين يدي النبي ( صلى الله عليه وآله ) وأمير المؤمنين ( عليه السلام ) .
فقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : يا فاطمة ، أنَّى لك هذا الطعام ؟


الاخت الفاضلة
فاطمة يوسف
جعلكم الله من المواليات الصالحات

فاطمة يوسف
03-06-2011, 03:55 AM
من القصص التي تنقل في اخلاصه ( عليه السلام ) ، أنه أصبح ذات يوم جائعاً فقال : يا فاطمة هل عندك شيء نأكله ؟

قالت ( عليها السلام ) : لا .
فخرج ( عليه السلام ) من عند فاطمة واثقاً بالله فاستقرض ديناراً ، فبينما الدينار في يده يريد أن يشتري لعياله ما يصلحهم ، فرأى المقداد منزعجاً .
فقال ( عليه السلام ) له : يا مقداد ، ما أزعجك في هذه الساعة من رحلك ؟
فقال المقداد : يا أبا الحسن ما أزعجني من رحلي إلا الجهد ، وقد تركت عيالي يتضاغون جوعاً .
فقال ( عليه السلام ) : خذ هذا الدينار واشتري لأهلك طعاماً .
ثم جاء الإمام ( عليه السلام ) إلى المسجد خلف النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، وبعد الصلاة التفت النبي ( صلى الله عليه وآله ) قائلاً : يا أبا الحسن ، هل عندك شيء نتعشاه فنميل معك .
فمكث مطرقاً حياءً من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فلما نظر ( صلى الله عليه وآله ) إلى سكوته قال : يا أبا الحسن مالك لا تقول : لا ، فأنصرف ، أو تقول : نعم ، فأمضي معك .
فقال الإمام ( عليه السلام ) : فاذهب بنا .
فانطلقا حتى دخلا على فاطمة ( عليها السلام ) وهي في مصلاها ، وخلفها جفنة تفور دخاناً .
فقال لها النبي ( صلى الله عليه وآله ) : يا بنتاه جئت لأتعشى عندكم .
فأخذت فاطمة ( عليها السلام ) الجفنة فوضعتها بين يدي النبي ( صلى الله عليه وآله ) وأمير المؤمنين ( عليه السلام ) .
فقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : يا فاطمة ، أنَّى لك هذا الطعام ؟



الاخت الفاضلة
فاطمة يوسف
جعلكم الله من المواليات الصالحات






":" عمار الطائي ":"


بارك الله فيك لمرورك الطيب وبورك قلمك الولائي المعطاء الزاخر

بأنواع المحبه والولاء لأهل البيت عليهم السلام

وانالك شفاعة شهيد المحراب عليه السلام


نسألكم الدعاء

ام الفواطم
03-06-2011, 03:53 PM
ثبتنا الله واياكم
على ولاية محمد وآل محمد
الاخت الكريمة
فاطمة يوسف
جعلها الله في ميزان حسناتكِ