المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال لكل مسلم ????



kerbalaa
04-06-2011, 12:12 AM
سؤال لكل مسلم لماذا الرسول يجزم بضلال الصحابي والتابعي ان لم يتمسك بالكتاب والعترة الطاهرة???

ام الفواطم
05-06-2011, 02:07 AM
عن رسول الله محمد صلَّ الله عليه وآله وسلم قال:
(اني تارك فيكم الثقلين ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا من بعدي:
كتاب الله وعترتي أهل بيتي
وقد نبأني العليم الخبير بأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)
وهذا الحديث مذكور في كل كتب الصحاح ورواته كثير
وعترة رسول الله صلَّ الله عليه وآله وسلم
هم عدل القرآن وهم القرآن الناطق
فأمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه يقول( انا القرأن الناطق)


بالاضافة الى اوجه التشابه الكثيرة بين القرآن وعترة الرسول واولها عصمة أهل البيت عليهم السلام
كما جاء في آية التطهير وكما
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: " مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح: من ركبها نجا " . عن حنش بن المغيرة، عن أبي ذر.
يقول ابن حجر: " وجاء من طرق كثيرة يقوي بعضها بعضا [ قول النبي صلى الله عليه وآله ]:
" ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح: من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق "
إن صراحة التعبير، ووضوح معاني الألفاظ في حديث السفينة.. إلى جانب أنه يقطع العذر على الناس في عدم الاقتداء بالعترة، وفي ترك اتباع أهل البيت النبوي، وإلى جانب أنه يقيم الحجة كاملة على من ركبته العصبية، وامتطته الأهواء النفسية والنزعات القبلية.. فهو يقسم الناس إلى فرقتين لا غير: فرقة ركبت على متن السفينة وسلكت سبيل المؤمنين، وفرقة أوت إلى الجبل ليعصمها من الطوفان فكانت من الغارقين، فصاروا لذلك حزب إبليس.
والعجب ممن يريد بيانا أصرح مما سمعنا في اتباع العترة والاقتداء بأبناء محمد نبي الله صلى الله عليه وآله! وأي تأويل يجوز به اتباع غيرهم من بني آدم؟! وكيف عاقبة المتأولين بعد ذلك !

عطر الكفيل
06-06-2011, 09:42 AM
وذلك لأنه ذكرهما في حديث الثقلين وشبههما بالحبل الذي لاينقطع من ان خلق الله الخليقة والى يوم القيامة لن يفترقا حتى يردا الحوض عليه (صلى الله عليه وآله)


والله تعالى قال في كتابه : ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ....) اذن الامر الهي اولاً ... والرسول صلى اله عليه وآله ماينطق عن الهوى


كما ان رسول الله (ص) قال : ( لكل شيء أساس وأساس الإسلام حبنا أهل البيت )

لذا من الطبيعي ان من ترك الأساس ترك مابعده وكل مابنيه يهدم على الفور دون أساس