المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقراء هذه الايه تستيقظ متى تشاء



عبد الباسط
17-06-2011, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاه على محمد وعلى اله الطيبين
الطاهرين

كثير منا من عناء العمل والأ رهاق وشده تعلقه بهذه الحياه الفانيه الماديه التي تسحبنا الى الاستخفاف (أعاذنا الله واياكم) بالصلاه وخصوصا" صلاه الفجر حيث قال عزوجل في كتابه الكريم
{أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر، إن قرآن الفجر كان مشهودا} سورة الإسراء: آية 78)،

يجب علينا ان نحافظ على الصلاه الواجبه . وروي عن الامام الصادق عليه السلام قال( مامن عبد يقراء آخر الكهف حين ينام ألاأستيقظ في الساعه التي يريد) التحفه الرضويه ص :276ونسالكم الدعاء ونسال الله ان يتقبل منا ومنكم لفضله وببلاكه الصلاه على محمحد واله الطيبين الطاهرين.

عطر الكفيل
17-06-2011, 04:16 PM
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا

الناصح
17-06-2011, 04:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنالك العديد من الايات الكريمة التي امتازت بالعديد من الصفات ومنا
لشفاء المرضى واجابة الدعاء وخاصة سورة الكهف والاخير منها
لما لها من فضل كبير ...

جعلكم الله من المطبقين لاحكام للقرآن الكريم
وانار قلوبكم بآياته

عبد الباسط
17-06-2011, 05:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاة والسلام على اشرف الخلق نبينا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين شكرا جزيلا جدا واتمنى لكم كل الموفقيه واسئل الله عز وجل أن يتقبل اعمالنا واعمالكم بوافر من رحمته انه سميع مجيب والحمد لله رب العالمين.

المفيد
18-06-2011, 02:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


انّنا نرى بأن من يضع شيئاً نصب عينيه نجده قلّما ينساه، فمن كان مثلاً على موعد مهم ومصيري تراه لا يترك الساعة لحظة إلاّ ورمقها بطرفه أو يسأل أحداً عن الوقت بين الحين والآخر حتى لا يفوته ذلك اللقاء..
وهكذا يجب أن يكون الأمر بالنسبة الى اللقاء الأجل والأعظم، فهو ليس مع شخص أو جماعة بل هو مع ربّ الأرباب مع خالق الخلق، فلو أحس الواحد منّا هذه المضامين لاستيقظ قبل أن يؤذّن المؤذن، بل تراه يتقلب طوال الوقت كمن تحته جمر، فلا يهدأ حتى يتم اللقاء..

هكذا هو حال المؤمن لا يلهيه عن ذكر الله تعالى شئ، وهكذا يجب أن نكون..


الأخ القدير عبد الباسط..

أنرت قلوبنا وبصائرنا بهذه المشاركة المباركة، جعلك الله من المستنيرين بنور القرآن الكريم...