المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فشل رجل نصراني في زمان المتوكل



سهاد
28-06-2011, 03:42 PM
فشل رجل نصراني في زمان المتوكل
ادعى رجل نصراني في زمان المتوكل العباسي في سامراء ،وفي حياة الامام العاشر علي بن محمد الهادي(ع)،وقال الرجل أنه من الاولياء،ومتى مادعا الله تعالى أن ينزل المطر من السماء الى الارض الاوأنزله ،سواء في الصيف أوالشتاء أوالليل أو النهار،وفعل هذا كم مرة خارج سامراء،فضلل كثير اً من بسطاء المسلمين بقوله هذا !!!فوصل الخبر الى الامام علي الهادي (ع)فاخبر شيعته:بان هذا الرجل النصراني ،كان قد عثر على عظم نبي وأن السماء اذا رأت عظم النبي الميت بكت عليه مطراً وحزنت،فاذا خرج الى الصحراء للدعاء فأمروه أن يفتح أصابع يدية،فان العظم سيسقط من بين أصابعه،فلما خرج الى الصحراء ليدعو بانزال المطر،فجاءه الشيعة وفتحوا اصابع يديه !!فسقط العظم!!وأمروه ان يدعو مرة أخرى، فلم يستجب له ،فانكشفت حيلته وافتضح أمره!!! فوصل الخبر الى المتوكل العباسي ،وكيف كشف السر فيه الامام الهادي(ع)فقال المتوكل :اذا كان الامام الهادي يدعي أنه ابن لرسول الله(ًص) فليدعو الله بانزال المطر ،فدعا وهو فاتح أصابع يدية !!!فنزل المطر غزيراً،واهتدى الى الدين المحمدي ،من كان ضل بالنصراني، ولذلك سمي الهادي بالهادي،لأنه (ع)قد هدى الناس الى الله ورسوله ودينه الحنيف بعد ضللتهم به!!!

بيرق
29-06-2011, 06:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،احسنتي اخت سهاد وبارك الله فيكي ، فبالرغم من ظلم المتوكل للإمام الهادي عليه السلام وبطشه بالشيعه الأ ان ارادة الله اظهرت الحق بصدق اهل البيت عليهم السلام ، وافشلت مساعي المتوكل في النيل منهم،جزاكي الله كل خير وننتظر المزيد منكي .

الصدوق
29-06-2011, 04:22 PM
فشل رجل نصراني في زمان المتوكل
ادعى رجل نصراني في زمان المتوكل العباسي في سامراء ،وفي حياة الامام العاشر علي بن محمد الهادي(ع)،وقال الرجل أنه من الاولياء،ومتى مادعا الله تعالى أن ينزل المطر من السماء الى الارض الاوأنزله ،سواء في الصيف أوالشتاء أوالليل أو النهار،وفعل هذا كم مرة خارج سامراء،فضلل كثير اً من بسطاء المسلمين بقوله هذا !!!فوصل الخبر الى الامام علي الهادي (ع)فاخبر شيعته:بان هذا الرجل النصراني ،كان قد عثر على عظم نبي وأن السماء اذا رأت عظم النبي الميت بكت عليه مطراً وحزنت،فاذا خرج الى الصحراء للدعاء فأمروه أن يفتح أصابع يدية،فان العظم سيسقط من بين أصابعه،فلما خرج الى الصحراء ليدعو بانزال المطر،فجاءه الشيعة وفتحوا اصابع يديه !!فسقط العظم!!وأمروه ان يدعو مرة أخرى، فلم يستجب له ،فانكشفت حيلته وافتضح أمره!!! فوصل الخبر الى المتوكل العباسي ،وكيف كشف السر فيه الامام الهادي(ع)فقال المتوكل :اذا كان الامام الهادي يدعي أنه ابن لرسول الله(ًص) فليدعو الله بانزال المطر ،فدعا وهو فاتح أصابع يدية !!!فنزل المطر غزيراً،واهتدى الى الدين المحمدي ،من كان ضل بالنصراني، ولذلك سمي الهادي بالهادي،لأنه (ع)قد هدى الناس الى الله ورسوله ودينه الحنيف بعد ضللتهم به!!!


أشكركم أختنا الفاضلة / سهاد

على هذا الموضوع القيّم


ولكني وجدت في كتاب ( بحار الانوار ) نفس هذه القصة ولكنها منقولة عن حادثة حدثت في زمن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)



روي عن علي بن الحسن بن سابور قال: قحط الناس بسرمن رأى في زمن الحسن الاخير (عليه السلام) فأمر الخليفة الحاجب، وأهل المملكة أن يخرجوا إلى الاستسقاء، فخرجوا ثلاثة أيام متوالية إلى المصلى ويدعون فما سقوا.
فخرج الجاثليق في اليوم الرابع إلى الصحراء، ومعه النصارى والرهبان وكان فيهم راهب فلما مد يده هطلت السماء بالمطر فشك أكثر الناس، وتعجبوا وصبوا إلى دين النصرانية، فأنفذ الخليفة إلى الحسن (عليه السلام) وكان محبوسا فاستخرجه من محبسه وقال: إلحق امة جدك فقد هلكت فقال:

" إني خارج في الغد ومزيل الشك إنشاء الله تعالى "

فخرج الجاثليق في اليوم الثالث والرهبان معه وخرج الحسن (عليه السلام ) في نفر من أصحابه فلما بصر بالراهب وقد مد يده أمر بعض مماليكه أن يقبض على يده اليمنى ويأخذ ما بين أصبعيه ففعل وأخذ من بين سبابتيه عظما أسود، فأخذه الحسن (عليه السلام) بيده ثم قال له:
"استسق الآن "
فاستسقى وكان السماء متغيما فتقشعت وطلعت الشمس بيضاء. فقال الخليفة: ما هذا العظم يا أبا محمد ؟ قال (عليه السلام):

"هذا رجل مر بقبر نبي من الانبياء فوقع إلى يده هذا العظم، وما كشف من عظم نبي إلا وهطلت السماء بالمطر"

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 50 / ص 271)

عمارالطائي
30-06-2011, 12:48 AM
ان الدور الريادي الذي كان يقوم به ائمة اهل البيت عليهم السلام في انقاذ الامة الاسلامية من التهلكة بيد الاعداء

الاخت الفاضلة
سهاد نشكركم على النقل الموفق