المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال ... من هو أول من يدخل الجنّة ؟؟؟



الصدوق
29-06-2011, 07:02 PM
عن جابر بن عبد الله الانصاري قال: تذاكر أصحابنا الجنة عند النبي (صلى الله عليه وآله) ، فقال النبي (صلى الله عليه وآله):
"إن أول أهل الجنة دخولاً علي بن أبي طالب "

قال: فقال أبو دجانة الانصاري: يارسول الله أليس أخبرتنا أن الجنة محرمة على الانبياء حتى تدخلها، وعلى الامم حتى تدخلها أمتك ؟

قال (صلى الله عليه وآله):
"بلى يا أبا دجانة أما علمت أن لله لواءاً من نور عموده من ياقوت، مكتوب على ذلك اللواء: لاإله إلا الله محمد رسول الله وآل محمد خير البرية ؟
وصاحب اللواء أمام القوم "

قال: فسرَّ بذلك علي (عليه السلام) فقال:
"الحمد لله الذي أكرمنا وشرفنا بك "

قال: فقال النبي (صلى الله عليه وآله):

" أبشر يا علي ما من عبدٍ يحبك وينتحل مودتك إلا بعثه الله يوم القيامة معنا "

ثم قرأ النبي صلى الله عليه وآله هذه الآية:
" إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ * فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ "
[القمر/54، 55]


بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 8 / ص 5)

الناصح
29-06-2011, 08:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسوله الامين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : إن أول من يدخل الجنة المعروف وأهله وأول من يرد علي الحوض
عن الصادق ( عليه السلام ) قال : أيما مؤمن أوصل إلى أخيه المؤمن معروفا فقد أوصله إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ).
وعنه ( عليه السلام ) قال : رأيت المعروف كاسمه. وليس شيء أفضل من المعروف إلا ثوابه وذلك هو الذي يراد منه. وليس كل من يحب أن يصنع المعروف إلى الناس يصنعه. وليس كل من يرغب فيه يقدر عليه. ولا كل من يقدر عليه يؤذن له فيه ، فإذا اجتمعت الرغبة والقدرة والاذن فهنالك تمت السعادة للطالب والمطلوب إليه.
وعنه ( عليه السلام ) قال : رأيت المعروف لا يصلح إلا بثلاث خصال : تصغيره وستره وتعجيله ، فإنك إذا صغرته عظمته عند من تصنعه إليه وإذا سترته تممته وإذا عجلته وهنأته. وإن كان غير ذلك محقته ونكدته.
وعنه ( عليه السلام ) قال : إذا أردت أن تعلم أشقى الرجل أم سعيد فانظر معروفه إلى من يصنعه ، فإن كان يصنعه إلى من هو أهله فاعلم أنه خير. وإن كان يصنعه إلى غير أهله فاعلم أنه ليس له عند الله خير.
وعنه ( عليه السلام ) قال : خياركم سمحاؤكم وشراركم بخلاؤكم ، ومن خالص الايمان البر بالاخوان والسعي في حوائجهم.
وعنه ( عليه السلام ) قال : شاب سخي مرهق في الذنوب أحب إلى الله عز وجل من شيخ عابد بخيل.
وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : صدقة رغيف خير من نسك مهزول
عن الباقر ( عليه السلام ) قال : البر والصدقة ينفيان الفقر ويزيدان في العمر ويدفعان ميتة السوءعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : الصدقة باليد تقي ميتة السوء وتدفع سبعين نوعا من أنواع البلاء وتفك عن صاحبها سبعين شيطانا كلهم يأمره أن لا يفعل.
عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : صدقة السر تطفئ غضب الرب.
وقال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ليس بمؤمن من بات شبعانا وجاره طاويا وقال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من فطر في هذا الشهر مؤمنا صائما كان له بذلك عند الله عزوجل عتق رقبة ومغفرة لما مضى من ذنوبه. فقيل له : يا رسول الله ليس كلنا نقدر على أن نفطر صائما ، فقال : إن الله تبارك وتعالى كريم يعطي هذا الثوب منكم من لم يقدر إلا على مذقة من لبن يفطر بها صائما ، أو شربة من ماء عذب أو تميرات لا يقدر على أكثر من ذلك.
عن الرضا ( عليه السلام ) قال : تفطيرك أخاك الصائم أفضل من صيامك
وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ما آمن بالله من شبع وأخوه جائع. ولا آمن بالله من اكتسى وأخوه عريان ، ثم قرأ ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة. وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من أيقن بالخلف سخت نفسه بالنفقة. عن الصادق ( عليه السلام ) قال : المنجيات ثلاث : إطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام.
وعنه ( عليه السلام ) قال : لو أن رجلا أنفق على طعام ألف درهم وأكل منه مؤمن واحد لم يعد سرفا.
وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه. ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليسكت. و [ كان ] يقول : لا تلزم ضيفك بما يشق عليه.
روي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أنه قال : أول ما يبدأ به في الاخرة صدقة الماء يعني في الاجر.
عن الباقر ( عليه السلام ) قال : إن الله تبارك وتعالى يحب إيراد الكبد الحراء ومن سقى كبدا حراء من بهيمة وغيرها أظله الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.
عن الصادق ( عليه السلام ) قال : من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة. ومن سقى الماء في موضع لايوجد فيه الماء كان كمن أحيا نفسا. ( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )
وعنه ( عليه السلام ) قال : من أحب الاعمال إلى الله عزوجل إشباع جوعة المؤمن وتنفيس كربته وقضاء دينه.
عن أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قال : من لم يستطع أن يصلنا فليصل فقير شيعتنا. ومن لم يستطع أن يزور قبورنا فليزور قبور صلحاء إخواننا.
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : الصدقة بعشرة.
والقرض بثمانية عشر. وصلة الاخوان بعشرين. وصلة الرحم بأربعة وعشرين.
وعنه ( عليه السلام ) قال : إن الله تعالى يقول : ما من شيء إلا وقد تكفلت به من يقبضه غيري إلا الصدقة فإني اتلقفها بيدي تلقفا حتى أن الرجل ليتصدق بالتمرة أو بشق التمرة فأربيها كما يربي الرجل فلوه وفصيله ، فيلقاني يوم القيامة وهو مثل أحد وأعظم من أحد.

وكذلك لعلي بن ابي طالب الكثير من المناقب حيث كل تلك الاحاديث التي ذكرت تجسدت في شخصية امير المؤمنين عليه السلام
فسلام عليك يا مولاي يوم ولدت ويوم استشهدت وانت صابر ويوم تبعث حيا
احسنتم ايها الشيخ الصدوق ونسأل الله لكم حسن العاقبة

فاطمة يوسف
29-06-2011, 09:00 PM
عن الحسين بن علي (ع) عن ابيه علي بن ابي طالب (ع) قال

قال لي رسول الله (ص) أنت أول من يدخل الجنة

فقلت يا رسول الله أدخلها قبلك ؟

قال (ص) نعم إنك صاحب لوائي في الاخرة كما إنك صاحب لوائي في

الدنيا وحامل اللواء هو المتقدم ثم قال (ص)


يا علي كأني بك وقد دخلت الجنة وبيدك لوائي وهو لواء الحمد تحته آدم فمن دونه


الأخ القدير الشيخ (الصدوق)
جعلك الله من الشاربين من حوض الكوثر يوم القيامة على يد آمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)

والدة الناصح
29-06-2011, 09:08 PM
احسنت ايها الشيخ الجليل على ما اردفتنا به والحقيقة واضحة وهي ان الامام علي عليه السلام وردت في حقه الكثير من الاحاديث
التامة من قبل الرسول فليس من العجيب ان نسمع مثل هذه الامور

نسأل الله ان يحشركم مع محمد وال محمد

عمارالطائي
30-06-2011, 12:37 AM
عن أنس بن مالك،قال:«صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم يوما صلاة العصر،فأبطأ في الركعة الأولى حتى ظننا أنه سهى أو غفل،ثم رفع رأسه فقال:سمع الله لمن حمده،ثم أوجز في صلاته،ثم أقبل علينا بوجهه كأنه القمر ليلة البدر،ثم قال:ما لى لا أرى أخي و ابن عمى علي بن أبي طالب؟فقلنا:ما رأيناه يا رسول الله،فقال النبي صلى الله عليه و آله و سلم بأعلى صوته:يا علي،يا ابن عم!فأجابه علي من آخر الصفوف:لبيك يا رسول الله.فقال النبي صلى الله عليه و آله و سلم:ادن مني.

فقال أنس:فما زال يتخطى أعناق المهاجرين و الأنصار حتى دنا المرتضى من المصطفى،فقال النبي صلى الله عليه و آله و سلم:ما الذي خلفك عن الصف الأول؟قال:شككت أني على غير وضوء فأتيت إلى منزل فاطمة(عليها السلام)فناديت:يا حسن،يا حسين،فلم يجبني أحد،فإذا بهاتف يهتف بي من ورائى و هو ينادي:يا أبا الحسن!التفت وراءك،فالتفت فإذا بطشت فيه سطل و فيه ماء و عليه منديل،فوضعت المنديل و توضأت،فوجدت الماء في لين الزبد و طعم الشهد و رائحة المسك،ثم التفت فلا أدري من وضع السطل و المنديل و لا من أخذه.فتبسم النبي صلى الله عليه و آله و سلم في وجهه،و ضمه إلى صدره،و قبل ما بين عينيه،ثم قال:ألا ابشرك؟أن السطل من الجنة وان الماء من الفردوس الأعلى،و الذي هيأك للصلاة جبرئيل عليه السلام،و الذي مندلك ميكائيل عليه السلام:و الذي نفس محمد بيده،ما زال إسرافيل قابضا على منكبي حتى لحقت الصلاة،و قال،أصبر لنفسك و ابن عمك


الاخ والمشرف العزيز
الصدوق
جعلكم الله من الناشرين لعلوم ال محمد عليهم السلام

آمال يوسف
30-06-2011, 05:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام على أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته


الشيخ الصدوق


جَزَاكُم الْلَّه كُل خَيْر
رَحِم الْلَّه وَالِدِيْكُم
و جَعَلَه فِي مِيْزَان حَسَنَاتِكُم
دَعَوَاتِي لَكُم بِالتَّوْفِيْق وَقَضَاء الْحَوَائِج عَاجِلَا كَلَمْح البَصرِبِحق ابِي عَبْدِاللّه الْحُسَيْن عَلَيْه الْسَّلام

نَسْالُكُم خَالِص الْدُّعَاء

ام حيدر
30-06-2011, 10:40 AM
الحمد لله رب العالمين على هذه النعمة

التي كرمنابها لنكن من امة النبي محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم

ومن شيعة ومحبي علي ابن ابي طالب عليه السلام


بارك الله بك اخي المشرف

الصـــــدوق

وحشرك مع أل محمد عليهم السلام

اللهم اجعلنا من المواليين والناصرين ل أل محمد عليهم السلام

الصدوق
30-06-2011, 07:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسوله الامين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : إن أول من يدخل الجنة المعروف وأهله وأول من يرد علي الحوض
عن الصادق ( عليه السلام ) قال : أيما مؤمن أوصل إلى أخيه المؤمن معروفا فقد أوصله إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ).
وعنه ( عليه السلام ) قال : رأيت المعروف كاسمه. وليس شيء أفضل من المعروف إلا ثوابه وذلك هو الذي يراد منه. وليس كل من يحب أن يصنع المعروف إلى الناس يصنعه. وليس كل من يرغب فيه يقدر عليه. ولا كل من يقدر عليه يؤذن له فيه ، فإذا اجتمعت الرغبة والقدرة والاذن فهنالك تمت السعادة للطالب والمطلوب إليه.
وعنه ( عليه السلام ) قال : رأيت المعروف لا يصلح إلا بثلاث خصال : تصغيره وستره وتعجيله ، فإنك إذا صغرته عظمته عند من تصنعه إليه وإذا سترته تممته وإذا عجلته وهنأته. وإن كان غير ذلك محقته ونكدته.
وعنه ( عليه السلام ) قال : إذا أردت أن تعلم أشقى الرجل أم سعيد فانظر معروفه إلى من يصنعه ، فإن كان يصنعه إلى من هو أهله فاعلم أنه خير. وإن كان يصنعه إلى غير أهله فاعلم أنه ليس له عند الله خير.
وعنه ( عليه السلام ) قال : خياركم سمحاؤكم وشراركم بخلاؤكم ، ومن خالص الايمان البر بالاخوان والسعي في حوائجهم.
وعنه ( عليه السلام ) قال : شاب سخي مرهق في الذنوب أحب إلى الله عز وجل من شيخ عابد بخيل.
وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : صدقة رغيف خير من نسك مهزول
عن الباقر ( عليه السلام ) قال : البر والصدقة ينفيان الفقر ويزيدان في العمر ويدفعان ميتة السوءعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : الصدقة باليد تقي ميتة السوء وتدفع سبعين نوعا من أنواع البلاء وتفك عن صاحبها سبعين شيطانا كلهم يأمره أن لا يفعل.
عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : صدقة السر تطفئ غضب الرب.
وقال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ليس بمؤمن من بات شبعانا وجاره طاويا وقال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من فطر في هذا الشهر مؤمنا صائما كان له بذلك عند الله عزوجل عتق رقبة ومغفرة لما مضى من ذنوبه. فقيل له : يا رسول الله ليس كلنا نقدر على أن نفطر صائما ، فقال : إن الله تبارك وتعالى كريم يعطي هذا الثوب منكم من لم يقدر إلا على مذقة من لبن يفطر بها صائما ، أو شربة من ماء عذب أو تميرات لا يقدر على أكثر من ذلك.
عن الرضا ( عليه السلام ) قال : تفطيرك أخاك الصائم أفضل من صيامك
وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ما آمن بالله من شبع وأخوه جائع. ولا آمن بالله من اكتسى وأخوه عريان ، ثم قرأ ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة. وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من أيقن بالخلف سخت نفسه بالنفقة. عن الصادق ( عليه السلام ) قال : المنجيات ثلاث : إطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام.
وعنه ( عليه السلام ) قال : لو أن رجلا أنفق على طعام ألف درهم وأكل منه مؤمن واحد لم يعد سرفا.
وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه. ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليسكت. و [ كان ] يقول : لا تلزم ضيفك بما يشق عليه.
روي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أنه قال : أول ما يبدأ به في الاخرة صدقة الماء يعني في الاجر.
عن الباقر ( عليه السلام ) قال : إن الله تبارك وتعالى يحب إيراد الكبد الحراء ومن سقى كبدا حراء من بهيمة وغيرها أظله الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.
عن الصادق ( عليه السلام ) قال : من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة. ومن سقى الماء في موضع لايوجد فيه الماء كان كمن أحيا نفسا. ( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )
وعنه ( عليه السلام ) قال : من أحب الاعمال إلى الله عزوجل إشباع جوعة المؤمن وتنفيس كربته وقضاء دينه.
عن أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) قال : من لم يستطع أن يصلنا فليصل فقير شيعتنا. ومن لم يستطع أن يزور قبورنا فليزور قبور صلحاء إخواننا.
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : الصدقة بعشرة.
والقرض بثمانية عشر. وصلة الاخوان بعشرين. وصلة الرحم بأربعة وعشرين.
وعنه ( عليه السلام ) قال : إن الله تعالى يقول : ما من شيء إلا وقد تكفلت به من يقبضه غيري إلا الصدقة فإني اتلقفها بيدي تلقفا حتى أن الرجل ليتصدق بالتمرة أو بشق التمرة فأربيها كما يربي الرجل فلوه وفصيله ، فيلقاني يوم القيامة وهو مثل أحد وأعظم من أحد.

وكذلك لعلي بن ابي طالب الكثير من المناقب حيث كل تلك الاحاديث التي ذكرت تجسدت في شخصية امير المؤمنين عليه السلام
فسلام عليك يا مولاي يوم ولدت ويوم استشهدت وانت صابر ويوم تبعث حيا
احسنتم ايها الشيخ الصدوق ونسأل الله لكم حسن العاقبة




أشكرك أخي الناصح

على المرور والاضافة

الصدوق
30-06-2011, 07:36 PM
عن الحسين بن علي (ع) عن ابيه علي بن ابي طالب (ع) قال

قال لي رسول الله (ص) أنت أول من يدخل الجنة

فقلت يا رسول الله أدخلها قبلك ؟

قال (ص) نعم إنك صاحب لوائي في الاخرة كما إنك صاحب لوائي في

الدنيا وحامل اللواء هو المتقدم ثم قال (ص)


يا علي كأني بك وقد دخلت الجنة وبيدك لوائي وهو لواء الحمد تحته آدم فمن دونه


الأخ القدير الشيخ (الصدوق)
جعلك الله من الشاربين من حوض الكوثر يوم القيامة على يد آمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)




أشكركم أختنا الفاضلة على هذا المرور

وهذه الاضافة القيّمة



عن أبي وقاص قال: صلى بنا النبي (صلى الله عليه وآله) صلاة الفجر يوم الجمعة ثم أقبل علينا بوجهه الكريم الحسن وأثنى على الله تعالى، فقال (صلى الله عليه وآله) :
"أخرج يوم القيامة وعلي بن أبي طالب أمامي. وبيده لواء الحمد، وهو يومئذ شقتان: شقة: من السندس، وشقة من الاستبرق "

فوثب إليه رجل أعرابي من أهل نجد من ولد جعفر بن كلاب بن ربيعة فقال: قد أرسلوني إليك لاسألك،

فقال (صلى الله عليه وآله) :
"قل يا أخا البادية "

قال: ما تقول في علي بن أبي طالب فقد كثر الاختلاف فيه ؟ فتبسم رسول الله صلى الله عليه وآله ضاحكا فقال (صلى الله عليه وآله) :
"يا أعرابي ولم كثر الاختلاف فيه ؟ علي مني كرأسي من بدني وزري من قميصي "

فوثب الاعرابي مغضبا ثم قال: يا محمد إني أشد من علي بطشا، فهل يستطيع علي أن يحمل لواء الحمد ؟

فقال النبي صلى الله عليه وآله:
"مهلا يا أعرابي، فقد اعطي يوم القيامة خصالا شتى: حسن يوسف، وزهد يحيى، وصبر أيوب وطول آدم، وقوة جبرئيل عليهم الصلاة والسلام، وبيده لواء الحمد، وكل الخلائق تحت اللواء، وتحف الائمة والمؤذنون بتلاوة القرآن والاذان، وهم الذين لايتبددون في قبورهم "

فوثب الاعرابي مغضبا وقال: اللهم إن يكن ما قال محمد حقا فأنزل علي حجرا،

فأنزل الله فيه: " سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ (1) لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ (2) مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ (3) "[المعارج/1-3]

بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 8 / ص 6)

المستشاره
23-07-2011, 12:22 AM
الاخ الصدوق جزيت خير في ميزان حسناتكم معلومات لطيفة ومفيدة ..
اختكم المستشارة

الصدوق
06-09-2011, 07:35 PM
الحمد لله رب العالمين على هذه النعمة

التي كرمنابها لنكن من امة النبي محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم

ومن شيعة ومحبي علي ابن ابي طالب عليه السلام


بارك الله بك اخي المشرف

الصـــــدوق

وحشرك مع أل محمد عليهم السلام

اللهم اجعلنا من المواليين والناصرين ل أل محمد عليهم السلام











الاخ الصدوق جزيت خير في ميزان حسناتكم معلومات لطيفة ومفيدة ..
اختكم المستشارة



وجزاكم الله تعالى خيراً

وثبّتكم على ولاية أمير المؤمينين (عليه السلام)

أشكركم على المرور والدعاء