المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وإذ إبتلى إبراهيمَ ربُهُ بكلماتٍ فأتمهُن!!!!



آمال يوسف
03-07-2011, 05:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


(وإذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمت فأتمهن قال إني جاعلك للناسِ إماما قال ومن ذريتي قال لاينال عهدي الظالمين ) الآية 124
سورة البقرة



إن الاختبار أو بالاصح الامتحان الذي امتحن الله جل وعلا ابراهيم عليه وعلى نبينا افضل الصلاة وأتم التسليم




هي أسماء اهل البيت الخمسة عليهم السلام اصحاب الكساء !!!
أما فأتمهن !!! اي اتم الاسماء الاربعة عشر حتى ذكر آخرهم صاحب الامر عج





الخمسمة اصحاب الكساء وتسعة من ذرية الامام الحسين عليهم السلام
من اجل هذا رفعه الله جل وعلا وجعله إماما




دمتم بحفظ الرحمن

الناصح
03-07-2011, 11:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى بارئ الخلائق اجمعين والصلاة والسلام على رسوله المنصور المؤيد ابي القاسم محمد وعلى آله الطيبين المنتجبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انه لنموذج ناجح للإستخلاف في الأرض (قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام) وهي آخر تجربة ورد ذكرها في السورة. اولا ابتلى سبحانه آدم في أول الخلق (تجربة تمهيدية) ثم بني اسرائيل فكانت تجربة فاشلة ثم ابتلى ابراهيم عليه السلام فنجح (وإذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين) وفي هذه الآية اثبات أن الاستخلاف في الارض ليس فيه محاباة فالذي يسير على منهج الله وطاعته يبقى مسؤولا عن الأرض والذي يتخلى عن هذا المنهج لا ينال عهد الله (لا ينال عهدي الظالمين). امتحن الله تعالى سيدنا ابراهيم عليه السلام بكلمات فلما أتمهن قال تعالى (اني جاعلك للناس اماما) ثم دعا ابراهيم ربه أن يبعث في هذه الأمة رسولا منهم (ربنا وابعث فيهم رسولا منهم ) آية 136. وفي نهاية قصة سيدنا ابراهيم الآية (قولوا آمنا بما أنزل الينا وما أنزل الى ابراهيم ) جاء ذكر الانبياء كلهم وهذا مرتبط بآية سورة الفاتحة (صراط الذين أنعمت عليهم) فكأنما كل هؤلاء المذكورين في آية سورة البقرة هم من الذين أنعم الله تعالى عليهم والذين يجب أن نتبع هداهم والصراط الذي اتبعوه.
ولعل الكلمات التي اتمها حسبما يشير الكثير من المفسرون هم النبي الاكرم واهل البيت عليهم السلام ...

الاخت القديرة آمال يوسف ... ارجوزة رائعة ووقفة مختلجة بالبحث القيم من قبلكم
دمتم منبعاً روياً للابداع

عمارالطائي
04-07-2011, 02:20 PM
في تفسير العياشي، بأسانيد عن صفوان الجمال قال: كنا بمكة فجرى الحديث في قول الله: «و إذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن» قال: فأتمهن بمحمد و علي و الأئمة من ولد علي في قول الله: «ذرية بعضها من بعض و الله سميع عليم».
أقول: و الرواية مبنية على كون المراد بالكلمة الإمامة كما فسرت بها في قوله تعالى: «فإنه سيهدين فجعلها كلمة باقية في عقبه» الآية فيكون معنى الآية: و إذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات» هن إمامته، و إمامة إسحاق و ذريته، و أتمهن بإمامة محمد، و الأئمة من أهل بيته من ولد إسمعيل ثم بين الأمر بقوله: قال إني جاعلك للناس إماما إلى آخر الآية

الاخت الفاضلة
امل يوسف
جعلكم الله ممن تشملهم رعاية محمد واله الاطهار عليهم السلام

آمال يوسف
09-07-2011, 05:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد



فعلا روعة وجودكم في موضوعي منورين



والله يعطيكم ألف عافيه ع الإستضافه المفيده