المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهل البيت والقرآن



سامر الزيادي
19-07-2011, 10:22 PM
عن أبي الجارو قال: قال أبو جعفر عليه السلام: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أنا أول وافد على العزيز الجبار يوم القيامة وكتابه وأهل بيتي ثم أمتي، ثم أسألهم ما فعلتم بكتاب الله وأهل بيتي.

أخرج الطبراني عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لكم فرط وإنكم واردون علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين قيل: وما الثقلان يا رسول الله؟ قال: الأكبر كتاب الله عز وجل. سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم، فتمسكوا به لن تزالوا ولا تضلوا، والأصغر عترتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، وسألت لهما ذاك ربي فلا تقدموهما لتهلكوا، ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم.

أخرج ابن سعد وأحمد والطبراني عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيها الناس إني تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي أمرين، أحدهما أكبر من الآخر، كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض.

(قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:) إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير خبرني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما.

(قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:) إني لكم فرط إنكم واردون علي الحوض عرضه ما بين صنعاء إلى بصرى فيه عدد الكواكب من قدحان الذهب والفضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين قيل وما الثقلان يا رسول الله قال الأكبر كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزلوا ولا تضلوا، والأصغر عترتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض وسألت لهما ذلك ربي ولا تقدموهما فتهلكوا ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم.

(قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:) كأني قد دعيت فأجبت إني تارك فيكم ، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا تخلفوني فيهما.

(قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:) كأني قد دعيت فأجبت إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه.

(قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:) يا أيها الناس إني قد نبأني اللطيف الخبير إنه لن يعمر نبي إلا نصف عمر الذي يليه من قبله وإني قد يوشك أن أدعى فأجيب وإني مسؤول وإنكم مسؤولون فما أنتم قائلون قالوا نشهد أنك قد بلغت ورسوله وأن جنته حق وناره حق وأن الموت حق وأن البعث حق بعد الموت وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور يا أيها الناس إن الله مولاي وأنا مولى المؤمنين أولى بهم من أنفسهم فمن كنت مولاه فهذا مولاه يعني عليا اللهم وال من والاه وعاد من عاداه يا أيها الناس إني فرطكم وإنكم واردون علي الحوض أعرض ما بين بصرى إلى صنعاء فيه عدد النجوم قدحان من فضة وإني سائلكم حين تردون علي عن الثقلين فانظروا كيف تخلفوني فيهما الثقل الأكبر كتاب الله عز وجل سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فاستمسكوا به لا تضلوا ولا تبدلوا وعترتي أهل بيتي فإنه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن ينقضيا حتى يردا علي الحوض.

عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال: لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع فنزل غدير خم أمر بدوحات فقمن ثم قام فقال: كأن قد دعيت فأجبت، إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر: كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، ثم قال: إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن، ثم أخذ بيد علي فقال: من كنت وليه فعلي وليه، اللهم! وال من والاه وعاد من عاداه، فقلت لزيد: أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما كان في الدوحات أحد إلا قد رآه بعينيه وسمعه بأذنيه.

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أسود بن عامر أخبرنا أبو اسرائيل يعني اسمعيل بن أبي إسحق الملائي عن عطية عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض.

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو النضر حدثنا محمد يعني ابن طلحة الأعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري: عن النبي صلى الله عليه وسلم: إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله عز وجل وعترتي كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض فانظروني بما تخلفوني فيهما.

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: علي مع القرآن، والقرآن مع علي، لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض.

ياابا الفضل العباس
19-07-2011, 11:39 PM
اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمد وعجلّ فرجهم ياكريم
حقيقة فإن هذه الروايات والاحاديث التي توصي بأهل بيت النبوة خيراً وانما جعل رسول الله اجر رسالته مودة ذوي القربى
جميع الرسل والانبياء السابقون على نبينا وآله وعليهم السلام لم يوصوا بشيء باستثناء نبي الرحمة الذي لم يترك جمعاً ولاحادثة تمر الا ويوصيهم باهل بيته خيرا



{ذلك الذي يبشر الله عباده الذين امنوا وعملوا الصالحات قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا ان الله غفور شكور }










روى أبو نعيم باسناده عن جابر، قال: «جاء أعرابي الى النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال يا محمّد: أعرض عليّ الاسلام، فقال: تشهد أن لا اله الاّ الله وحده لا شريك له وأن محمّداً عبده ورسوله، قال: تسألني عليه أجراً. قال: لا، الاّ المودة في القربى. قال: قرباي، أو قرباك؟ قال: قرباي. قال: هات أبايعك. فعلى من لا يحبك ولا يحب قرباك لعنة الله. قال صلّى الله عليه وآله وسلّم: آمين»(1).
روى أحمد باسناده عن سعيد بن جبير عن عامر قال: «لما نزلت (قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)(2) قالوا لرسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: من قرابتنا هؤلاء الذين وجب علينا مودتهم؟ قال صلّى الله عليه وآله وسلّم علي وفاطمة وابناهما»

ومالذي حصل بعد ارتحاله عن الدنيا؟!
وكانه روحي لتراب نعليه الفداء لم يكن يوصيهم ويوم بعد آخر نستكشف بان الاذية التي تحدث عنها الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله ) بقوله ماأؤذي نبي مثلما اؤذيت يتضح جلياً انه كان الاذى بنفسه وبأهل بيته سلام الله عليهم بكل ماتحملوه من اجل ان يوصلوا لنا الاسلام المحمدي الاصيل لاالاسلام الذي ارادته بني امية لعنة الله عليهم
وفقكم الله أخي لكل خير

سامر الزيادي
20-07-2011, 12:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الفالضلة ( يا ابا الفضل العباس ) شكراً جزيلا على مروركم العطر وفقكم الله
وشكرا جزيلا على هذه الاضافة الرائعة

العجرشي
20-07-2011, 12:52 AM
بسمه تعالى :

ان العلاقة بين القرآن الكريم وأهل البيت عليهم السلام هو اقتران حجية القرآن وحجية العترة كما هو مفاد حديث الثقلين المتواتر أوالمستفيض بين الفريقين ، بل أنّ مفاده وهو معية حجية القرآن مع حجية العترة ، وأنّهما لن يفترقا ، وأنّ شرط الهداية التمسك بهما معاً ، هذا المفاد قد نصّت عليه الآيات في السور العديدة كما في آل عمران: و{ أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ }(آل عمران/7).
فدلت الآية على أن حجية المتشابه والتأويل سواء لظاهر المحكم أو للمتشابه لا تنفصل عن حجية الراسخون في العلم ، فهم المخاطبون بتأويل القرآن ، وإن كان ظاهر القرآن المخاطب به كل الناس ، كما تدل الآية على أنّ مقولة ( حسبنا كتاب الله ) هو زيغ عن الحق ، وابتغاء للفتنة . فتدل على عدم افتراق الكتاب عن العترة الراسخون في العلم أهل آية التطهير.
وكما في سورة الواقعة :{فَلاَ أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ * إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لاَ يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ * تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ}(الواقعة/75 ـ 80). فقرن القرآن بالمطهرين ، وأنّه لا يصل إلى الكتاب المكنون إلا المطهَّرون ، وهو بمثابة الأصل والمنبع للتنزيل . وغيرها من الآيات الناصة على معية الثقلين .
وأمّا الكتب في هذا المجال فعموم كتب علم الكلام تتطرق لهذه العلاقة ، وكذلك كتب علم أصول الفقه في مسألة حجية ظاهر القرآن .


نساله تعالى ان يزيدكم تألقا وابداعا

سهاد
22-07-2011, 06:20 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته.سمى رسول الله(ص)القران وعترتة..ثقلين لان الثقل كل نفيس خطير مصون وهذان كذلك اذ كل منهما معدن للعلوم الدينية والاسرار والحكم العليه والاحكام الشرعية ولذا حث (ص)على الاقتداء والتمسك بهم والتعلم منهم.وقيل سميا ثقلين لثقل وجوب رعاية حقوقهما.الذين لايفارقون الكتاب الى ورد الحوض ويؤيد الخبر السابق:ولاتعلموهم فانهم أعلم منكم .وتميزوا بذلك عن بقية العلماء.لان الله اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً وشرفهم بالكرامات الباهره والمزايا المتكاثرة:بحثك جميل ومفيد:تسلم

المفيد
24-07-2011, 01:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

انّ حقيقة أهل البيت عليهم السلام لهي أبين من الشمس في واضحة النهار، ولكن عميت عين لا تراكم، وكما قال تعالى في كتابه العزيز ((وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا))..
فهل بعد كل ذلك يفضّل عليهم أحد ولكن الأنفس الشيطانية تأبى ذلك، وما هو الاّ حبّ الدنيا، وهم يعلمون تمام العلم بانّ باتّباعهم يجب التنازل عن أشياء وأشياء كثيرة، وهم غير مستعدين لذلك حتى قال احدهم لابنه لو نازعتني أنت في الملك لأخذت الذي فيه عينيك..


الأخ الموالي القدير سامر الزيادي..
حشرك الله مع محمد وآل محمد عليهم السلام...