المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امرأة كلما سئلت عن شئ أجابت بآي من القرآن الكريم &



العشق المحمدي
23-07-2011, 11:06 PM
قال عبد الله بن المبارك : خرجتُ حاجّاً إلى بيت الله الحرام، وزيارة قبر نبيه محمدٍ

عليه و على آله الصلاة والسلام .

فبينما أنا في بعض الطريق إذ أنا بسَوَادٍ، فـتـَمَـيَّـزْتُ ذاك فإذا هي عجوز

عليها درع ٌ من صفوف، وخمارٌ من صوف.

فقلت: السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

فقالت: { سلامٌ قولاً من ربّ ٍ رحيم }.

فقلت لها: يرحمك الله، ما تصنعين في هذا المكان؟

قالت: { ومن يُضلل اللهُ فلا هاديَ له }.

فقلت لها: أين تريدين؟

قالت: { سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى }.

فقلت لها: أنت منذ كم في هذا الموضع

قالت: { ثلاث ليالٍ سويّاً }.

فقلت: ما أرى معك طعامًا تأكلين،

قالت: { هو يطعمني ويسقين }.

فقلت: فبأي شيء تتوضئين؟

قالت: { فإن لم تجدوا ماءً فتيمموا صعيدًا طيباً }.

فقلت لها: إن معي طعامًا، فهل لك في الأكل؟

قالت: { ثم أتموا الصيام إلى الليل }.

فقلت: ليس هذا شهر رمضان،

فقالت: { ومن تطوعَ خيرًا فإن اللهَ شاكرٌ عليم }.

فقلت: قد أبيحَ لنا الإفطار في السفر،

فقالت: { وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون }.

فقلت: لم لا تكلمينني مثلما أكلمك؟

قالت: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}.

فقلت: فمن أي الناس أنتِ؟

قالت: { ولا تـَـقـْـفُ ما ليس لك به علم إن السمعَ والبصرَ والفؤادَ كل

أولئك كان عنه مسؤولا }.

فقلت: قد أخطأتُ فاجعليني في حِلٍ.

قالت: { لا تثريبَ عليكم اليوم يغفر الله لكم }.

فقلت: فهل لكِ أن أحملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة؟

فقالت: { وما تفعلوا من خير يعلمه الله }.

فأنختُ ناقتي ........

فقالت: { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم }.

فغضضتُ بصري عنها........

وقلت لها اركبي،

فلما أرادت أن تركب نـَـفـَـرَت الناقة فمزقت ثيابها......

فقالت: { وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم }.

فقلت لها: اصبري حتى أَعْقِلـَـها،

فقالت: { ففهمناها سليمان }.

فعقلتُ الناقة .......

وقلت لها : اركبي.

فلما ركبت قالت: {سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون}.

فأخذتُ بزمام الناقة وجعلت أسرع وأصيح.......

فقالت: { واقصد في مشيك واغضض من صوتك }.

فجعلتُ أمشي رويدًا رويدًا وأترنم بالشعر

فقالت: { فاقرءوا ما تيسر من القرآن }.

فقلت لها: لقد أوتيتِ خيرًا كثيرا

فقالت: { وما يذكر إلا أولوا الألباب }.

فلما مشيتُ بها قليلاً....

قلتُ: ألكِ زوج؟

قالت: { يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم }.

فسكتُّ ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة،

فقلت لها: هذه القافلة، فمن لك فيها؟

فقالت: { المال والبنون زينة الحياة الدنيا }.

فعلمتُ أن لها أولادًا ......

فقلت: وما شأنهم في الحج؟

قالت: { وعلامات وبالنجم يهتدون}.

فعلمتُ أنهم أدلاء الركب.

فقصدتُ بها القباب والعمارات

فقلت: هذه القباب، فمن لك فيها؟

قالت: { واتخذ الله إبراهيم خليلا }،

{وكلم الله موسى تكليما}،

{يا يحيى خذ الكتاب بقوة}.

فناديتُ: يا إبراهيم، يا موسى، يا يحيى.


قالت: {فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعامًا فليأتكم برزق منه}.

فمضى أحدهم فاشترى طعامًا فقدمه بين يديّ،

فقالت: {كلوا واشربوا هنيئـًا بما أسلفتم في الأيام الخالية}.

فقلتُ: الآن طعامكم عليّ حرام حتى تخبروني بأمرها.

فقالوا: هذه أمّـنا فضة منذ أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن مخافة أن تزلَّ فيسخط عليها الرحمن،

فسبحان القادر على ما يشاء.

فقلتُ: { ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم }.

سهاد
24-07-2011, 03:51 AM
عن الزهراء عليها الصلاه والسلام قالت ((خير الفضة فضتنا))اللهم صلى على محمد وال محمد.تسلمين.

المفيد
25-07-2011, 02:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


اذا ما فهم الانسان كلام الله تبارك وتعالى بما يتناسب وعلمه سوف يجد انّ القرآن الكريم يسير في نفسه كسريان الدم في الجسم، بحيث أينما تطلب ذلك الدم من الجسم تجده، كذلك من اختلط القرآن بلحمه ودمه فانّ قوله وفعله ونفسه يكون قرآنياً..
وبهذا المضمون ورد عن أبي عبدالله عليه السلام قال: ((من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه وجعله الله عزّ وجلّ مع السفرة الكرام البررة وكان القرآن حجيزاً عنه يوم القيامة يقول: يا رب إنّ كلّ عامل قد أصاب أجر عمله غير عاملي فبلّغ به أكرم عطاياك, قال: فيكسوه الله العزيز الجبّار حلّتين من حلل الجنة ويوضع على رأسه تاج الكرامة ثمّ يقال له: هل أرضيناك فيه؟ فيقول القرآن: يا ربّ قد كنت أرغب له فيما هو أفضل من هذا فيعطى الأمن بيمينه والخلد بيساره ثمّ يدخل الجنّة فيقال له: اقرأ واصعد درجة, ثمّ يقال له: هل بلغنا به وأرضيناك فيقول: نعم . قال: ومن قرأه كثيرا وتعاهده بمشقّة من شدّة حفظه أعطاه الله عزّ وجلّ أجر هذا مرّتين))..


الأخت الموالية القديرة العشق المحمدي..
ملأ الله تعالى قلبك بالقرآن والايمان وزادك علماً...

العجرشي
26-07-2011, 12:26 AM
جزاكم الله خيرا وجعل لقرآن ربيع قلوبكم

العشق المحمدي
26-07-2011, 12:59 AM
مشرفنا القديرالمفيد تشرفت بردك النوراني الذي نمّ عن ثقافة ومعرفة كبيرتين بارك الله قدومك وجزاك عنا كل خير*

العشق المحمدي
26-07-2011, 01:01 AM
أخي الفاضل العجرشي سعدت بمرورك زادك الله من فيض علمه وحكمته وحفظك بحفظ القرآن&

احلام وردية
26-07-2011, 04:06 AM
شكرا على الموضوع