المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الشهيد بحاجة إلى هداية بعد شهادته؟



الحق الدامغ
12-08-2011, 11:41 AM
الأخوة الأعضاء السلام عليكم
عند قراءة القرآن الكريم تتبادر بعض الأسئلة التي قد تكون بحاجة إلى بحث مضني لمعرفة أجوبتها،فلذا أرجو من الأخوة الأعضاء المساهمة في حلِّها ومن هذه الأسئلة ما يظهر للمتأمل لقوله تعالى:
(وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ الله فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ ) [محمد/4-6]
فكيف سيهدي الله تعالى الشهداء الذين قتلوا في سبيل الله ،فهل الشهيد بحاجة إلى هداية بعد شهادته؟
وما معنى قوله: (فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ)؟
وما المراد من تعريف الجنة التي عَرَّفَهَا لَهُمْ ؟
أرجو الإفادة والإستفادة .

الرضا
12-08-2011, 01:32 PM
الأخوة الأعضاء السلام عليكم
عند قراءة القرآن الكريم تتبادر بعض الأسئلة التي قد تكون بحاجة إلى بحث مضني لمعرفة أجوبتها،فلذا أرجو من الأخوة الأعضاء المساهمة في حلِّها ومن هذه الأسئلة ما يظهر للمتأمل لقوله تعالى:
(وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ الله فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ ) [محمد/4-6]
فكيف سيهدي الله تعالى الشهداء الذين قتلوا في سبيل الله ،فهل الشهيد بحاجة إلى هداية بعد شهادته؟
وما معنى قوله: (فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ)؟
وما المراد من تعريف الجنة التي عَرَّفَهَا لَهُمْ ؟
أرجو الإفادة والإستفادة .








أقول
قوله تعالى

(سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ )
والهداية بعد القتل انما هي الثواب في الجنة، وقال تعالى " والذين اهتدوا زادهم هدى


قوله تعالة
(عرفها لهم) قولان: احدهما - بانه عرفها لهم بان وصفها على ما يسوق اليها، ليعملوا بما يستوجبونها



والثاني - عرفها لهم بمعنى طيبها بضروب الملاذ
وقوله تعالى
« فلن يضل أعمالهم » أي لن يضيع الله أعمالهم و لن يهلكها بل يقبلها و يجازيهم عليها ثوابا دائما

المفيد
14-08-2011, 09:28 AM
الأخوة الأعضاء السلام عليكم
عند قراءة القرآن الكريم تتبادر بعض الأسئلة التي قد تكون بحاجة إلى بحث مضني لمعرفة أجوبتها،فلذا أرجو من الأخوة الأعضاء المساهمة في حلِّها ومن هذه الأسئلة ما يظهر للمتأمل لقوله تعالى:
(وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ الله فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4) سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ ) [محمد/4-6]
فكيف سيهدي الله تعالى الشهداء الذين قتلوا في سبيل الله ،فهل الشهيد بحاجة إلى هداية بعد شهادته؟
وما معنى قوله: (فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ)؟
وما المراد من تعريف الجنة التي عَرَّفَهَا لَهُمْ ؟
أرجو الإفادة والإستفادة .





أقول
قوله تعالى

(سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ )
والهداية بعد القتل انما هي الثواب في الجنة، وقال تعالى " والذين اهتدوا زادهم هدى


قوله تعالة
(عرفها لهم) قولان: احدهما - بانه عرفها لهم بان وصفها على ما يسوق اليها، ليعملوا بما يستوجبونها



والثاني - عرفها لهم بمعنى طيبها بضروب الملاذ
وقوله تعالى
« فلن يضل أعمالهم » أي لن يضيع الله أعمالهم و لن يهلكها بل يقبلها و يجازيهم عليها ثوابا دائما


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
كل الشكر والعرفان لك أخي الموالي القدير الحق الدامغ على سؤالك القيّم..
والشكر موصول للاستاذ والأخ الفاضل الرضا على ما أجاد بالاجابة الشافية والكافية، ولو أنّي تطرقت للشرح لما زدت عن ذلك..