المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستعاذة من التقي...



المدرسي
25-08-2011, 09:16 PM
(اني اعوذ بالرحمان منك ان كنت تقيا) (130) كيف يستعاذ بالله ممن كان تقيا وان كان شخصا فمن هو ؟

هناك بعض الروايات مفسرة للآية تقول ان شخصا اسمة تقي هو المقصود لكن هذا قد لايكون واضحا بل قد يعني أنها كما هو الظاهر تقول له اذا كنت تخاف الله فعليك ان تحفظني يعني ان كنت تقيا وكنت ممن يخاف الله فانني أعوذ بالله سبحانة وتعالى منك الايطغى عليك الشيطان ويخرجك عن تقواك والله العالم

المفيد
27-08-2011, 11:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لماذا خافت مريم عليها السلام من القادم اليها؟
وذلك لأنها اتخذت مكاناً بعيداً عن العيون لتختلي فيه فتتعبد لله سبحانه وتعالى، فلما رأت ذلك الرجل استغربت وجوده في هذا المكان، لذلك استعاذت بالله ذي الرحمة الواسعة (وهذه هي لغة المنقطعين لله تعالى في خلواتهم يناجونه سرّاً من غير أن يطّلع عليهم أحد)..
ووصفه بالتقوى فلا يخلو من احتمالين في القادم إمّا أن يكون طبقاً لما وصفته عليها السلام أو لا يكون، فان كان الأول كانت التقوى رادعاً له فتحقق مرادها بعدم مسّها بسوء، وان كان الثاني فانّ أي أحد من الناس يحب أن يتّصف بهذه الصفة (التي وصفته بها وهي التقوى)، وبالتالي من الصعب على الانسان أن يدفعها عنه فيتظاهر بتلبّسه بها ويتحقق مرادها أيضاً..
على انّ الاستعاذة بالله تعالى وحدها كافية لدفع أي مكروه عنها، فهو سبحانه وتعالى قادر على دفعه عن عباده المنقطعين اليه ولا يمكن تخلّيه عنهم في مثل هكذا مواقف، وخاصة تلك التي تكون ماسة بالشرف والعفّة، ولكن لعلّها أرادت بتلك الكلمة (ان كنت تقياً) تريد الاستفهام عن هوية القادم اليها، وخاصة انّ خلوتها لم تكن بعيدة عن المقدس بل هي في مكان عبادة في الجزء الشرقي منه ((إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا)) -وهذا المكان وما يحيط بالمقدس يعتبر مكاناً مقدساً لكل الناس- وكل ما هنالك انّها محتجبة عنهم في معزل عن عيون الناس..

أما مسألة انّ كون القادم شخص اسمه تقي فهذا بعيد وليس له أساس، ويخالف سياق الآيات الكريمة..


الأخ القدير المدرسي..
بارك الله بك على هذه الجهود المتميّزة في نشر علوم القرآن الكريم، نسأله تعالى أن يجعلها لك ذخراً ليوم القيامة...