المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التســليم لله / مسابقة



عطر الكفيل
27-08-2011, 02:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى) لقمان /22


التسليم لله احدى درجات التوحيد وهي ان يسلم العبد اموره بيد الله في قبال جميع المقدرات تكوينية كانت او تشريعية فيقف موقف الراضي بالقضاء فلا يكون معترضاً و لا منكراً للضاء لا بلسانه ولا بقلبه وهذه الامور مثل : { العزة ، الذلة ، المرض ، الصحة ، الموت ، الحياة ، الفقر ، الغنى ... الخ }

فالتسليم من لوازم الايمان وهو من صفات المهتدين وقد ذكر الله التسليم في القرآن الكريم في مواضع عديدة وخاصة عند ذكر انبياءه عليهم السلام وتسليمهم له

بيرق
30-08-2011, 12:56 PM
** التسليم لله **هو خضوع المؤمن لأمر الله سبحانه وتعالى والقبول بكل ماكتبه الله له في هذه الحياة ، لأن الله عادل بحكمه رؤوف بعباده وفي حديث قدسي * قال تعالى من لم يقبل بقضائي فعليه ان يخرج من ارضي وسمائي *والتسليم لله سبحانه وتعالى هو احد اركان الايمان قال الإمام الرضا عليه السلام :الأيمان أربعة اركان ،التوكل على الله ،والرضا بقضاء الله ،والتسلم لأمر الله ،والتفويض الى الله ،ولايعلم الأنسان مااخفاه الله له من قرة عين اذا سلم أمره الى الله ، جعلنا الله وإياكم وجميع المؤمنين ممن يسلم لله أمره .

أبو منتظر
03-09-2011, 01:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو فطن العبد بان كل شئ يعرض له هو اما نتيجة عمل يده او انه مكتوب من الله جل وعلا لاختباره
ففي الاول عليه ان يتحمل نتيجة عمله ، واما الثاني فهو حتما نازل شاء العبد ام ابا فان صبر فهو ماجور والا فهو من الاثمين
وعليه ان المؤمن يجب ان يصبر ويسلم لامر الله عزوجل حتى ينال رضا الباري عزوجل
وقد قال جل وعلا (ان الله وملائكته يصلون على النبي ياايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) ، فالتسليم للنبي واهل بيته صلوات الله عليهم هو تسليم لله



تقبلوا مروري

رحيق الزكية
03-09-2011, 03:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وافضل الصلاة وازكى السلام على الرسول محمدا واله الاطهار

التسليم الى الله هو ان يفوض العبد اموره للخالق المعبود واللجوء اليه وبالطبع لابد ان يكون ذلك العبد حسن الظن بالله وان يقتنع بأنه مهما كانت نتيجة حياته واموره ففيها الخير وفيها حكمة خفية وضعها له الله عز وجل وهذا هو الفرق بين المسلم والغير المسلم فالمسلم هو الذي لاييأس من رحمة الله لانه يظن به حسنا فيستمر في مواصلة حياته و ويزداد ارتباطه بالله الى ان يصبح مؤمن والغير المسلم اذا أدت اموره الى السوء يصبح يؤوس وقنوط وقد يرمي نفسه بالتهلكة وهو ان ينتحر ,الحمدلله لانه رزقنا نعمة التسليم له ....بالتوفيق