المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقد شراء دار



kerbalaa
21-09-2009, 06:58 PM
(إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)





جاء رجل الى الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام وقال: يا إمام لقد اشتريت دار وارجو ان تكتب لي عقد شراءها بيدك, ونظر الإمام اليه بعين الحكمة فوجد الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطار نفسه فكتب قائلا يريد ان يُذِكّر بالدار الباقية, كتب بعدما حمد الله وأثنى عليه


أما بعد:


فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة حدود, الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر والثالث ينتهي الى الحساب والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار.


فبكى الرجل بكاء مرا وعلم إن الإمام أراد إن يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل


فقال: يا أمير المؤمنين أُشهد الله أني قد تصدقت بداري على أبناء السبيل فقال له الإمام الحكيم هذه القصيدة العصماء:




النفس تبكي على الدنيا وقد علمت إن الســلامة فيها ترك ما فيها


لا دار للمرء بعد الموت يسـكنـها إلا التي كان قبل المـوت يبنيها


فإن بــناها بخـير طاب مسكنــه وإن بنــاها بشـر خـــاب بانيها


أموالـــنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخـراب الـــدهـر نبنـيها


كـم من مدائن في الآفاق قد بُنيت أمست خرابا وأفنى الموت أهليها


الـمرء يبسـطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويـها




هذه الرسالة للقلوب المحبّبه فقد تكون سبب في جعل أحدهم يتصدّق ولو باليسير من ماأحبه لنفسه وأنشغل به

أبن شمله
23-09-2009, 10:37 PM
مشكووووووووووووووووور معلومات قيمه

kerbalaa
24-09-2009, 09:41 PM
حياكم الله وشاكر مرروكم

محطة الاحزان
12-07-2010, 10:46 PM
احسنتم اخي الفاضل على هذا الطرح القيم

عمارالطائي
29-08-2010, 01:02 AM
جاء رجل الى الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام وقال: يا إمام لقد اشتريت دار وارجو ان تكتب لي عقد شراءها بيدك, ونظر الإمام اليه بعين الحكمة فوجد الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطار نفسه فكتب قائلا يريد ان يُذِكّر بالدار الباقية, كتب بعدما حمد الله وأثنى عليه



أما بعد:


فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة حدود, الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر والثالث ينتهي الى الحساب والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار.


فبكى الرجل بكاء مرا وعلم ان الإمام اراد ان يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل


فقال: يا امير المؤمنين أُشهد الله أني قد تصدقت بداري على أبناء السبيل فقال له الإمام الحكيم هذه القصيدة العصماء:


النفس تبكي على الدنياوقد علمت ان الســلامة فيها ترك ما فيها


لادار للمرء بعد الموت يسـكنها إلا التي كان قبل المـوت يبنيها
فإن بــناها بخـير طاب مسكنه وإن بنــاها بشـر خاب بانيها
أموالـــنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخـراب الدهـر نبنيها
كم من مدائن في الآفاق قد بُنيت أمست خرابا وأفنى الموت أهليها

الـمرء يبسـطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويـها

الفيلسوفه
25-11-2010, 01:36 AM
جاء رجل الى الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام
وقال: يا إمام لقد اشتريت دار وارجو ان تكتب لي عقد شراءها بيدك,
ونظر الإمام اليه بعين الحكمة فوجد
الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطار نفسه
فكتب قائلا يريد ان يُذِكّر بالدار الباقية, كتب بعدما
حمد الله وأثنى عليه



أما بعد
:


فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة
حدود, الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر
والثالث ينتهي الى الحساب
والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار



.


فبكى الرجل بكاء مرا وعلم ان الإمام اراد ان يكشف الحجب الكثيفة
عن قلبه الغافل



فقال: يا امير المؤمنين أُشهد الله أني قد تصدقت بداري
على أبناء السبيل فقال له الإمام الحكيم هذه القصيدة العصماء:



النفس تبكي على الدنياوقد علمت ان الســلامة فيها ترك ما فيها


لادار للمرء بعد الموت يسـكنها إلا التي كان قبل المـوت يبنيها


فإن بــناها بخـير طاب مسكنه وإن بنــاها بشـر خاب بانيها




أموالـــنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخـراب الدهـر نبنيها


كم من مدائن في الآفاق قد بُنيت أمست خرابا وأفنى الموت أهليها


الـمرء يبسـطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويـها

بنت الفواطم
25-11-2010, 02:01 AM
ياحبيبي يا ابا الحسنين يعتصر قلبي والله حزنا لما رأت عيناك من مجتمع متخلف متعصب منافق

يا اول مظلوم واول مغصوب حقه
عليك مني السلام ابدا مابقيت وبقي الليل والنهار
يامن لم يعبد الله بعد رسوله ( ص) مثلك

كانت الكوفه فيما مضى محط أنظار الدولة الإسلاميه، وكانت أنظار المسلمين عامة، ماعدا الشام ،متوجهة اليها تنتظر ما يصدر فيها من امر وتترقب ما يتخذ فيها من قرار.

ومن محاسن المصادفات ان التقى خارجها ذات يوم من الأيام، مسلم وذمي فسأل أحدهما الاخر عن الجهة التي يطلبها.

فقال المسلم: أنا أريد الكوفة.

وقال الذمي: أما أنا فأريد مكان قريب منها.

ثم اتفقا أن يسيران معا ويقطعا طريقهما بالتحدث إلى بعضهما. ولإنسجامهما في الحديث لم يشعرا بمضي الوقت ولاطول الطريق،إلى أن وصلا مفترق الطرق، فتعجب الذمي لما رأى أن رفيقه المسلم يترك طريق الكوفه ويواصل السير معه، إذ ذاك سأله؟ ألست زعمت انك تريد الكوفة؟

بلى.

فلم عدلت اذا ؟ هذا ليس طريق الكوفة.

أعلم ذلك ، فمن حسن الصحبة عندما أن يشيع الرجل صاحبه هنيهة اذا ما فارقه ، وبهذا أمرنا نبينا محمد (ص).

فقال الذمي: لا غرو أن يتبعه من تبعه لاخلاقه الحميدة وأفعاله الكريمة، وها أنا أشهدك إني على دينك. ورجع معه فلما عرف أنه أمير المؤمنين (ع)، أسلم.

سلمت يداك غايلتي ( الفيلسوفة )

والله منورة المنتدى شغلتي البال اختي الغالية عسى ماشر غيابكم؟

الحمد لله على سلامتكم

وكل عام وانتم من الثابتين على الولاية

الفيلسوفه
25-11-2010, 06:32 PM
ياحبيبي يا ابا الحسنين يعتصر قلبي والله حزنا لما رأت عيناك من مجتمع متخلف متعصب منافق

يا اول مظلوم واول مغصوب حقه
عليك مني السلام ابدا مابقيت وبقي الليل والنهار
يامن لم يعبد الله بعد رسوله ( ص) مثلك

كانت الكوفه فيما مضى محط أنظار الدولة الإسلاميه، وكانت أنظار المسلمين عامة، ماعدا الشام ،متوجهة اليها تنتظر ما يصدر فيها من امر وتترقب ما يتخذ فيها من قرار.


ومن محاسن المصادفات ان التقى خارجها ذات يوم من الأيام، مسلم وذمي فسأل أحدهما الاخر عن الجهة التي يطلبها.


فقال المسلم: أنا أريد الكوفة.


وقال الذمي: أما أنا فأريد مكان قريب منها.


ثم اتفقا أن يسيران معا ويقطعا طريقهما بالتحدث إلى بعضهما. ولإنسجامهما في الحديث لم يشعرا بمضي الوقت ولاطول الطريق،إلى أن وصلا مفترق الطرق، فتعجب الذمي لما رأى أن رفيقه المسلم يترك طريق الكوفه ويواصل السير معه، إذ ذاك سأله؟ ألست زعمت انك تريد الكوفة؟


بلى.


فلم عدلت اذا ؟ هذا ليس طريق الكوفة.


أعلم ذلك ، فمن حسن الصحبة عندما أن يشيع الرجل صاحبه هنيهة اذا ما فارقه ، وبهذا أمرنا نبينا محمد (ص).


فقال الذمي: لا غرو أن يتبعه من تبعه لاخلاقه الحميدة وأفعاله الكريمة، وها أنا أشهدك إني على دينك. ورجع معه فلما عرف أنه أمير المؤمنين (ع)، أسلم.


سلمت يداك غايلتي ( الفيلسوفة )


والله منورة المنتدى شغلتي البال اختي الغالية عسى ماشر غيابكم؟


الحمد لله على سلامتكم



وكل عام وانتم من الثابتين على الولاية


:rolleyes:

بنت الفواطم

احسنتي للمشاركه الجميله وان شاء ميزان حسناتك


وانا هنا معكم دائما وابد ا والله يجمعنا على كل خير


ويارب تثبتنا على دين محمد وآل محمد


وشكرا لسؤالكم عني ودمتم بخير

وبحفظ الرحمن

الأعلامي
27-11-2010, 01:52 AM
الله الله الله الله الله
إبداع في تذكير في موعظة

الفيلسوفه
27-11-2010, 02:22 AM
الله الله الله الله الله
إبداع في تذكير في موعظة
:rolleyes:


الأعلامي

وما اجمل التذكير

بذكر الله وذكر اهل البيت عليهم السلام


حياك الله وشكرا للمرور الكريم

ام حيدر
27-11-2010, 08:06 AM
النفس تبكي على الدنياوقد علمت ان الســلامة فيها ترك ما فيها


لادار للمرء بعد الموت يسـكنها إلا التي كان قبل المـوت يبنيها


فإن بــناها بخـير طاب مسكنه وإن بنــاها بشـر خاب بانيها




أموالـــنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخـراب الدهـر نبنيها


كم من مدائن في الآفاق قد بُنيت أمست خرابا وأفنى الموت أهليها
السلام عليك يامولاي ياأمير المؤمنين بارك الله بك اختي الفيلسوفة

متيمة العباس
29-11-2010, 09:34 AM
السلام عليك يامولاي باأمير المؤمنين..

السلام عليك يامن طلّقت الدنيا ثلاثاً قائلاً:

غرّي غيري فقد طلّقتكِ ثلاثاً لا رجعة بعدها..

أرجوك ياسيدي امسح بيدك الكريمة على قلوبنا لتزيل الرين عنها وليخرج حب الدنيا منها الى عير رجعة بحق الله عندك وبحقك عند الله وبحق ابن عمك المصطفى صلى الله عليكما وآلكما

عزيزتي الفيلسوفة ..

الآف التحايا لقلمكِ الموالي الراقي ..
وأخلص دعائي لكِ بأن يمنَّ الله عليكِ بكل خير,,
وجزاكِ الله أحسن جزاء المحسنين إنه سميع مجيب..

تحياتي,,

متيمة العباس.

انين زينب
01-12-2010, 01:45 AM
الله الله ماأجمل بلاغتك ياامامي ياعلي
ماذا اقول في بلاغتك و انت قران الله الناطق
سلام الله عليك ياسيد البلغاء والمتكلمين

قبورنا تبنى و نحن ما تبنــا
ياليتنا تبنا من قبل ان تبنى

دمتي موفقة لكل خير
اختي
الفيلسوفة