المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار في روح المعنى ) القسم الاول



علي حسين الخباز
07-10-2011, 03:50 PM
بسلام ندخل تفاصيل البهجة لنمد كف السؤال حوارا مع وفد المستبصرين .. من فرنسا ضيوف مهرجان ربيع الشهادة ونحن نسعى للولوج الى روح المعنى ، وجوه بيض وقلوب ترفل بالامآن
1) الاستاذ عبد الحميد مجدوب ( مصر )
2) الاستاذ محمد مغربي ( الجزائر
3) الحاج وائل هادي ( الكويت )
4) الدكتور عبد السلام كعبار ( تونس )
5) الاستاذ جمال بنكوشة ( جزائر )
6) الدكتور عياد وناس ( تونس )
7) الاستاذ بالمصطفى بوراسي ( المغرب )
8) الحاج مختار صحبي ( تونس
9) الدكتور بالقاسم برشيش ( تونس
10) الحاج حسن بوبيش ( باكستان )
11) فضيلة الشيخ مرتضى محمد علي ( رئيس الوفد )
12) الدكتور ضياء مصطفى حسن ( رئيس الحملة )
&&&&&
( السؤال الاول )
طالما تسمعون مفردة رافضي كيف كنتم تتعاملون معها واليوم كيف تنظرون اليها ؟
**
( الدكتور عبد السلام كعبار )
كان هذا المفهوم يطلق في الحقيبات القديمة وتعني رفض الجور ، اما في هذا الطور التأريخي ، اشعرها مؤلمة ومؤلمة جدا بالنسبة لي لكوني اؤمن ان اعادة انتاجها اليوم تعني شيئا آخرا اذ تعني عندي مسعى لبث الكراهية بين المسلمين فعلينا تقع مسؤولية رفضها والتعامل معها
***
( الحاج عياد وناس )
انا ربما اختلف شيئا ما عن صاحبي الدكتور عبد السلام ... عندما اسمع هذه المفردة يمتلكني شيء من التحفيز اليماني كلما اسمعها افرح كثيرا واجدها مصدر بهجة لي احببت كلمة رافضي لأننا رفضنا الباطل بكل جرأة وهذا شرف كبير لي ولعائلتي ان انتمي لخط الرفض
***
( الاستاذ مصطفى بوراسي )
خيرا ان شاء الله نحن رفضنا الباطل ومن يعيبها علينا هو يرفض الحقيقة وعلى كل حال بدا العقل الانساني
المتأمل يكتشف مفاهيم قراءة التأريخ وكلما يكبر الوعي النساني سيأخذنا الأدراك الى جوهر الرفض أي جوهر الأيمان الواع
*****
( الاستاذ عبد الحميد مجدوب )
مفردة مثل هذه تغوص في العمق الذي يشغل الكون لقرون ولابد لنا ان نتمعن في نعمة الرفض ... رفض العتمة والجور والظلم هم يريدون ان يزرعوا فينا الشعور بالدونية ... الحمد لله هذه المفردة بالذات شكلت عندي الهوية وهي شعادتي وفرحي وبدل ان تزرع احباط مثلما هو مرسوم زرعت فينا المل ، شكلت عندي الهوية وهي سعادتي وفرحي وبدل ان تزرع الحباط مثلما هو مرسوم زرعت فينا الأمل والتفائل والخير والهداية والتوفيق والحمد لله
****
( الحاج مختار صحبي )
رفض الباطل يؤدي الى حب الخير والحب في اتباع أهل البيت عليهم السلام فريق أهل الحق من آل النبي الأطهار .. أرى ان مثل هذه المفردة وضعت لتعجيز الفكر ولخلق عقد نفسية في المجتمع ، انا شخصيا حاورت الكثير من مشايخ الوهابية وجدتهم يرفضون الكثير من ايآت القرآن ، ايآت كاملة ترفض لكونها لاتوافق حزبهم ورؤآهم وهذا عندي يسمى سلبية الرفض بينما ايجابية الرفض عند شيعة اهل البيت عليهم السلام وهو شرف لن نتنازل عنها
***
( الدكتور القاسم برشيش )
هناك بعض المتعلقات التي تكشف عن المعنى الحقيقي عندما تجمع في تأمل يمنحنا الصورة الكلية ، فمسألة الرافضة متعلقة فيما يصطلح بأهل الجماعة والسنة وهذه تسميات اطلقها معاوية وتعني وجود السلطة وهي مصطلحات سياسية اراد منها .. أولا تعليق السلطة على عاتق اهل السنة حيث اهل العامة بهوية اموية من اجل جعل الشيعة خارج الجماعة وجاءت مفردة النواصب لتحديد هوية رفض الشيعة ومحاربتهم فهذه المصطلحات سلبية مثلت بجانب الجمعي السلبيفكل من ارتبط بالطغيان السلطوي سمي بالجماعة هو حماية السلطة وحماية المصالح الأموية والباسية الآن تعتبر من الاثار السلبية لمحاربة مشروع النهضة
*****
( الاستاذ محمد مغربي )
رهبة هنيفة عندما تكتشف ان الجماعة على باطل وبهذا سيصبح الحق هو خارج عن الجماعة وهذا الخارج في الحقيقة هو قلب الداخل السلامي ، فانا لي الشرف ان اكون خارج الباطل واحمد الله على هدايته
&&&&&&
( السؤال الثاني )
مهاي مؤثرات التحول الى التشيع ؟
***
( الدكتور عبد السلام كعبار )
هو السعي لخير هذه الامة يجب ان نقبل كل الناس لكوننا نؤمن ان الابتعاد عن طريق أهل البيت عليهم السلام سببه الرئيسي هو الجهل وانا لااتكلم في هذه المحاورة عن من يملكون مصالح خاصة سياسيةأو غيرهم انا اتكلم عن هم من امثالي يجهلون الطريق علينا ان لانقطع الطريق عن من يحاججنا ما دمنا نؤمن ان الجهل أعمى ..
***
( الاستاذ جمال بنكوشة )
اهم مؤثرات التحول الى التشيع عندي هو قيمة الصبر على الذى يا سبحان الله طريق أهل البيت عليهم السلام الهمنا الصبر العجيب على المعاناة والألم .. وبهذا الصبر الذي هو قوة تحمل علينا مواجهة المر باجمل صور المواجهة ان لانسد الطريق على احد فبالامكان ان تحول عنجهية الجهل عندهم الى ايمان معلوم وواضح وانا اعتقد اننا بهذي الروح نمثل الهوية الشيعية الحقيقية الرافضة لكل اساليب القسوة والارهاب .. نحن ابناء السلام .. وأهل السلام شيعة أهل البيت عليهم السلام
***
( الحاج وائل هادي )
هناك شعور جميل هو الانتماء لأهل البيت عليهم السلام جعلنا نشعر باننا القدوة للعالم لكون من احببناهم وانتسبنا لنهجهم هم قدوة ونحن نشعر فعلا باننا الآن ورثنا الصبر الذي الهمنا حب الحسين عليه السلام ... نحن ابناء مشروعه الاصلاحي فلذلك نحن اهل الدعوة الاسلامية الحقيقية .. أهل المحبة .. نحن ابناء مذهب هو رحمة للعالمين
***
( الحاج مختار صحبي )
تكرار الاجابة لايعني هنا اننا نقتبس جواب غيرنا بل هو تأكيد لحالة التحول .. شعور يوحد امة لو شاءات الهداية الحقيقية التشيع جعلنا نفخر باننا ابناء حسن المعاملة وليس اولئك الذين يقتلون على الهوية .. نحن ابناء الصبر والتصابر والستمرارية نحن ابناء صلة الرحم والتوسع الفكري الذي لايقبل الجمود والانصياع لعاذات عبادية دون روح
*****
( الاستاذ محمد مغربي )
مرتكزحواري لابد ان نقف عنده يتطلب منا مضاعفة الجهد لنجد ان التقارب الكامل والقوة الحقيقية التي تمنحنا الآمان ... لاشك ان الامة في تدني وهذه لاتحتاج الى دليل ونحن صرنا نلتمس من الأجنبي الحياة الحرة ، صرنا نطلب من الكافر لقمة العيش ونحن الذين ننتمي لأهل البيت عليهم السلام نفتح امامهم نهج حياة حرة كريمة ، وهذا السلوك لايتم الا بتمسكنا القرآني فنحن لاننسى ابدا دعاء الحجة عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف الله غنا نرغب اليك بدولة كريمة تعز بها الاسلام واهله أمنية لابد ان نسعى بها بالجد والعمل
*****
( الحاج الدكتور بالقاسم )
تتعلق مسالة التحول بقدرات الانسان الروحية التي تمكنه من تقبل الحقيقة مهما كانت مرة أذن لابد من استعدادات نفسية تتعلق بالتربية التي ستجعله قادرا على مصداقية التحول فاذا امتلك الاطمئنان فيكون الدخول لأهل البيت عليهم السلام سهلا جدا اما اذا بقى على العنجهية السلطوية التي ترفض الاخر فصعب جدا ان يرتقي مثل هذا الانسان لمنزلة التحول .. فالتحول اساسا هو داخلي نعبر عنه بالايمان الداخلي بالصدق ... يمكن ان ينتمي
**
( الحاج عبد الحميد مجدوب )
لايمكن ان يتم التحول دون القراءة والببحث والمناقشة التي ستكون قاعدة وعي لنعرفة الديان والمذاهب الأخرى والمناقشات السابقة للبحث والقراءة دائما فيها العناد وكم الجهل والتجاهل فالسعي لابد ان تصب بمناقشات جادة تكون دائما بعد الاطلاع وهذا الذي سيسهل عملية التحول
***
( الحاج عياد وناس )
سأقول لك مسالة وهي حقيقة وليست شعارات كالتي يستخدمها بعضساسة المذاهب ، نحن الآن نشعر بكل محبة ان مذهب أهل البيت عليهم السلام هو جامع للقلوب لتأليف القلوب اي اننا سعينا لأعانة الآخر بصمت دون اثارة مشاعر واحاسيس كسبها بالتربية والتعويد فالهدي بالخير يدل على المحبة .. ويدل مثل هذا الانفتاح على شيء جميل كاستنتاج .. لماذا فشل الوهابيون .. الانفتاح على الآخر هذا يعني ان المذهب الشيعي يرتكز على الفعل المستنير .. لاالقول فقد وهذا هو التحول بقوة واقتناع
****
( دكتور عبد السلام )
لي تعقيب بسيط
التحول كمفهوم يعني التغيير المسألة كلها تتعلق بألحاسيس .. الأحساس بهويتي بسعادتي في مسيرة حياتي وتعاملي ، لاأعتقد أني بحاجة الى مقارنة كيف ... وكنت ... كيف اصبحت فهناك فعلا وجود فعلي بالتغيير الشاملف داخل كيان المتحول ولله الحمد
&&&&&&
( السؤال الثالث )
كيف كانت المجابهة مع حركات التضليل ؟
***
( الدكتور عبد السلام )
المجابهة كلمة لها حساسيتها في المواضيع الفكرية ، تحتاج الى قوة اكبر من القوة ، قوة ايمان ، قوة فكر ، قوة صبر ، وتصابر دستور طيب أذهل العالم ، ما نملكه من مساحات التسامح ، نحن عشقنا التشيع لما يمتلك من مفاهيم واسعة ضد الحقد والكراهية والأنانية ، نحن نمتلك مدرسة من سمات الخير ، هي سمات الائمة الاطهار ، وهذه السمات ان فقدناها فقدنا المعنى الأسمى لأنتمائنا فالنجابه حركات التضليل بهذه السمات التي اذهلت التأريخ كله
****
( عبد الحميد مجدوب )
المواجهة الحقيقية في الحوارات الفكرية التي تختزل الخطوات الى تفاهمية قد توحد الخطى وتقلل الفوارق ، نحن شيعة أهل البيت عليهم السلام لامانع عندنا من خوض عوالم الحوارات التي نحن ندعو اليها .. المعلوم ان من يجد نفسه في التحاور لايحتاج الى التكفير والالغاء اما من غابت عنه روح التحاور ، كإنه يعلن عن عجزه الفكري ولايستطيع من اقامة حوار متوازن
******
( الحاج محمد مغربي )
عندما تكون المذاهب عاجزة عن مواكبة السلام تسعى لمنع اي انفتاح حواري خشية ان يتأثر اتباعه بالآخر الواعي .. هذه تعصبية تحكم دعاة التكفير ولذلك هم يخشون من التحاور مع الشيعة كون مذهبهم اساسا يعتمد على الفكر ، يعتمد على الحوار ويعتمد على السلام ، فالتكفير هنا يعني عجز صريح وخوف يحاولن به الاتقاء من التاثيرات الفكرية الشيعية .. فلدى مذهب أهل البيت حجج دالة على حقيقة نصرة ائمة اهل البيت عليهم السلام وهذه الحقيقة هم يعرفونها جيدا ويعون الطامة التي سيقعون بها لو انفتحوا على الحقيقة
****
( الحاج وائل )
لم تكن الحركة التضليلية وليدة أزمنة معاصرة كي تفاجىء احدا بها وانما هي حركة تنامت عبر المكونات الزائفة التي تريد ان تقف بمواجهة الحقيقة .. لنفكر فيما نحتاجه لمواجهة التضليل هو زيادة الرسوخ العلمي والسعي لأبراز جميع الحقائق التي يسعون لتضليلها عن الناس .. ومن النقاط المهمة جدا هي لابد من خلق اعلام مثقف واع يسير على خطوات صحيحة
******
( الحاج مختار صحبي )
عندما يتةارى الاخر خلف اعلام جائر خائر لاقيم انسانية تحتويه علينا هنا فعلا ان نواجه مثل هذا الاعلام باعلام واع حر وهناك مسألة مهمة جدا هي ان المعلومات الخاطئة التي سلحونا به قبل التشيع كانت هي نفسها من اهم الاسباب التي جعلتنا نصطدم بحقائق أذهلتنا بكم من المسائل الصعبة جدا ، فعندما تكتشف ان ما تؤمن به هو كذب وخرافة وجميع معلوماتك المستقاة من مشايخ صنميين تتكون من دجل وزيف وتكتشف فجأة ان قيمة الالغاء واهية والقيمة الملغية هي جزء لايتجزأ من هوية المسلم لذلك أجد الآن ان مسؤولية الا علام الشيعي هو توصيل المعلومة الى جميع الناس توصيل فكر أهل البيت عليهم ، فتح باب النقاش والمناقشة والحوارات مع الناس تكشف الزيف المطبوع في الأدمغة ، هناك ايمان تعويدي بالزائف وهناك حجج لابد ان تناقش ، هناك احاديث كثيرة موضوعة عن لسان النبي ( ص) وامام كل هذا هناك اخلاق حميدة ومسيرة مجيدة لأهل بيت النور المحمدي ـ لنجابه بصدق هويتنا وايماننا كل حركات التضليل
***
( الحاج عياد وناس )
اشعر بان هناك وسيلو مهمة جدا لابد ان نتذكرها دائما ونضعها امام اعيننا دائما وهي من اهم ما يمكن ان نتسلح به لمجابهة موجات التضليل ومواجهة كل انحراف فكري ... هذه النقطة المهمة تتلخص بالشعور بالمسؤولية فبدون هذا الشعور لاتستطيع ان تقدم افضل ما تمتلك ، الشعور بالمسؤولية يقودنا الى الوعي والادراك و السعي والمثابرة والى اليقين الروحي وسنرى الحجم الحقيقي لكل المكونات والمسميات ، سنرى ما يمكن السعي لكسبه والسعي لمقته كي لايضيع الجهد هباء ، أياننا ستحرك بواسطة الشعور بالمسؤولية وعلى جميع الجهات
*****
( الدكتور بالقاسم برشيش )
ندخل الى الفائدة المرجوة من هذا الحوار ، علينا ان نقف عند جميع جوانب الموضوع اولا لنرى حجم ما اريد مجابهته ، ألدوائر التي امتلكت قاعدة التضليل ، واين هي مكامن قوتها ، والا فحب أهل البيت عليهم السلام وصل الكمال الانساني ومواجهة محبتنا شيء صعب للغاية ... البحث عن المرتكز القائم هو القدرات المالية التي ترصده سلطة مهيمنة ( الخليج )
ملايين الكتب تطبع وتوزع مجانا ،،،
تضليل منسجم مع الارضية السياسية المدعومة بدعم مالي كبير .. الذي نحتاجه اليوم هو لقاء الآخر عبر الحوار بجميع المستويات التي نتمكن منها ، نحن نمتلك قدرات مادية محدودة للحاجة الاساسية ولكننا نمتلك ارثا فكريا ضخما ، ما علينا الا ان نحسن كيفية نشره وبالاسلوب الأمثل ليكون تأثيره كبير على حجم التضليل
****
( الحاج حسن باكستان )
ربما لانستطيع مجاراتهم من حيث الامكانيات المادية لكن لدينا بقايا نركز عليها في نجاح العمل .. في المواجهة العقلية لايمكن ان نجابه الثرثرة بثرثرة اعلامية ، يمكن لقناة شيعية واحدة ان تركز مجابهتها بامكانية مفتوحة وواعية
****
( الحاج مصطفى بوراسي )
الجميع يدرك ما يتمتع به الاعلام التكفيري من دعم مادي ، هم يقدمون الكتب المجانية ويقيمون دورات دعائية مضللة بدعم اعلامي متكون من جيش كبير مضلل .. أنا لم اكن اعرف الشيعة لكني سمعت حيثا لبي هريرة يناقض القرآن فارتعبت ، وحين اتهموني بالتشيع .. قلت مع نفسي لأبحث في المعنى .. كنت حين ذاك لأول مرة اسمعها .. اليوم اقولها باعتزاز :ـ انا شيعي ...اليست هذه روح المجابهة ومعنى من معانيها
****
( الشيخ مرتضى )
نحن كافراد لانمتلك تنظيما حقيقيا امام قدر ات الوهابية مع وجود التأثير المناسب فحاول المد الوهابي ان يشتغل على الجذور التكوينية للفر د ، عدة امور سخروها لهذا جعلوا منها الغرض كالمكان المقدس ( مكة المكة والمدينة المنورة ) منفذا حقيقيا لتأسيس مد فكري .. بالمقابل هل نمتلك البديل ؟ هم يعملون على مرجعيات سياسية تستفاد من وجودهم بينما نحن نعمل على دعوة المعتدلين السنة للقاء بهم وليسمعوا ويرون ما نحن عليه واقعا .. عبر المهرجانات والمناسبات .. اعتقد ان مثل هذا الفعل الحضاري من الممكن ان يكون البديل المناسب وهي المجابهة العاقلة لدحر الحركة التضليلية
****
( الحاج وائل )
قابلت في الحج شخصية مؤثرة أدركت من خلاله اهمية العمل الواعي كنموذج مجلبهة فاعل في زيارة ائمة البقيع ، ومن بين جمع من افريقيا والسنغال شرح لهم القضية تفصيليا ووضح عن ضرورة المواجهة ضد التضليل الاعلامي .. التقابل الشفوي مؤثرا جدا ، رايت دموع الناس تغسل وجناتهم وهم يستمعون عن الرمز الحسيني المقدس وعن الائمة ومكطانتهم وهذا يصلني الى مفهوم واحد اننا بحاجة الى البحث في اليآت التأثير المناسب لمجابهة التضليل .. نعم كان هناك مفتي سوري قريب من الشيعة له خطب كثيرة وكبير ة في مدح أهل البيت عليهم السلام اسمه ( الشيخ الحسون ) مسؤول مركز الابحاث العقائدية أصدر سيديات قبل عشر سنوات ، هذه السيديات المؤثرة شيعت عدد كبير من السنة .. لماذا لانصدر السيديات المؤثرة اليوم ؟ لماذا لانهتم بمثل هذا المواضيع اليوم ؟ لماذا لانطبع الكتب .. ونطوع الكلمات .. الآن هناك حملة منظمة في الغرب للتصدي لأهل البيت عليهم السلام فالنجابه اذا
****
( الدكتور بالقاسم ) أكد الغرب منذ ثمانينات القرن المنصرم على طوفان عراقي للتحول بعده الى احضان دول الجيران .. فسخروا مكونات اقتصادية هائلة لضرب أي تحول جذري ومواجهة بثقل مادي فالنضوج التاريخي الايماني يرعبهم فلذلك تم ضرب المجتمع العراقي من خلال قيم النظم المتهرئة التي حكمت العراق .. سعيا لقتل المد الشيعي لأهل البيت عليهم السلام .. في العالم وهذا مرتقب ويؤمنون به .. الثروة أمر هام لدعم التشيع ، فالسلطة الاموية تنامت عبر الاموال المسروقة .. اصبحت المادة تشكل العمق الاساسي .. فنحن لو امتلكنا قدرات مادية لسارت الدعوة الشيعية خاصة في فرنسا ... فالمد الوهابي الضال يمد نصرته بقوة بواسطة الانترنت والمواقع الالكترونية .. نحن يمكن لنا رفع الضلالة بواسطة اعلام حقيقي يعرف فكر ومنهاج أهل البيت عليهم السلام ...
&&&&&&
( السؤال الرابع )
يركز الاعلام الوهابي على اشاعة اعلانية تسمى التشيع السياسي وباعتباركم جزء من هذا التشيه فما هو ردكم ؟
***
( الدكتور عبد السلام )
من المروق الفكري الذي زاغو به هو تقسيمهم الدين الحنيف ... ودين الاسلام الحقيقي هو ما جاء به النبي ( ص) وهو يشمل كل جوانب الحياة وهذه محاولات المغرضة غايتها عزل الشخصية الشيعية .. الاسلام الحقيقي هو مذهب أهل البيت عليهم السلام .. واما الاتجاهات السياسية للتحزبات المذهبية سعي للفرقة وخلق النعرات ومذهب اهل البيت عليهم السلام بعيد كل البعد عنها
****
( الدكتور القاسم برشيش )
شهدت اواخر السبعينات فترة ازدهار المد الشيعي ... داخل المجتمعات السنية ، قد يكون المؤثر السياسي والنضج الفكري العام سبب في تشيع مئات بل الاف في تونس والبلاد العربية وكذلك نشر الفكر الشيعي لبعض فلاسفة المذهب قد خلق تأثيرات واضحة لذا سموا تأثرا سياسيا وكذلك أرى ان الاتجاهات الثورية التي تحملها هوية الانتماء الشيعي ، لهذا عدوه منهجا سياسيا . فالانتماء الروحي استطاع كسر نمطية التقاليد والعادات واستطاع خلق تصحيح داخل خط مدرسة الخلفاء ومعالجة فكرة رموز الرموز ورفع العزلة المفروضة اعلاميا وسياسيا عن بعض الرموز الخيرة من ائمة أهل البيت النبوي الطاهر هو جوهري وليس سياسيا أو مذهبيا .. هو انتماء مبدئي يستحوذ على المشاعر وهذا يعني ان ليس هناك استبصار سياسي أو مذهبي أنا ارى ان الفكر الشيعي لابد ان ينفتح على الجامعات من خلال اعطاء المجال لمحبي أهل البيت عليهم السلام ... يكون لهم دور .. كما هو الدور في جامعة الاسلامية في لندن هي جامعة بالمراسلة خلقت تأثيرا قويا كون النخب الشيعية مؤثرة .. لكونها والتزمت الفكر الحقيقي والصحيح .. هم حاولوا تعريف الدين عن طريق السياسة السلطوية فالى الآن هناك من يمجد معاوية وأمية ويستند على موارد خاطئة .. لكن يبقى هناك الاهم اننا نتملك الشمول المعرفي لدينا الوعي المدرك الساعي للتواصل مع كل فكر بناء
&&&&&
( السؤال الخامس )
اشاعوا وجود تحول معكوس من المذهب الشيعي الى الوهابي ؟
***
( عبد الحميد مجدوب )
هذا تخريف واضح المعالم وتحريف للحقائق وتسوية لخلق توازن نفسي .... واذا نريد الآن ان نفترض وجود مثل هذه الحالة فهي نادرة وقليلة ... قد يكون البعض باع نفسه .. لكن هذا لايعد نسبة ولا نوحي على امكانية التحول
***
( الدكتور بالقاسم برشيش )
هم يحاولون ان يدثروا الحقيقة بدثار الدعائية والاعلانية الواهمة .. هم يحاولون كعادتهم خلق مساحات من الوهم لأبراز توازنات نفسية
*****
( الاستاذ محمد مغربي )
انا قرأت ذات مرة عن احد الادعياء وكان يدعي انه شيعي وانقلب على ذاته وحين دخلت عوالمه ، مذكراته وجدته لايعرف المذهب الجعفري فهو يتحدث عن مذهب آخر لايعنيني .. هو يقول كنت اؤمن بان النبي الحقيقي هو علي بن ابي طالب (ع) لأني كنت شيعيا اماميا !!!! هذا كلام غريب !!! أكيد هو يتحدث عن جماعة أخرى ومذهب آخر هو يتحدث عن . اشياء لاأؤمن بها ولا انتمي اليها أنا كشيعي ... ويهذا تظهر من هذه الدعابات الفكرة البشعة والوجه الاسود الذي يحملونه ..
*****
( الحاج بوراسي )
الفوا بعض النسورهات الفاشلة التي عجزت عن خلق كيانها كفعل تحولي مشرق ، فالزيف ما أمتلك يوما نور الحقيقة الذي يشرق على وجوهنا ..
****
( الحاج وائل )
معظم الشخصيات المستبصرة معروفة عالميا اسماءها وعناوينها الكبير ة .. جميع المستبصرين من العلماء والمفكرين وأدباء كبار وعند ابتكار مثل هذا التوازن السلبي الذي يعدونه معرفة التحول وماهيته واسماء المتحولين وفاعليتهم الفكرية يصبح الامر واضح جداجدا ويعبر عن الخواء الفكري
*******
( الحاج مختار صحبي )
يعمم التحول كفلسفة من اجل الولوج الى عوالم الآخر ...فلذلك اصدر المتحوبلون الى التشيع كتب ذات قيمة فكرية ... خلقوا له ذوات فاعلة .. فكر يدرس الآن .. وسيعتمد عليه فلماذا المتحول عندهم يكتفي بمذكرات وهمية .. تمارس نشاطا خرافيا غير موجود .. أنا سني طيب عندما أقرأ ولا اجد معالم التشخيص عند المتحول واعرف الجوهر السني ، كيف يريدني ان اؤمن بما يقوله المتحول الخامل ... الوهمي ؟!!
****
( الاستاذ جمال بنكوشة )
للحقيقة مد يتصاعد باتجاه الخير يتنامى عبر الوشائج الفكرية التي يمدها نحو العمق الفكري الايماني الاعتقادي ، ولهذا تجد ان التحول الى التشيع بدأ بافراد وأخذ يشكل ظاهرة وبعد أيام ستجده يتحول الى أمم ودول ستتحول بعون الله .. لكن لو تلاحظ التحول العكسي الذي ادعوه انطفأ نوره ـ سكت ـ ما عادوا ـ يتحدثون به الآن