المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كرامة من كرامات الامام الرضا(ع) مع البلجيكي



سهاد
08-10-2011, 03:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الآونة الأخيرة ومنذ مدة من الزمن تقوم الجمهورية الإسلامية بتوسيع مقام الإمام الرضا عليه السلام وترتيبه وما زالت الأعمال قائمة لحد الآن.
في العام الماضي وفيما كان العمال يزاولون عملهم في أحد الصحون الشريفة واجهتهم مشكلة تقنية في إحدى الآلات البلجيكية الصنع، ولم يستطع أيا ً من الخبراء حل الإشكال، فقرروا إحضار المهندس الخاص من بلجيكا لإصلاح الآلة.
وصل المهندس إلى مشهد - وكانت المرة الأولى التي يزور فيها إيران - وفي المقام آثار تعجب المهندس ضخامة المكان وتوافد زواره في كل ساعات اليوم مما جعله بعد عودته إخبار زوجته هاتفيا عن دهشته بالمكان.
في اليوم التالي سأل أحد الايرانين معه عن الأسباب،
فأخبره باختصار عن الأئمة عند الشيعة وأن هذا المقام لأحدهم وهو الإمام الرضا عليه السلام وتتوافد الناس للمناجاة والعبادة وطلب الحوائج التي تقضى في معظم الحالات.
عندها طلب منهم أن يدخلوه كي يطلب حاجته،
اعتذروا عن طلبه لكونه أجنبي وغير مسلم لكنهم أوقفوه قبالة باب مواجه للضريح يسمى باب المراد وهو المكان الذي يطلب فيه الناس حوائجهم.
وقف المهندس يذكر حاجته،
وما إن أتم ذكره حتى رنّ جرس هاتفه الجوال.أجاب فكان المتصل زوجته تسأله بطريقة غريبة عن مكان تواجده أخبرها أنه في المكان الذي حدثها عنه بالأمس فأخبرته أن ابنه يريد التحدث إليه.
فسأل الابن: أبي أين أنت وماذا تفعل؟
رد الأب: ما الأمر ولماذا السؤال؟
أجاب الابن: قبل قليل أتى إليّ شيخ جليل ذو وجه نوراني وطلب مني أن امشي فأخبرته أني مشلول ولا يمكنني المشي،
فأجابني: أنت تستطيع المشي فوالدك قصدني وطلب مني شفاؤك وأنت الآن يمكنك المشي.
وأكمل الابن: وأنا الآن أمشي وكأني لم أصب بأي حادث ولم أكن مشلولا ً - وكانت قدماه أصيبت بشلل منذ صغره وعرضه والده على أشهر الأطباء وأكبرهم لكنهم نفوا وجود أي أمل يعيد ابنه إلى حالته الطبيعية -
وما إن أتم الابن كلامه حتى كان المهندس مغميا ً عليه .
وبفضل هذه الكرامة عاد إلى بلاده حاملا إيمانا ودينا من أطهر الأديان.

مقام الإمام الرضا عليه السلام الوحيد بين مقامات الأئمة لا تغلق أبوابه أبدا ويبقى يستقبل زواره ليلا نهارا على مدار السنة.

اللهم صل على محمد وآل محمد
وارزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الآخرة شفاعتهم
منقول

أم طاهر
09-10-2011, 04:13 PM
رزقنا الله وإياكم زيارة الإمام الرضا في الدنيا وفي الآخرة شفاعتهم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا على هذا الطرح المبارك
رحم الله والديك

سهاد
11-10-2011, 12:34 AM
اسعدني ردكم على موضوعي

لا حرمني الله روعة تواجدكم اختي الكريمة ام طاهر
http://up99.com/upfiles/gif_files/CKq77254.gif

نصير المرياني
12-10-2011, 09:19 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
وارزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الآخرة شفاعتهم

رزقنا الله وإياكم زيارة الإمام الرضا في الدنيا وفي الآخرة شفاعتهم
شكرا عاى هذه القصه الجميله بنشر فضائل أهل البيت (ع)

سهاد
13-10-2011, 05:47 AM
الاخ الفاضل نصير المرياني تشرفت بك ونورت متصفحي
http://img109.imageshack.us/img109/6306/post14m.gif

محمدالفراتي
13-10-2011, 06:24 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
اللهم ارزق الاخت الفاضلة سهاد زيارة الامام الرضا(عليه السلام)وايانا

ام الفواطم
15-10-2011, 12:59 AM
اختي العزيزة المؤمنة الطيبة
سهاد
متألقة دوما بأختيارك المواضيع القيمة المباركة
أسال الله بحرمة مولاي وسيدي
شمس الشموس وأنيس النفوس
الامام الرؤف علي بن موسى الرضا
أن يرزقنا وأياكم زيارته
وانا أنشاء الله وبتوفيقه ودعوة الامام الرضا عليه السلام
سوف أذهب للزيارة في الايام القادمة
وكأن سيدي ومولاي قد ألقى في روعي أن اقدم لكِ هدية لانكِ نشرتي هذه الكرامة
بأن أزور عنكِ نيابة عزيزتي
قضى الله حوائجنا وحوائجكم للدنيا والاخرة
تحياتي

سهاد
16-10-2011, 02:18 AM
الاخت الفاضلة ام الفواطم احد اهم احلام حيا تي هي زيارة الامام الرضا علية السلام وكنت بدءت اييئس من ان ابي يسمح لي للذاهب وانا في غاية الشوق واللهفة الى هذه الزيارة وعندما قراءت ردك اللطيف الرائع وكيف ستزورين نيابة عني جرى الدم في عروقي وكان بدء قلبي بالنبض ارجوا واتوسل بجاة الامام الغريب علية السلام ان تكون زيارتك مقبولة ودعاءك مستجاب وتنالين خير الدارين عاجزه يااختاه كيف اشكرك
شرفني وسرني واحيا الامل فيا مرورك وردك الكريم

ام الفواطم
17-10-2011, 01:42 AM
الهي
بفاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
وببضعة رسولك في أرض طوس علي بن موسى الرضا
ان تصلِّ على محمد وآل محمد
وتوفق
سهاد لزيارة علي بن موسى الرضا سلام الله عليه
عاجلا غير آجل بفضلك ورحمتك
يا أرحم الراحمين